فيسبوك: “حرب سوريا” قد تكون سببا بزيادة منشورات صور العنف مطلع 2018

[ad_1]

سمارت-فرنسا

قالت شركة فيسبوك إنها تعتقد أن “حرب سوريا” أحد أسباب زيادة المنشورات التي تعرض صور عنف التي ارتفعت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2018 مقارنة بالربع السابق.

وذكر نائب رئيس فيسبوك لتحليل البيانات، أليكس شولتز،: “فيسبوك لا تعرف بشكل كامل لماذا يضع الناس المزيد من صور العنف، لكنها تعتقد أن القتال المستمر في سوريا ربما كان أحد الأسباب”.

وأضاف  في تصريح لصحافيين بمقر الشركة بالولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء: “عندما تبدأ حرب، يكون هناك ارتفاع كبير في صور العنف”، حسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأوضحت فيسبوك في تقرير مكتوب أن 22 إلى 27  منشور يحتوي على صور عنف من بين كل عشرة آلاف منشور بالربع الأول من العام الحالي، مقارنة مع ما يتراوح بين 16 و19 منشورا في الربع الأخير من العام الماضي.

ويقول ناشطون سوريون إن فيسبوك حذفت منشورات لصور مجازر ارتكبتها قوات النظام السوري وروسيا في سوريا، فيما أبقت بعض الصور مصحوبة بتحذير قبل إمكانية مشاهدتها.

وفعّل فيسبوك ميزة الوضع الأمن في إدلب ودمشق والحسكة، على خلفية تفجيرات  تسببت بمقتل وجرح عشرات الأشخاص أغلبهم مدنيون، بينما لم تفعلها في المواقع التي تعرضت لقصف النظام وروسيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج