قوات النظام تؤازر “قسد” في صد العائدين إلى عفرين

[ad_1]

قتلت ميليشيا (قسد)، اليوم الإثنين، مدنيًا من بلدة (جنديرس)، خلال محاولته الخروج من مناطق سيطرة الميليشيا في ريف حلب الشمالي، إلى بلدته التي تسيطر عليها القوات التركية في ريف عفرين. واستعانت بقوات النظام لصد محاولات المدنيين العودة إلى بلداتهم وقراهم.

أكد ناشطون أن مجموعة من المدنيين مع عائلاتهم حاولوا عبور حاجز (إبين) الفاصل بين مناطق سيطرة (قسد) ومناطق (الجيش الحر)، في ريف حلب الشمالي، ولكن عناصر (قسد) أطلقوا الرصاص العشوائي لمنع الأهالي من العودة إلى عفرين؛ ما أدى إلى مقتل شاب عمره 33 عامًا.

أضاف ناشطون من المنطقة أن “الأهالي، بالرغم من إطلاق الرصاص، عاودوا الهجوم على الحاجز، ولكن ميليشيا (قسد) استقدمت تعزيزات إضافية، تتكون من دبابات وعناصر يتبعون جيش النظام”.

يذكر أن ميليشيا (قسد) تمنع آلاف العوائل من سكان عفرين من العودة إلى منازلهم، وتتهم كل من يعود إلى عفرين الخاضعة لسيطرة (الجيش الحر) بالخيانة، بينما يعيش هؤلاء النازحون ظروفًا مأسوية، في بعض قرى وبلدات ريف حلب الشمالي التي ما زالت تحت سيطرة (قسد). س.أ

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون