قوات الأسد تواصل قصف جنوب دمشق

[ad_1]

يواصل طيران النظام، لليوم الثالث على التوالي، غاراته الجوية على مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينين جنوبي دمشق؛ ما أسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيين، إضافة إلى خروج مشفى المخيم عن الخدمة.

وأشارت(مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية)  إلى أنّ “أربعة مدنيين على الأقل قُتلوا، وجرح آخرون، أمس الجمعة، في القصف على المخيم”.

بحسب المجموعة، فإن “القصف الجوي المكثف أدى إلى خروج (مشفى فلسطين) عن الخدمة، وتدميره بشكل كامل”، وأشارت إلى “مقتل مسعفٍ في الغارات الجوية على المشفى”.

إلى ذلك، أعربت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (أونروا) في دمشق، في بيان أمس الجمعة، عن قلقها الشديد إزاء مصير المدنيين، مع استمرار “القصف وإطلاق قذائف الهاون والاشتباكات العنيفة، داخل المخيم وفي محيطه”.

قدّرت المنظمة “وجود نحو ستة آلاف لاجئ فلسطيني مدني داخل المخيم، ونحو ستة آلاف آخرين في المناطق المجاورة”، وأشارت إلى أنّ “هناك تقارير تتحدث عن نزوح عدد كبير منهم، إلى منطقة يلدا المجاورة”. بحسب وكالة (فرانس برس).

يسيطر تنظيم (داعش) منذ 2015 على حيي الحجر الأسود والتضامن المحاذيين، وعلى الجزء الأكبر من مخيم اليرموك، فيما تتواجد (هيئة تحرير الشام) ومقاتلون من فصائل المعارضة، في جيوب صغيرة داخل المخيم، وفي مناطق متفرقة داخل بلدتي (يلدا وببيلا).

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون