قوات النظام تخسر في القلمون الشرقي

قال نورس رنكوسي، الناطق باسم (جيش تحرير الشام)، لـ (جيرون) إنّ مقاتليه، بالاشتراك مع كتائب (الشهيد أحمد العبدو)، “شنّوا، فجر اليوم الإثنين، هجومًا على عدة معاقل لقوات النظام، في منطقة بريف دمشق، سيطروا بعدها على منطقة (المِحسا)، وعدة نقاط أخرى”.

وأوضح أن مقاتليه تمكنوا خلال الهجوم من إلحاق خسائر بشرية كبيرة، في “صفوف قوات النظام، بلغت 20 عنصرًا، وغنموا دبابة وعربة (بي إم بي)”، وأكد أنّ “المعركة مستمرة، ولن نركن إلى المفاوضات مع النظام”.

نفى رنكوس أن يكون فصيله جزءًا من المفاوضات الجارية في المنطقة مع الجانب الروسي، وقال: إنّ “المفاوضات في منطقة القلمون الشرقي تدور، منذ 6 أشهر حتى الآن، و(الجيش) لم يكن فيها، ولن يكون فيها يومًا ما”. مؤكدًا: “لن ندخل في مفاوضات، الضامن فيها مجرم وقاتل وعدو يقتل المدنيين”.

وكانت عدة فصائل في منطقة القلمون قد شكّلت، منتصف آذار/ مارس الماضي، قيادة موحدة؛ للتفاوض مع قوات النظام بضمانة الجانب الروسي، لبحث مستقبل المنطقة، مع التأكيد على عدم التهجير.

جيرون

جيرون