النظام وروسيا يتسببان بنزوح نصف مليون سورياً خلال خمسة أشهر

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان السبت، نحو نصف مليون نازح من أرياف محافظات إدلب وحماة وحلب شمالي ووسط سوريا خلال خمسة أشهر، بعد تقدم قوات النظام السوري بدعم الطيران الروسي.

وقالت “الشبكة السورية” في تقرير اطلعت عليه “سمارت” إن قوات النظام سيطرت منذ منتصف أيلول 2017 حتى 15 شباط 2018 على نحو 150 قرية وبلدة شرق حماة وشرق وجنوب إدلب، حيث ترافقت السيطرة مع موجة نزوح كبيرة، إذ نزح نحو 420 ألف نسمة من المناطق الأخيرة عدة مرات حتى استقروا أخير بأريف إدلب الجنوبية والغربية.

وأضاف التقرير أنه خلال العمليات العسكرية حدثت انتهاكات عديدة منها قتل 204 مدنيا بينهم 40 طفلا و46 امرأة إضافة إلى أكثر من 191 اعتداء على مراكز حيوية مدنية بينها 21 منشأة طبية و11 مخيم للنازحين، كما وثقت 12 هجوما بالقنابل عنقودية وستة بقنابل حارقة معظمها على يد القوات الروسية، وهجوم واحد بالأسلحة الكيميائية شنته قوات النظام.

وتزامنت الهجمات على أرياف إدلب وحماة هجوما أخر على ريف حلب الجنوبي حيث سيطرت قوات النظام على 80 بالمئة منه وخاصة منطقتي جبل الحص وتل الضمان، ما أسفر عن نزوح نحو 60 ألف نسمة، واستقر النازحون في ريف حلب الغربي وأرياف إدلب الشرقية والشمالية.

وشهد ريف حلب الجنوبي مقتل 49 مدنيا بينهم 13 طفلا و12 امرأة، إضافة إلى سبعة حوادث اعتداء على مراكز حيوية مدنية بينها نقطة طبية خرجة عن الخدمة.

وسبق أن وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 1389 مدنيا في سوريا في شهر شباط الفائتبينهم 930 جراء قصف قوات النظام السوري على غوطة دمشق الشرقية.

وشهد الأشهر الماضية  تصعيدا عسكريامن قبل روسيا والنظام على محافظات  حلب وإدلبوريف دمشق، استخدمت خلاله  الغازات السامةومادة النابالم الحارقةوالقذائف العنقودية والأسلحة العشوائية، ما أدى لـ  مقتل وجرح مئاتالمدنيين،  إضافة لنزوح مئات الآلاف.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش