النظام يفتح باب التطوع في صفوفه بعد سيطرته على شمال حمص

[ad_1]

سمارت – حمص

فتحت قوات النظام السوري باب التطوع في صفوفها بعد أن وقع الآلاف من الرافضين الخروج من شمال حمص وسط سوريا، على “تسوية” معه.

وقال مصدر خاص لـ “سمارت”، إن قوات النظام حولت مراكزها في المنطقة إلى “لجان” أحياء نظرا للإقبال الكبير على التطوع في الأمن العسكري والدفاع الوطني، وبدأت بتسجيل أسمائهم لتستدعي المقبولين في وقت لاحق وتسلمهم بطاقة أمنية وقطعة سلاح خفيف وتحدد لهم راتب شهري.

وأضاف المصدر أن النظام في حاجز “التمثال” بمدينة الرستن “يتطاول” على الأهالي ويوقفهم “حسب ما يحلو له”.

وأعلنت قوات النظام الأربعاء الماضي، السيطرة على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، “بعد خروج آخر دفعة مهجرين” ضمن الاتفاق الذي فرضته روسيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين