دعوات لإضراب عام شمالي سوريا تنديدا بمجزرة الكيماوي في مدينة دوما بريف دمشق

[ad_1]

سمارت – حلب

دعا ناشطون وإعلاميون في ريف حلب وإدلب شمالي سوريا لتنفيذ إضراب عام في كافة المناطق للمطالبة بإيقاف الهجمات على المدنيين في الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، عقب ارتكاب قوات النظام مجزرة في مدينة دوما باستخدام أسلحة كيماوية راح ضحيتها أكثر من ألف مدني.

ووجه الناشطون نداءات تدعو لإضراب عام ومظاهرات في كافة المناطق، بهدف الضغط على الدول الضامنة لوقف الحملة التي يشنها النظام السوري على مدينة دوما شرق دمشق.

وأعلن المجلس المحلي لمدينة اعزاز شمال حلب تعليق الدوام يوم الأحد في كافة الدوائر الرسمية بالمدينة تضامنا مع مدينة دوما التي تعرضت لقصف بأسلحة كيماوية من قبل قوات النظام أمس، يرجح أنها تحوي غاز السارين.

وأسفر استهداف مدينة دوما بالغازات السامة أمس عن مقتل أكثر من 85 شخصا معظمهم أطفال ونساءكانوا مختبئين في الملاجئ، إضافة لإصابة نحو ألف آخرين بحالات اختناق.

ونظم ناشطون ليل السبت – الأحد، وقفة في مدينة اعزاز شمال حلب، بعد مجزرة الكيماوي التي ارتكبتها قوات النظام السوري في مدينة دوما مباشرة، شارك فيها نحو 60 شخصا بينهم مهجرون من مدينة دوما خرجوا قبل أيام

ويعتبر هذا الاستهداف الكيماوي الأوسع منذ عام بعد مجزرة خان شيخون بإدلب، يوم 4 نيسان 2017، حيث قصفت قوات النظام بغاز “السارين” المدينة، ما أسفر عن مقتل 85 شخصاوإصابة أكثر من 546 شخصا بحالاتاختناق. وسبقه قصف مماثل يوم 21 آب 2013 على الغوطة الشرقية أسفر عن مقتل 1360 شخصا وإصابة مئات آخرين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني