ضحايا بقصف جوي على قرية جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل مدنيان جرح أكثر من 20 مدنيا الجمعة، بقصف جوي يرجح أنه روسي على قرية النقير جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن الطائرات الحربية استهدف مسجد القرية والمنازل بالصواريخ العنقودية، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين بينهم امراة وإصابة أكثر من عشرين مدنيا بينهم حالة خطرة، نقلتهم فرق الدفاع المدني على إثرها إلى مشفى قريبة، ولا تزال الفرق تحاول انتشال العالقين تحت الأنقاض.

إلى ذلك تعرضت قرى معرزيتا وعابدين والشغير لغارات مماثلة، دون ورود معلومات عن إصابات بين المدنيين، حسب الناشطبن.

وسبق أن حذّرتالأمم المتحدة أمس الخميس، من احتمالية تفاقم الأعمال العسكرية في محافظة إدلب، داعية إلى إجراء مفاوضات لحماية المدنيين، وكان مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أعرب  7 شباط الماضي ، عن “قلقه” بشأن سلامة  مليوني شخص في المحافظة في ظل استمرار القصف

 وتستمر الطائرات الحربية التابعة لروسيا والنظام بشن غاراتها على قرى ومدن وبلدات المحافظة، ما أسفر عن سقوط عشرات القلتى والجرحى وخروج مشافي رئيسية عن الخدمة، فضلا عن الدمار الذي لحق ممتلكات المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش