سرقة مديرية السياحة بالسويداء واتهامات لقوات النظام

[ad_1]

سمارت – السويداء

تعرضت مديرية السياحة بمدينة السويداء جنوبي سوريا، الأحد، للسرقة، حيث اتهم أهالي قوات النظام بالمسؤولية.

وقالت مصادر من داخل المديرية إن حارس المديرية الواقعة بالمدخل الشمالي للسويداء أبلغ الجهات المعنية عن السرقة التي طالت أجهزة الكمبيوتر وطابعات وشاشة عرض ومولدة كهرباء كبيرة.

وبدورهم اتهم أهالي بالمدينة عناصر الأمن التابعة لقوات النظام وميليشيات تابعة لحزب “البعث العربي الإشتراكي” بالمسؤولية عن السرقة، كون المديرية تجاور شركة الكهرباء ويقابلها مبنى الحزب.

وتنتشر الدوريات الأمنية بكثرة في محافظة السويداء مؤخرا، بحجة الحد من ظواهر السرقة والخطفالمنتشرة بشكل كبير، إلا أن السرقات زادت حسب ناشطين اتهموا العناصر بالتعامل مع عصابات السرقة.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة إلى اندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء