“الهجرة الدولية” تبدأ توطين لاجئين سوريين في سلوفينيا

[ad_1]

ذكرت (منظمة الهجرة الدولية) أنه “سيتم توطين 60 لاجئًا سوريًا من المقيمين على الأراضي التركية، في سلوفينيا خلال عام 2018، في إطار اتفاق شراكة بين المنظمة والحكومة السلوفينية، دخل حيّز التنفيذ بداية الشهر الجاري”. وفق موقع المنظمة الرسمي.

إيفا بيرهافيك، رئيسة مكتب المنظمة الدولية للهجرة في سلوفينيا، قالت: إن “اتفاق إعادة التوطين يمثل علامة جديدة، في التعاون بين سلوفينيا والمنظمة الدولية للهجرة”.  وتابعت: “من خلال البرنامج، سوف ندعم الحكومة السلوفينية في الوفاء بالتزاماتها؛ لتوفير مسار آمن وقانوني للاجئين السوريين الضعفاء في تركيا، وتقاسم المسؤولية مع تركيا، كبلدٍ مضيف، لحماية اللاجئين”.

لفتت بيرهافيك إلى أنه “بعد وصول اللاجئين إلى سلوفينيا؛ ستقدّم لهم المنظمات غير الحكومية المحلية، ومقدمو الخدمات الآخرين، المساعدةَ الاندماجية لدعم بدء اندماجهم بشكل سلس وناجح في منازلهم الجديدة”.

تبدأ عملية إعادة التوطين من تركيا، بالتنسيق بين المديرية العامة التركية لإدارة الهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، والتي تحدد وتقيم وتقدم ملفات اللاجئين إلى البلدان، من أجل إعادة التوطين.

في أعقاب مهمات الاختيار التي تقوم بها الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي في تركيا، يتم مساعدة اللاجئين المختارين من قبل المنظمة الدولية للهجرة، ومن ذلك المساعدة في الحصول على التأشيرات ووثائق السفر، التقييمات الصحية قبل المغادرة، جلسات التوجيه ما قبل المغادرة وإدارة الحركة.

وعندما يكون اللاجئون جاهزين للسفر، تسهّل المنظمة الدولية للهجرة نقلهم من تركيا، إضافة إلى توفير حراسة لوجستية أو طبية للأشخاص الضعفاء ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى يصلوا إلى الوجهة المقصودة في إحدى دول الاتحاد الأوروبي، حيث يلتقي اللاجئين ممثلو المكتب المحلي للمنظمة الدولية للهجرة الذين يرحبون بهم فور وصولهم. بحسب المنطمة. (ن.أ)

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون