ضحايا بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على قريتين بحماة

[ad_1]

سمارت

قتل طفل وجرح ثلاثة مدنيين الأحد، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على قريتي العمقية وقسطون شمال غرب مدينة حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن طفلا قتل وأصيبت امرأتين بجروح متفاوتة، جراء قصف قوات النظام المتمركزة في في بلدة شطحة بالمدفعية الثقيلة وراجمة الصواريخ قرية العمقية، لافتين أن فرق الدفاع المدني أسعفت السيدتين لنقطة طبية قريبة.

وأضاف الناشطون أن قصفا مماثلا تعرضت له قرية قسطون بمنطقة سهل الغاب شمال غرب مدينة حماة، ما أصفر عن إصابة مدني بجروح متفاوتة نقل على إثرها لنقطة طبية بالمنطقة.

وتعرضت بلدة اللطامنة وقرى الزكاة والمنصورة والأربعين الحويجة الحوش والحويز واالدقماق والزيارة والعنكاوي والقاهرة وقسطون لقصف مماثل من مقار قوات النظام المنتشرة بالمنطقة ومنها معسكر “جورين”، دون معلومات عن إصابات في صفوف المدنيين.

في سياق متصل قصفت فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون مواقع قوات النظام في قرية جورين ردا على استهداف المنطقة.

وسبق أن قتل مدنيالجمعة الماضي، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام على قرية الجومقلية (20 كم جنوب مدينة حماة).

وصعدت روسيا والنظام قصفهما الجوي والمدفعيعلى ريف حماه مستهدفة جسورا وقرى تخوفا من عملية عسكرية متوقعة من قبل الجيش السوري الحر، حيث تشهد المنطقة قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويابشكل متكرر، يسفر في غالب الأحيان عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة لدمار كبيرفي البنية التحتية للمنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش