الجيش التركي يستطلع نقطة “مراقبة” بريف حماة

[ad_1]

استطلع وفد عسكري تركي، اليوم الخميس، منطقة قلعة المضيق بريف حماة الغربي؛ بهدف إنشاء نقطة مراقبة جديدة تنفيذًا لمقررات (أستانا 6).

قال حمزة حميدان، قائد عسكري في (جبهة تحرير سورية)، لـ (جيرون): إن “الوفد استطلع (حرش الكركات) المحاذي لقلعة المضيق”، وتوقّع أن “يُنشئ الجيش التركي نقطة مراقبة في الحرش، خلال الأيام القليلة المقبلة”.

أشار حميدان إلى أنّ “أهمية (الحرش) تكمن في كونه خط مواجهة للقلعة الخاضعة لسيطرة قوات النظام، وهو يبعد خط نظر عنها نحو كيلومتر واحد”، وأضاف أنّ “نقطة المراقبة تهدف إلى منع فصائل المعارضة من التقدّم إلى مواقع سيطرة النظام”.

إلى ذلك، ذكرت مصادر محلية أنّ “عبوة ناسفة انفجرت على الطريق، بين (القلعة) و(حرش الكركات)، بعد مرور سيارات الوفد التركي؛ ما أدى إلى إصابة سبعة مدنيين بجروح”.

وكانت القوات التركية قد أنشأت تسعة نقاط عسكرية، لمراقبة خفض التصعيد في الشمال السوري، في كلٍّ من (صلوة) بريف حلب الغربي، (جبل الشيخ بركة) قرب مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، (الشيخ عقيل) المحاذية لجبل سمعان بريف حلب الغربي، (تلة العيس) بريف حلب الجنوبي.

كما أنشأت النقطةَ الخامسة في (تل الطوقان) غرب بلدة أبو الظهور بريف إدلب الشرقي، والسادسة في (صوامع الصرمان) بريف معرة النعمان الشرقي بريف إدلب الجنوبي، والسابعة في (جبل الزيارة) بعندان بريف حلب الشمالي، والنقطة الثامنة في (مورك)، ومؤخرًا النقطة التاسعة في منطقة الراشدين بريف حلب، ومن المقرّر أن يرتقع عدد نقاط المراقبة التركية إلى 12 نقطة، بحسب إعلان سابق لهيئة الأركان التركية.

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون