قتيل وجريح برصاص “الجندرما” التركية غرب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل طفل وجرح مدني الاثنين، برصاص حرس الحدود التركي (الجندرما) خلال محاولتهما قطع الحدود السورية – التركية بطريقة غير شرعية غرب مدينة إدلب.

وقال مدير مشفى “القنية” الطبيب أحمد الخطيب لـ”سمارت” إن الطفل أصيب برصاصة في رأسه وتوفي سريريا خلال محاولة المهربين إسعافه مع والده الذي أصيب برصاصة في البطن وأجروا له عمل جراحي وما زال تحت المراقبة في المشفى.

وأشار أن الطفل ووالده كانا يحاولان عبور الحدود من قرية سعد مسعود، حيث أطلق عليهم حرس الحدود الرصاص بشكل مباشر، على حد قوله.

وسبق أن اتهم ناشطون الجمعة 20 نيسان الجاري، حرس الحدود التركي (الجندرما) بقتل إعلاميخلال محاولة عبور الحدود السورية – التركية بطريقة غير شرعية.

وتتكررحالات استهداف “الجندرمة” التركية للعابرين للحدود من سوريا، في إطار تشديدها الأمني وبناء جدار عازل على طول حدودها البالغة الطول 911 كم لمنع “الهجرة غير الشرعية”، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحىمدنيين بشكل مستمر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش