جلسة محتملة لمجلس الأمن الاثنين لمناقشة الهجوم الكمياوي على مدينة دوما

[ad_1]

سمارت – تركيا

توقعت البعثة البريطانية في الأمم المتحدة الأحد انعقاد جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي يوم غد لمناقشة الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق.

وقتل عشرات المدنيين وأصيب مئات آخرون بحالات اختناق مساء السبت إثر هجوم بغازات سامة ألقتها طائرات النظام السوري على مدينة دوما، بحسب ناشطين ومصادر طبية، لاقى تنديدا محليا ودوليا.

وقالت البعثة في تغريدة على حسابها في موقع “تويتر”، إن تسع من الدول الأعضاء في المجلس دعت إلى اجتماع طارئ لمناقشة الهجوم، وهي بريطانيا وأمريكا وفرنسا وبولندا وهولندا والكويت والسويد وبيرو وساحل العاج.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان  دعا إلى عقد جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي لمناقشة الهجوم الكيماوي، وطالبت قطر وبريطانيا في وقت سابق بإجراء تحقيق دولي “عاجل” حول هذا الهجوم، فيما حذرت الولايات المتحدة الأمريكية رئيس النظام بشار الأسد بأنه “سيدفع الثمن غاليا”.

ورفضت روسيا الاعتراف بحصول هذا الهجوم معتبرة أن  التقارير التي تحدثت عنه “زائفة ومحاولة لحماية الإرهابيين وتبرير الاستخدام الخارجي للقوة”، فيما وصفت إيران الاتهامات الموجهة للنظام بـ”المؤامرة”.

وسبق أن عقدت عدة جلسات في مجلس الأمن وطرحت عدة قرارات لمعاقبة النظام على استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا إلا أنها عرقلت بسبب استخدام روسيا والصين لحق النقض (الفيتو).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان