اخبار_سوريا

ضحايا مدنيون بقصف لروسيا والنظام على ريف إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتلت امرأة وأصيب عدد من المدنيين الأحد، بغفارات لطائرات النظام الحربية وسلاح الجو الروسي على قرى وبلدات في ريف إدلب شمالي سوريا، منة بينها غارة استهدفت مدرسة مخصصة لإقامة مهجري الغوطة الشرقية.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن امرأة قتلت وأصيب عدد من المدنيين بغارات شنتها طائرات حربية يرجح أنها روسية على ىقرية أورم الجوز، كما أصيب مدني بغارة لطائرات مماثلة على الأحياء السكنية في بلدة كفر لاته جنوب أريحا، بينما لم تسجل إصابات بغارات أخرى طالت تلة النبي أيوب وقرية التلاتا وأطراف بلدة حزارين.

وأفاد الدفاع المدني في محافظة إدلب أن طائرات حربية تابعة لقوات النظام السوري، شنت غارة على مدرسة تحوي لاجئين من الغوطة الشرقية في مدينة أريحا، ما خلف أضرارا مادية دون التسبب بإصابات.

كذلك استهدفت طائرات حربية يرجح أنها للنظام الأحياء السكنية في مدينة جسر الشغور بالريف الغربي، بينما تعرضت بلدة بداما القريبة لقصف مدفعي مصدره مقرات قوات النظام في ريف اللاذقية.

وكان26 مدنيا بينهم مهجرون من غوطة دمشق الشرقيةوقعوا بين قتلى وجرحى أمس، بقصف جوي لقوات النظام وروسيا على مدن وبلدات في محافظة إدلب شمالي سوريا.

ويأتي القصف في إطار التصعيد العسكريالذي تشهده مدن وبلدات في إدلب خلال الأيام الماضية، رغم استمرار سريان اتفاق “تخفيف التصعيد” الذي تعد روسيا إحدى الدول الضامنة له.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق