فرنسا تدعو لجلسة طارئة في مجلس الأمن بخصوص الهجوم الكمياوي على دوما

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعا وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان الأحد إلى عقد جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي لمناقشة الهجوم الكيماوي، الذي شنته قوات النظام السوري على مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة  السوري دمشق.

ولفت “لودريان” إلى تحذيرات الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون بأن بلاده قد تشن هجوما من جانب واحد في حال وقع هجوم مميت بالأسلحة الكيماوية في سوريا، معتبرا الهجوم على مدينة دوما “خرقا خطيرا للقانون الدولي الإنساني”، حسب وكالة “رويترز”.

وقتل عشرات المدنيين وأصيب مئات آخرون بحالات اختناق مساء السبت إثر هجوم بغازات سامة ألقتها طائرات النظام على مدينة دوما، بحسب ناشطين ومصادر طبية، لاقى تنديدا محليا ودوليا.

وطالبت قطر وبريطانيا في وقت سابق بإجراء تحقيق دولي “عاجل” حول هذا الهجوم، فيما توعدت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان رئيسها دونالد ترامب رئيس النظام بشار الأسد بأنه “سيدفع الثمن غاليا”.

وسبق أن عقدت عدة جلسات في مجلس الأمن وطرحت عدة قرارات لمعاقبة النظام على استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا إلا أنها عرقلت بسبب استخدام روسيا والصين لحق النقض (الفيتو).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان