روسيا تعتزم تسليم نظام الأسد أنظمة دفاع جوي جديدة “قريبا”

[ad_1]
السورية نت – شادي السيد

قال رئيس إدارة العمليات الرئيسية في هيئة الأركان العامة للقوات الروسية سيرغي رودسكوي، اليوم الأربعاء، إن موسكو سترسل منظومات دفاع جوي جديدة إلى نظام بشار الأسد في القريب العاجل.

وأضاف رودسكوي نقلا عن وكالة “سبوتنيك” الروسية: “سيواصل الخبراء الروس تدريب العسكريين السوريين، كما سيقدمون المساعدة في تطوير منظومات الدفاع الجوية الجديدة. وسيتم إرسال المنظومات في القريب العاجل”.

ووفقا لأقواله فإن وزارة دفاع نظام الأسد، حللت نتائج اعتراض صواريخ الولايات المتحدة وحلفائها بالتفصيل، مشيرا إلى أن ذلك “سيكون أساسا لإدخال عدد من التغييرات على نظام الدفاع الجوي للبلاد، ما سيزيد من موثوقيتها”.

ويشكل الإعلان الروسي تصعيدا في الأزمة بين روسيا من جانب، والغرب وإسرائيل من جانب آخر التي حذرت من أنها ستقوم بقصف الدفاعات لنظام الأسد إذا ما شكلت أي تهديد على حرية عملها في سماء سوريا.

تهديد إسرائيلي

وكان وزير الدفاع في حكومة الاحتلال الإسرائيلية أفيغدور ليبرمان، هدد بقصف وتدمير منظومة الدفاع الجوي الروسية الصنع المتطورة من نوع “إس300” التي تزعم روسيا تزويد نظام الأسد بها، في حال استخدمت ضد الطيران الإسرائيلي.

وقال ليبرمان في حديث إلى موقع “واينت” ونقلته صحيفة “يديعوت أحرونوت” في شريط فيديو أمس: “من المهم بالنسبة لنا ألا تستخدم الأسلحة الدفاعية التي يسلمها الروس إلى دمشق ضدنا، وإذا أطلقوا النيران على طائراتنا فسندمرهم”.

وجاء كلام ليبرمان في أعقاب قيام صحيفة “كومرسانت” الروسية المعروفة بجديتها، بنقل حديث عن مصادر عسكرية ودبلوماسية روسية مفاده: “إذا هاجمت إسرائيل منظومات الدفاع (إس300) فستكون النتائج كارثية على جميع الأطراف”.

وبحسب صحيفة “كومرسانت”، فإن بطاريات الصواريخ هذه ستسلم إلى نظام الأسد “مجانا وقريبا جدا”.

وسبق أن أعلن وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” الأسبوع الماضي أن موسكو، بعد القصف الأمريكي البريطاني الفرنسي الأخير ضد مواقع لنظام الأسد “لم تعد تتحمل أي مسؤوليات أخلاقية إزاء الحلفاء الغربيين”، كانت تحول حتى الآن دون تزويد دمشق بمنظومات اس-300”.

ووقعت روسيا ونظام الأسد اتفاقية عام 2010 لتسليم اس-300 إلى قوات النظام.

وقال “بوتين” في حديث صحافي العام الماضي “لدينا عقد تسليم صواريخ اس-300 إلى سوريا، وقد سلمنا بعض مكوناتها لكننا لم ننه العملية وهي معلقة حالياً لعدم كسر توازن القوى”.

والمعروف أن إسرائيل تضغط على روسيا لعدم تسليم نظام الأسد هذا النوع من الصواريخ.

اقرأ أيضا: “مخيم اليرموك”.. قذائف من الجو وجوع على الأرض

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]