“ليبرمان” يهدد الفلسطينيين: كل من يقترب من الحدود يعرض حياته للخطر

[ad_1]
السورية نت – رغداء زيدان

هدد وزير دفاع الاحتلال الإسرائيلي “أفيغدور ليبرمان”، اليوم، الفلسطينيين في قطاع غزة بأن اقترابهم من الحدود مع إسرائيل “سيعرض حياتهم للخطر”

جاء هذا التهديد خلال جولة أجراها “ليبرمان” في بلدات جنوبي إسرائيل قرب قطاع غزة مساء الثلاثاء، بعد أيام من مواجهات في المنطقة الحدودية أسفرت عن استشهاد 18 فلسطينياً وإصابة المئات برصاص إسرائيلي، الجمعة.

وبحسب بيان صدر عن مكتبه قال “ليبرمان”: “جميع من يقتربون من السياج (الحدودي) يعرضون حياتهم للخطر”، محذراً فلسطينيي القطاع من استمرار ما سماه “الاستفزازات”

واعتدت قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، على تجمعات فلسطينية سلمية قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل، خرجت إحياء للذكرى الـ42 لـ “يوم الأرض”، ما أدى إلى ارتقاء 18 فلسطينياً، وإصابة قرابة 1500 آخرين.

و”يوم الأرض”، تسمية تطلق على أحداث جرت في 30 مارس / آذار 1976، استشهد فيها 6 فلسطينيين داخل الأراضي المحتلة عام 1948، خلال احتجاجات على مصادرة سلطات الاحتلال مساحات واسعة من الأراضي.

وأضاف “ليبرمان”: “معظم من قتلوا هم ناشطون في الجناح العسكري لحماس والجهاد الإسلامي (..) لم يكونوا مواطنين أبرياء حضروا للمشاركة في تظاهرة سلمية”

وطرحت منظمات حقوقية أسئلة حول استخدام جيش الاحتلال الإسرائيلي الجمعة الرصاص الحي، فيما اتهم الفلسطينيون الجنود الإسرائيليين بإطلاق النار على متظاهرين مدنيين لا يشكلون خطراً داهماً.

ومساء الجمعة الماضي، دعا الأمين العام للأمم المتحدة “أنطونيو غوتيريش” إلى “إجراء تحقيق مستقل وشفاف” في استشهاد هؤلاء الفلسطينيين، كما جددت المنظمة الدولية تلك الدعوة في وقت سابق اليوم.

وترفض إسرائيل بشدة إجراء تحقيق دولي في مثل تلك الاعتداءات، وأمام الضغوط الكبيرة عادة ما تكتفي بإجراء تحقيق داخلي ينتهي إلى عدم إدانة قواتها.

اقرأ أيضا: نقص التمويل يهدد حياة عشرات اللاجئين السوريين المرضى في لبنان

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]