“مجلس سوريا الديمقراطية” يدين مجزرة الكيماوي في مدينة دوما

[ad_1]

سوريا – الحسكة

دان “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد) الأحد المجزرة التي حصلت جراء الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، دون تحميل أية جهة المسؤولية عن حدوثها.

وقتل عشرات المدنيين وأصيب مئات آخرون بحالات اختناق مساء السبت إثر هجوم بغازات سامة ألقتها طائرات النظام السوري على مدينة دوما، بحسب ناشطين ومصادر طبية، لاقى تنديدا محليا ودوليا.

وقال “مسد” في بيان اطلعت عليه “سمارت” إنه “يدين ويستنكر كل من كانت له يد في حصول هذه المجزرة البشعة”، مطالبا الجهات الدولية المعنية والمنظمات الحقوقية بـ”العمل الجاد لمعاقبة المجرمين والحد من قتل السوريين بمختلف انتماءاتهم”.

ويعتبر “مسد” المظلة السياسية لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) التي تقودها “وحدات حماية الشعب” الكردية المدعومة من التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وطالبت قطر وبريطانيا في وقت سابق بإجراء تحقيق دولي “عاجل” حول هذا الهجوم، فيما توعدت الولايات المتحدة الأمريكية على لسان رئيسها دونالد ترامب رئيس النظام بشار الأسد بأنه “سيدفع الثمن غاليا”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان