وفد روسي يدخل مناطق في حمص وحماة تزامنا مع عمليات التهجير (فيديو)

[ad_1]

سمارت ــ حمص

دخل وفد روسي إلى قرى ومدن شمالي حمص وجنوبي حماة وسط سوريا، الإثنين، بالتزامن مع استمرار خروج الحافلات في إطار تنفيذ اتفاق التهجير المبرم بالمنطقة.

وانتقل الوفد من مدينة تلبيسة للقاء مدنيين في مقر المجلس المحلي لمدينة الرستن، ووجه ضابط روسي وعودا للحاضرين بـ”عودة الحياة لطبيعتها” في المدينة بعد الإنتهاء من التهجير، داعيا بالوقت ذاته إلى “المساعدة من أجل إتمام عمليات التسوية مع النظام خلال فترة ستة أشهر”.

وزار الوفد أيضا قرى الدمينة والجمالة وبريغيث والتلول الحمر وتجمعات المدنيين عند الاوتستراد الدولي جنوبي شرقي حماة، الخارجة عن سيطرة النظام السوري، في حين تجول في المنطقة برفقة أشخاص كانوا من مقاتلي الجيش السوري الحر، وفضلوا البقاء في المنطقة وتسوية أوضاعهم مع النظام لينضموا لصفوف قواته.

وخرج خلال الأيام الفائتة آلاف المدنيين والعسكريين من مناطق شمال حمص وجنوب حماة، ضمن اتفاقبين هيئات مدنية وعسكرية  مع وفد روسي وممثلين عن النظام السوري لخروج الرافضين لـ”التسوية”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض