أسرى وقتلى لقوات النظام خلال محاولتهم التقدم شمال شرق حمص

[ad_1]

سمارت – حمص

أسرت فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية في ريف حمص الشمالي وحماه الجنوبي وسط سوريا الاثنين، خمسة عناصر من قوات النظام السوري وقتلت آخرين، خلال مواجهات بين الطرفين شمال حمص، وسط قصف مكثف للنظام على المنطقة.

وقال مصدر عسكري من فصائل الحر المشاركة في المعارك لـ “سمارت” إنهم أسروا خمسة عناصر من قوات النظام خلال محاولاتهم للتقدم نحو قرية سليم في ريف حمص الشمالي.

من جهته أعلن “جيش التوحيد” أنه تصدى لأكثر من ثلاث محاولات من قوات النظام للتقدم من الأطراف الشرقية لقرية سليم، فيما أعلنت “هيئة تحرير الشام” أنها أعطبت عربة مزودة برشاش شيلكا للنظام وسيارتي بيك آب قرب القرية.

وأفاد ناشطون من المنطقة أن النظام يحاول منذ مساء الأحد اقتحام قريتي السليم والحمرات نحو 28 كم شمال شرق مدينة حمص)، وسط اشتباكات، أسفرت عن مقتل اثنين من فصائل المنطقة وجرح اثنين آخرين، بينما قتل وجرح عدد غير محدد من عناصر قوات النظام.

وأفاد ناشطون من المنطقة أن قوات النظام مدعومة بطائرات حربية روسية شنت أكثر من خمسين غارة جوية على المنطقة منذ منتصف الليل حتى صباح الاثنين، تركزت على قرى سليم والحمرات وقنيطرات والعامرية ودلاك وخرفان وعيدون، والتي تتوزع بين ريف حمص الشمالي الشرقي وريف حماه الجنوبي الشرقي.

وتعرضت قرى وبلدات المنطقةفي وقت سابق الاثنين لقصف مدفعي وجوي من قبل قوات النظام والطائرات الحربية الروسية، خلال محاولة النظام استعادة نقاط تقدمت إليها فصائل الحر، كما قتل وجرح عدد من المدنيين الأحدجراء قصف قوات النظام على مناطق سكنية في ريف حمص الشمالي.

وأعلن “جيش حمص” التابع للجيش السوري الحر السبت،صد محاولة تقدم لقوات النظامعلى منطقة قبة كردي جنوب شرق حماة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة مقاتلين من “غرفة عمليات الرستن”  وجرح ستة آخرين، إضافة لجرح مقاتل من “جيش حمص”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني