تسعة مطابخ تقدم وجبات إفطار لأكثر من 15000 شخص شرق حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

تعمل تسعة مطابخ في مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، على تقديم وجبات إفطار لأكثر من 15000 شخص خلال شهر رمضان.

وقال رئيس دائرة الإغاثة في المجلس المحلي إيهاب الراجح إنهم ينظمون عمل أكثر من 15 منظمة إنسانية وتسع مطابخ يقدمون الطعام والمساعدات للمهجرين والمحتاجين في المدينة، لافتا أن نحو 3800 عائلة متواجدة في التجمعات والمخيمات داخل المدينة وخارجها تستفيد من الأطعمة والمساعدات المقدمة.

وأضاف أبوعمر الشامي عضو منظمة “عدالة للإغاثة” أنهم انشأوا “مطبخ رمضاني” بالتنسيق مع المجلس المحلي لتقديم وجبات الإفطار للمهجرين والمنكوبين والمحتاجين داخل الباب وخارجها، مشيرا أنهم يجهزون يوميا أكثر من 1000 وجبة، حيث كل وجبة تكفي أكثر من شخصين.

ويقيم المجلس المحلي في مدينة اعزاز شمال حلب مائدتان لإفطار نحو 500 شخصفي اليوم طيلة شهر رمضان، بالتعاون مع عوائل المدينة.

ويقطن المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر والجيش التركي شمال حلب الآلاف من مهجري الغوطة الشرقيةوأحياء وبلدات جنوب دمشقو شمال حمص وجنوب حماة، وسط ظروف إنسانية صعبة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش