“محلي قلعة المضيق” يناشد تقديم المساعدة لمهجري وسط سوريا

[ad_1]

سمارت – حماة

ناشد المجلس المحلي لمدينة قلعة المضيق (60 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا الثلاثاء المنظمات الإنسانية والإغاثية شمالي البلاد لتقديم المساعدة للمهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة وسط البلاد.

وقال المجلس المحلي في بيان اطلعت عليه “سمارت” إن المدينة أصبحت عاجزة عن استيعاب الأعداد المتزايدة من المهجرين الذين اكتظت بهم المنشآت الخدمية، خاصة أن المنظمات المدنية لم تؤمن مراكز إيواء سوا لقسم منهم.

ويطلق على مدينة قلعة المضيق “النقطة صفر” بالنسبة لعمليات التهجير، فهي أول مكان يصل إليه المهجرون من مختلف أنحاء البلاد بعد عبورهم مناطق سيطرة النظام إلى  محافظة إدلب القريبة.

وأضاف المجلس: “إن مئات العائلات من المهجرين ينتظرون من يتكفل بنقلهم إلى مراكز الإيواء في ظروف إنسانية غير لائقة بحق من اقتلعت جذوره من أرضه وبيته”، مشيرا إلى معاناتهم بالتزامن مع قدوم شهر رمضان وارتفاع درجات الحرارة.

وخرج آلاف المهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة ووصلوا إلى الشمال السوري بعد اتفاقين منفصلين توصلت إليهما روسيا مع كل من الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام” في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان