وصول دفعة من مهجري وسط سوريا إلى مدينة إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

وصل الأحد، 2500 مهجر وعناصر من”هيئة تحرير الشام” وعائلاتهم من شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا، إلى مدينة إدلب شمالي البلاد.

وقال مصدر مطلع لـ”سمارت” إن ألف مدني مهجر مع 1500 عنصر من “تحرير الشام” وعائلاتهم وصلوا إلى إدلب، لافتا أنهم وزعوا بالوقت الحالي على أربعة جوامع “أبو ذر، الصديق، شعيب، الرحمن” في المدينة، وقدمت لهم المساعدات الإنسانية.

وأوضح المصدر أن “تحرير الشام” ستعمل على تأمين منازل أو مراكز إيواء لعناصرها وعوائلهم، بينما ستأمن المنظمات الإنسانية المهجرين المدنيين إلى أن يتمكنوا من تدبر أمرهم بأنفسهم.

وأضاف عضو فريق الاستجابة في منظمة “بنفسج” أحمد أن مجمل عدد مهجري المنطقة الوسطى الواصلين إلى إدلب بلغ 9000 شخص، مشيرا أنهم وصلوا عبر معبر مدينة مورك وفق الاتفاق الموقع بين الفصائل العسكرية شمال حمص وقوات النظام السوري.

ووصلت في وقت سابق الأحد، الدفعة الأولى من مهجري القرى المحيطة بمدينة السلمية(30 كم شرق مدينة حماة) والتي تضمن عناصر من “هيئة تحرير الشام” ومدنيين إلى معبر بلدة مورك.

ويأتي ذلك ضمن لاتفاق مباشر بين “تحرير الشام” مع روسياتوصلا إليه الأربعاء الماضي، للخروج من القرى التابعة لريفي حماة الشرقي وحمص الشمالي المحيطة بمدينة السلمية وستحتفظ بالسلاح المتوسط والخفيف وتنقل أيضا سيارات خاصة وزراعية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش