ممثلو بلدة التريمسة ينسحبون من “مجلس وجهاء الشمال” لعدم وجود قانون داخلي ملزم

سمارت – حماة 

أعلن ممثلو بلدة التريمسة (27 كم شمال غرب ميدنة حماة) وسط ، ضمن “المجلس العام للوجهاء في الشمال السوري” انسحابهم من المجلس بسبب عدم وجود داخلي ملزم.

وقال رئيس لبلدة التريمسة بسام الجاسم بتصريح إلى “سمارت” الأربعاء، إن “مجلس الوجهاء” يفترض أن يمثل جميع المهجرين في الشمال السوري، إلا أنه في الواقع يخضع لسلطة شخصين أو ثلاثة فقط، بينما لا يتمتع بقية الأعضاء بأي سلطة أو قرار وفق قوله.

وأضاف “الجاسم” أن هذا المجلس “يشبه أي تشكيل سياسي أو مدني” مشيرا أنه يعاني من “حب السلطة والتمسك بالمنصب واتخاذ قرارات فردية”، قائلا إن ممثلي بلدة التريمسة انسحبوا منه لأنه بات يسعى لتحقيق مصالح خاصة لبعض الأعضاء بدلا من سعيه لتحقيق المصالح العامة للمهجرين.

وكان ممثلوا بلدة التريمسة أصدروا بيانا الثلاثاء يعلنون فيه انسحابهم من المجلس بسبب “عدم وجود جسم اداري واحد وعدم وجود قانون يسري على الجميع ويلتزم فيه الجميع”، إذا قال البيان إن أعضاء المجلس يعرفون أن النظام الداخلي الحالي هو شكلي فقط وغير ملزم، ما دفعهم لمغادرته.

وسبق أن ناشد المجلس المحلي لمدينة قلعة المضيقشمال غرب حماة، المنظمات الإنسانية والإغاثية شمالي البلاد لتقديم المساعدة للمهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة وسط البلاد.

وخرج آلاف المهجرين من مدن وبلدات شمال حمص وجنوب حماة ووصلوا إلى الشمال السوري بعد اتفاقين منفصلين توصلت إليهما روسيا مع كل من الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام” في المنطقة.

عبيدة النبواني