مفتشو الكيماوي يأخذون عينات من موقع ثانٍ في دوما

[ad_1]
السورية نت – شادي السيد

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الأربعاء، أن خبراءها المحققين في الهجوم الكيميائي في دوما قاموا بزيارة ثانية إلى المدينة.

وأكدت المنظمة، في بيان صحفي، أن “خبراء بعثة تقصي الحقائق زارت موقعا ثانيا للهجوم الكيميائي الذي وقع في 7 الشهر نفسه، وأخذت عينات منه”، مضيفة أنه “سيتم تسليم العينات المذكورة إلى مخبر للمنظمة في مدينة “رايسفايك” الهولندية”.

وقالت المنظمة في بيان إن الوفد الروسي لديها سيعقد مؤتمرا صحفيا يوم الخميس في لاهاي يقدم خلاله “بعض السوريين للتحدث بشأن واقعة دوما”.

وأضافت أن “بعثة تقصي الحقائق ستواصل تنفيذ مهمتها المستقلة والمحايدة بناء على مقابلات مع الأشخاص المعنيين ونتائجها من زيارات الموقع وتحليل نتائج العينات بالإضافة إلى أي معلومات أو مواد أخرى يتم جمعها”.

وسبق لوسائل إعلام روسية وأخرى موالية للنظام، تقديم أشخاص قالت إنهم “شهود على حادثة الكيماوي”، يدحضون خلالها حقيقة ما جرى بدوما ويحملون الدفاع المدني “الخوذ البيضاء” مسؤولية الهجوم.

إلا أن هيئات محلية كذبت رواية موسكو وقالت إن هؤولاء الأشخاص إما يتبعون للنظام أو إنهم مجبرون على تلك الرواية بضغط من أجهزة النظام الأمنية.  

والسبت الماضي، أكدت المنظمة أن فريق التحقيق التابع لها زار أحد المواقع داخل دوما، وجمع عينات من موقع الهجوم لتحليلها.

وفي 14 أبريل/ نيسان الجاري، وصلت بعثة تقصي الحقائق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، إلى العاصمة السورية؛ للبدء بالتحقق من استخدام مواد سامة في دوما بريف دمشق.

وكانت دول غربية ومصادر محلية حملت نظام بشار الأسد بشن الهجوم الكيميائي على دوما، في 7 أبريل/نيسان الجاري؛ ما أسفر عن استشهاد 78 مدنيا وإصابة المئات.

وردا على هذا الهجوم، شنت واشنطن وباريس ولندن، فجر السبت الماضي، ضربة ثلاثية محدودة على أهداف تابعة للنظام.

اقرأ أيضا: روسيا تعتزم تسليم نظام الأسد أنظمة دفاع جوي جديدة “قريبا”

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]