تجدد الاشتباكات بين “تحرير الشام” و”تحرير سوريا” في إدلب بعد توقفها لأسبوع

[ad_1]

سمارت – إدلب

تجددت الاشتباكات بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” في محافظة إدلب، شمالي سوريا، بعد توقفها لمدة أسبوع وإطلاق مبادرات بهدف وقف الإقتتال بين الطرفين.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” الجمعة، إن اشتباكات دارت بين “تحرير الشام” و”تحرير سوريا” بالأسلحة الثقيلة في محيط قرى احسم ومرعيان والرامي في منطقة أريحا إضافة لقرية الجرادة بمنطقة معرة النعمان، وسط قصف مدفعي متبادل.

يأتي ذلك بعد فترة هدوء نسبي في المحافظة نتيجة توقف الاقتتال المتجدد منذ أسابيع بين الطرفين في أنحاء مختلفة شمالي البلاد.

واعتبرت “تحرير الشام” أمس الخميس، أن وقف الاقتتال مع “تحرير سوريا”، لن يتوقف إلا باستعادتها المناطق التي سيطرت عليها الأخيرة و”صقور الشام”.

بدورها أعلنت”تحرير سوريا” قبل يومين، موافقتها على وقف الإقتتال في إطار مبادرة أطلقها رجال دين ووجهاء “اتحاد المبادرات الشعبية”، مشترطة موافقة الطرف الآخر.

وتشكلت”تحرير سوريا” من اندماج حركة “أحرار الشام الإسلامية” و”حركة نور الدين الزنكي” في شباط الماضي وبدأت معاركها ضد “تحرير الشام” في شمالي سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين