إدلب.. حملة لتحذير المدنيين من العبوات الناسفة

[ad_1]

أطلقت الشرطة الحرة، أمس الأحد، حملةَ (عبوات الموت) في محافظة إدلب؛ بهدف تحذير المدنيين من خطورة الأجسام الغريبة المشبوهة، والابتعاد عنها، على خلفية اتساع عمليات الاغتيالات عن طريق زرع العبوات الناسفة في المحافظة وريفها.

قال الرائد حسين الحسيّان، مدير دائرة الإعلام في شرطة إدلب الحرة، لـ (جيرون)، إن: “الحملة استهدفت جميع المناطق التي توجد فيها مراكز للشرطة الحرة في إدلب، من خلال تصميم بروشور توعوي، يتضمن بعض التحذيرات من العبوات المتفجرة، والأجسام الغريبة، إضافة إلى بعض التعليمات، وكيفية إخبار مراكز الشرطة الحرة أو الدفاع المدني، عن الشكوك بأجسام غريبة داخل المدن وخارجها”.

وبحسب الحسيّان، فإنّ “عناصر الشرطة الحرة (رجالًا ونساء)، وزعوا (البروشورات) في الأماكن العامة وعلى سائقي الدراجات النارية والسيارات، إضافة إلى طلاب المدارس داخل المؤسسات التعليمية والمؤسسات الطبية والخدمية”.

شهدت إدلب، خلال شهري نيسان/ أبريل الماضي، وأيار/ مايو الجاري، نحو 40 عملية اغتيال، عن طريق زرع عبوات ناسفة في الأماكن العامة أو في السيارات؛ ما أودى بحياة عشرات الأشخاص مدنيين وعسكريين.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون