“شبيحة” النظام تسرق ممتلكات المدنيين شمال حمص بعد تهجيرهم

[ad_1]

سمارت – حمص 
قال مصدر خاص لـ “سمارت” الاثنين، إن ميليشيات “الشبيحة” التابعة لقوات النظام السوري “عفشت” (سرقت) عدة منازل سكنية في منطقة الحولة (28 كم غرب مدينة حمص) وسط سوريا، عقب تهجير أهلها.

وأوضح المصدر أن 20 دراجة نارية لشبيحة النظام في قرية جدرين هاجمت قرى غرب مدينة الحولة واستولت على ممتلكات الأهالي، كما داهمت  قرية السمعليل واستولت على بعض ممتلكاتها أيضا.

وأشار المصدر أن عناصر قوات النظام أوقفوا الشبيحة عن التعفيش وأخرجوهم من القرى.

ويعرف عن قوات النظام والميليشيات المساندة لها بأنها تسرق المناطق التي تسيطر عليها حديثا، حيث وثق ناشطون امتلأ أسواق حيي الجورة والقصور في دير الزور بالأثاث المسروق من بلدات ومدن شرق دير الزور، كما وثقوا عرض النظام لممتلكات سرقها من مدينة داريا بريف دمشقللبيع وذلك في عملية باتت تعرف بـ”التعفيش”.

وكان خروج المهجرين من ريفي حمص وحماة جاء ضمن اتفاق بين هيئات مدنية وعسكرية شمال حمص وجنوب حماة مع وفد روسي وممثلين عن النظام لخروج الرافضين لـ”التسوية”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين