عناصر النظام مقابل قطيع مواشي مسروقة

[ad_1]

أكد ناشطون أن أهالي بلدة (الشحيل)، في ريف دير الزور الشرقي، تمكنوا من إتمام صفقة مع نظام الأسد، قضت بإطلاق سراح عدد من عناصر النظام المحتجزين عند الأهالي، مقابل استرجاعهم قطيعًا من الأغنام والأبقار التي سرقها العناصر.

نقل موقع (الشرق السوري) أن “أهالي (الشحيل) احتجزوا 5 من عناصر النظام، شاركوا في عمليات سرقة لقطعان من الأغنام والأبقار من منازل المدنيين، وتمّ الاتفاق قبل يومين على إطلاق العناصر الخمسة، مقابل إعادة قوات النظام لـ 150 رأسًا من الأغنام، و12 بقرة، سرقها عناصره قبل فترة من البلدة”.

يذكر أن مدن وبلدات ريف دير الزور، الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات، شهدَت عمليات سرقة ونهب واسعة، من قِبل عناصر جيش النظام وميليشياته، بعد سيطرتهم على المنطقة عقب انسحاب تنظيم (داعش) منها الصيف الماضي، وسط تأكيدات باستمرار عمليات (التعفيش) التي ينفذها عناصر النظام في مدينة البوكمال، حتى اليوم. س.أ

جيرون
[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جيرون