مجهولون يغتالون قائد “لواء شهداء نوى” في درعا

[ad_1]

سمارت – درعا

​اغتال مجهولون الثلاثاء، القائد العسكري لـ”لواء شهداء نوى” التابعة للجيش السوري الحر في محافظة درعا، جنوبي سوريا.

وقال قائد “لواء أهل العزم” التابع لـ”فرقة أحرار نوى” جمال أبو الزين لـ”سمارت”، إن قائد “شهداء نوى” التابع للفرقة اغتيل على طريق مدينة نوى قرب منزله عبر إطلاق النار عليه من قبل مجهولين يقودان دراجة نارية.

ووجه “أبوالزين” الاتهام لعملاء النظام السوري و تنظيم “الدولة الإسلامية” المتواجدين بالمحافظة، مضيفا أن التحقيقات جارية مع الشهود الذين كانوا قريبين من الحادثة.

ولفت “أبو الزين” أن الحادثة تعتبر الأولى من نوعها بالمنطقة، ولم يسبق أن أطلق النار بشكل مباشر على قيادين في وضح النهار وأمام  الأهالي.

وسبق أن تعرض قيادات من “فرقة أحرار نوى” لعمليات أغتيال مشابهة استهدفتهم من خلال زرع عبوات ناسفة على الطرقات، من بينها محاولة اغتيال قائد “لواء أهل العزم” والتي أدت لبتر ساقيه إثر ذلك.

وتشهد محافظة درعا انتشارا كبيرا لعمليات الاغتيال بحق قياديين وعناصر في فصائل المنطقة، إضافة لانفجار عبوات ناسفةأدت لمقتل آخرين، حيث ألقى الجيش الحر منتصف الشهر الماضي القبض على عصابة مرتبطة بالنظام، ومسؤولة عن عمليات اغتيال، بينما يتهم تنظيم “الدولة الإسلامية” بالمسؤولية عن عمليات أخرى.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين