تعزيزات تركية إلى نقاط المراقبة في إدلب وحماة

[ad_1]

دخل رتلٌ عسكري تركي، صباح اليوم الأربعاء، عبر معبر كفرلوسين بريف إدلب الشمالي، واتجه إلى ريفي حماة وإدلب؛ بهدف تعزيز نقاط المراقبة التي أنشأها الجيش التركي في وقت سابق.

قال محسن الوردو، قائد عسكري في “فيلق الشام”، لـ (جيرون): إن “الرتل مؤلف من نحو 50 آلية عسكرية، بينها مُدرعات وناقلات جند وأخرى لوجستية، وقد دخل الأراضي السورية عبر (كفرلوسين)، واتجه إلى تعزيز نقطتي المراقبة في (الصرمان) بريف إدلب، و(جبل شحشبو) بريف حماة”.

رجّح الوردو أنّ “يزيد الجيش التركي عددَ عناصره في الشمال السوري؛ بهدف تأمين الأوتوستراد الدولي (حلب, دمشق)، ووإعادة تفعيله ما بين مناطق سيطرة قوات النظام والمناطق الخارجة عن سيطرته، بضمانة (تركية-روسية)”.

وكانت القوات التركية قد أنشأت 11 نقطة مراقبة، في أرياف (حلب، إدلب، وحماة)، تنفيذًا لمقررات (أستانا 6) التي تمّ الاتفاق عليها، بين الدول الفاعلة في الملف السوري: (تركيا، روسيا، وإيران)، منتصف العام الماضي.

ملهم العمر
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون