فصائل من “الحر” تعلن انضمامها إلى “مجلس الرقة العسكري” المشكل حديثا

[ad_1]

سمارت – الرقة

أعلنت فصائل تابعة للجيش السوري الحر انضمامها إلى “مجلس الرقة العسكري” شمالي شرقي سوريا، المشكل حديثا بدعم تركي بهدف السيطرة على المحافظة.

وجاء في بيان مصور حصلت “سمارت” على نسخة منه، أن الفصائل انضمت للتشكيل بعد التشاور فيما بينها ومع  “الأخوة في الخارج” بهدف الانخراط بالعمل مع المجلس وطرد “وحدات حماية الشعب” الكردية، وليكون درعاً يحمي “الشعب والثورة” ويبني مؤسسات “حرة”.

وانضمت ألوية “صقور الشام” و”العزة بالله” و”أسود الإسلام” و”جبهة الأصالة والتنمية” و”تجمع أحرار الطبقة”و”كتيبة البراء” للمجلس العسكري، بحسب البيان.

وأشار البيان، إلى أن الانضمام إلى المجلس مفتوح أمام بقية الفصائل العسكرية.

وشكل مجموعة من الضباط المنشقين عن قوات النظام السوري وشخصيات من أبناء محافظة الرقة قبل ثلاثة أيام، مجلسا عسكريا بدعم تركي يتبع الجيش السوري الحر.

وسيطرتعلى محافظة الرقة كل من “وحدات الحماية” الكردية وقوات النظام خلال العام الماضي، بعد معارك خاضاها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي كان يتخذ من المحافظة معقلا رئيسيا له.

ولوحتتركيا عدة مرات بشن عملية عسكرية للقضاء على “وحدات الحماية” الكردية في محافظة الرقة بعد سيطرة الجيشين التركي والسوري الحر على منطقة عفرين شمال حلب بالكامل في إطار عملية “غصن الزيتون”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين