ضحايا مدنيون بانفجار جديد في سوق بدرعا

[ad_1]

سمارت-درعا

قتل وجرح مدنيون الخميس في انفجار جديد في سوق بمدينة الصنمين في محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وقال ناشطون إن مدنيا قتل وجرح آخرون بعضهم حالته خطرة نتيجة انفجار عبوة ناسفة عند حاجز “البريد” في السوق الرئيسي بالقسم الواقع تحت سيطرة الجيش السوري الحر.

ويسيطر الجيش الحر على الأحياء السكنية في الصنمين، بينما تسيطر قوات النظام على الطريق العام والمؤسسات، منذ تضارب الأنباء حول دخول المدينة في “مصالحة”أواخر شهر كانون الأول عام 2016.

ويأتي الانفجار بعد يوم من اجتماع لـ”مجلس القضاء الأعلى في حوران” مع الجيش الحر وكتائب إسلامية في درعا، بهدف صياغة قانون حول جرائم العبوات الناسفةوالتعامل مع الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام السوري.

ويتكرر انفجار العبوات الناسفة بشكل شبه يومي في درعا، ما يسفر عنمقتل وجرح مدنيين ومقاتلين، وسط اتهامات لقوات النظام وميليشيا “حزب الله” اللبنانية بالمسؤولية عن ذلك، إضافة لـ”جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج