قتيلان وجريح بانفجارين منفصلين في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخصان أحدهما عنصر في “هيئة تحرير الشام” وجرح آخر الثلاثاء، بانفجارين منفصلين في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن شخص قتل وجرح آخر بانفجار لغم أرضي من مخلفات قوات النظام السوري في قرية الخوين جنوب إدلب، خلال محاولتهما تفكيكه.

وأضاف وسائل إعلام تابعة لـ”تحرير الشام” أن عنصرا للأخيرة قتل خلال محاولته تفكيك عبوة ناسفة مزروعة على أحد الطرق في محيط مدينة إدلب.

إلى ذلك أفاد ناشطون أن عناصر الدفاع المدني فجروا عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين مدينة أريحا وقرية المسطومة، دون التسبب بخسائر بشرية أو مادية.

وسبق أن قتل وجرح نحو 30 شخصابانفجار سيارة مفخخة السبت الماضي، استهدفت مبنى تابعا لـ “حكومة الانقاذ”المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب، حيث اتهمتالأخيرة تنظيم “الدولة الإسلامية” بالتفجير.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش