أرشيف الوسوم: آلية عسكرية

توقف عملية عسكرية لـ”حراس الدين” ضد قوات النظام جنوب حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

توقفت الجمعة، عملية عسكرية لـ “تنظيم حراس الدين” التابع لتنظيم “قاعدة الجهاد” ضد قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها جنوب مدينة حلب شمالي سوريا، وسط تضارب الأنباء حول أسباب التوقف.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت” إن “حراس الدين” حشد آليات عسكرية وعناصر وبدأ الهجوم بمجموعة الاقتحام إلا أنه توقف بعد نحو نصف ساعة، دون ذكر تفاصيل عن خسائر الطرفين.

ورجح الناشطون أن توقف العملية نتيجة لضغوط تركية إضافة إلى ضغوط من “هيئة تحرير الشام” بسبب عدم إبلاغها بالهجوم، بينما ذكر ناشطون آخرون أن سبب التوقف نتيجة فشل الهجوم وصده من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

وانضمت الثلاثاء 27 شباط الماضي، عدّة فصائل تتبع لتنظيم “قاعدة الجهاد” في محافظتي إدلب واللاذقية، في جسم عسكري واحد تحت اسم “تنظيم حراس الدين”.

ويشهد ريف حلب الجنوبي معارك كر وفربين فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية من جهة وقوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة أخرى، كما تستهدفالأخيرة المنطقة بشكل مستمر بالمدفعية الثقيلة وراجمة الصواريخ ما يسبب ضحاياودمار بممتلكات المدنيين والبنية التحتية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“تحرير سوريا” تقصف مواقع لقوات النظام غربي حلب ردا على استهداف المدنيين

[ad_1]

سمارت – حلب

أعلنت “جبهة تحرير سوريا” ليل الخميس – الجمعة، استهداف مواقع لقوات النظام على الأطراف الغربية لمدينة حلب، ردا على قصف الأخيرة مناطق مأهولة بالمدنيين في الريف الشمالي.

وقالت “تحرير سوريا” إنها استهدفت بالمدفعية الثقيلة مواقع لقوات النظام على أطراف “جمعية الزهراء” غربي مدينة حلب، ما أدى لتدمير سيارة عسكرية مزودة برشاش من عيار 14.5 ملم إضافة لتدمير جرافة عسكرية.

بالتزامن مع ذلك تعرض محيط قرية زمار في ريف حلب الجنوبي لقصف مدفعي من مقرات النظام في قرية الواسطة القريبة، وسط اشتباكات بين قوات النظام والميليشيات المساندة لها من جهة، و”هيئة تحرير الشام” من جهة أخرى.

وتشهد قرى في ريف حلب الشمالي قصفا متقطعا من قبل قوات النظام المتمركزة في المدينة وعلى أطرافها ما يسفر عن ضحايا في صفوف المدنيين وأضرارا مادية، بينما تتعرض مناطق الريف الجنوبي لقصف أكثر شدة من مقرات قوات النظام والميليشيات الإيرانية المساندة لها هناك.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتلى و جرحى لقوات النظام بتفجير “مفخخة” لتنظيم “الدولة” جنوب دير الزور

[ad_1]

دير الزور 

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري الجمعة، جراء تفجير تنظيم “الدولة الإسلامية” سيارة مفخخة بتجمع لهم في ريف دير الزور الجنوبي قرب الحدود السورية – العراقية.

وقال مصدر خاص من المنطقة لـ “سمارت” إن سيارة مفخخة يقودها عنصر من التنظيم يدعى “أبو عوف الأردني” انفجرت بتجمع لقوات النظام في قرية الصواب القريبة من محطة “T-2” النفطية (نحو 110 كم جنوب مدينة دير الزور).

وأضاف المصدر الذي طلب عدم كشف اسمه أن التفجير أدى لمقتل عدد من عناصر قوات النظام وإصابة آخرين، دون توفر معلومات دقيقة حول أعداد القتلى والجرحى، كما أسفر التفجير أيضا عن إعطاب بعض الآليات.

وتشهد بلدات وقرى شرق ديرالزور اشتباكات بين تنظيم “الدولة” وقوات النظام من جهة، وبين التنظيم و”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) من جهة أخرى، حيث أفاد أهال من مدينة الرقة لـ “سمارت” الخميس” عن تشييع عنصرين من “قسد” قتلا في وقت سابق بمعارك مع التنظيم في ريف دير الزور الشرقي، حيث تم دفنهما في مقبرة تل البيعة شرقي المدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

تنظيم “الدولة” يكشف نتائج هجوم ضد النظام شرقي حمص

[ad_1]

سمارت-حمص

كشف تنظيم “الدولة الإسلامية” الأربعاء عن نتائج هجوم ضد مواقع قوات النظام السوري قرب مدينة تدمر شرقي حمص، وسط سوريا.

وقال التنظيم عبر وسائل إعلامه إن الهجوم والعملية العسكرية أمس الثلاثاء، باستخدام سيارة مفخخة قرب المحطة الثالثة الخاضعة لقوات النظام شرق تدمر، أدت لمقتل أكثر من 11 عنصرا من الأخيرة وإحراق دبابة ومدفع ثقيل وخمس آليات منوعة.

بدورها ذكرت وسائل إعلام مواليه للنظام عبر “فيسبوك” أن عشرين قتيلا من “الفرقة 18” في لقوات النظام قتلوا بتفجير مفخخة للتنظيم في بادية حمص فجر الخميس، موثقة أسماء 16 ضابطا برتبة ملازم واثنين برتبة رائد وآخر نقيب.

يأتي ذلك في ظل الاتفاق المبرم بين قوات النظام وتنظيم “الدولة” جنوبي العاصمة دمشق، الذي وصل بموجبه عناصر التنظيم إلى البادية السورية المممتدة من قرب السويداء إلى دير الزور شرقا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

تنظيم “الدولة” يحرق مقراته وآلياته جنوبي دمشق استعدادا لإخلاء المنطقة

[ad_1]

سمارت – دمشق

أحرق عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الاثنين، مقراتهم ومنازلهم وآلياتهم في مناطق تواجدهم بأحياء دمشق الجنوبية ومدينة الحجر الأسود الملاصقة، استعدادا لإخلاء المنطقة ضمن اتفاق أبرم مع حكومة النظام السوري.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا يظهر تصاعد دخان كثيف غطى سماء مخيم اليرموك جنوبي دمشق، قائلين إنه نتيجة إحراق التنظيم منازل في المخيم.

وأفاد الناشطون أن التنظيم أحرق ما تبقى من مقراته وآلياته ومنازل عناصره في المنطقة، قبيل بدء خروجهم إلى البادية السورية، والذي تضاربت أنباء عن موعده.

وأعلنت قوات النظام السوري الاثنين، نيتها استئناف العمليات العسكرية في أحياء جنوبي العاصمة دمشق ومدينة الحجر الأسود المجاورة لها، بعد انتهاء وقف إطلاق نار خرج خلاله العشرات من عناصر التنظيم.

وأشار ناشطون أن الوقت المتوقع لانتهاء وقف إطلاق النار يتزامن مع وقت خروج الدفعة الثانية من عناصر التنظيم، لافتين أن النظام يحاول أن ينفي عقد اتفاق مع تنظيم “الدولة” عبر إعلان سيطرته على المنطقة بعمليات عسكرية.

ووصلت الدفعة الأولى التي خرجت من المنطقة خلال بعد منتصف ليل السبت – الأحد إلى المنطقة الخاضعة لسيطرة التنظيم في البادية السورية والممتد من غرب مدينة الميادين بدير الزور إلى شرق مدينة تدمر.

وسبق أن فشلتمفاوضات بين النظام وتنظيم “الدولة” برعاية روسية، حول خروج عناصر الأخير باتجاه البادية السورية، فيما أبرم اتفاق لخروجعناصر “هيئة تحرير الشام” من مخيم اليرموك إلى محافظة إدلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

النظام وتنظيم “الدولة” ينفيان التوصل لاتفاق جنوبي دمشق

[ad_1]

سمارت – تركيا

نفت قوات النظام السوري وتنظيم “الدولة الإسلامية” السبت، التوصل لاتفاق فيما بينهما لخروج الأخير من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوبي العاصمة السورية دمشق ومدينة الحجر الأسود المجاورة لها.

وكانت قناة “روسيا اليوم” الرسمية نقلت عن “مصادر ميدانية” أن المواجهات بين الطرفين توقفت منذ الساعة 12 ظهرا وحتى الساعة الخامسة فجرا غدا، حيث أبدى تنظيم “الدولة” جاهزيته لسحب عناصره وعائلاتهم البالغ عددهم 1700 شخص، مشيرة أنه لم يتوصلوا لاتفاق “رسمي” بعد بسبب عدم تحديد الجهة.

ونقلت وسائل إعلام النظام عن مصدر عسكري قوله إنه “ليس هناك أي اتفاق، وما تم تناقله من معلومات غير دقيق”، دون أي إضافات أخرى.

وبدوره أعلن تنظيم “الدولة” عبر وسائل إعلامه أن عناصره لا يزالون يشتبكون مع قوات النظام، مشيرين أن حصيلة القتلى من الأخيرة وصل إلى 900 قتيل منذ 28 يوما وتدمير وإعطاب 37 آلية.

وسبق أن أعلنتنظيم “الدولة” مقتل 670 عنصرا لقوات النظام باشتباكات جنوبي دمشق خلال ثلاثة أسابيع.

وتأتي العملية العسكرية لقوات النظام بعد فشل مفاوضات بين النظام وتنظيم “الدولة” برعاية روسية، حول خروج عناصر الأخير باتجاه البادية السورية، فيما تم اتفاق خروج عناصر “تحرير الشام” من مخيم اليرموك إلى محافظة إدلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“الحر” وكتائب إسلامية يصدون هجوما للنظام على قرى شمال حمص

[ad_1]

سمارت – حمص

صد الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية، هجوما لقوات النظام السوري مدعومة بالمليشيات الإيرانية على شمال حمص وسط سوريا.

وقال قائد “غرفة عمليات الرستن” الرائد خالد شمير في تصريح إلى “سمارت” الاثنين، إن قوات النظام والميليشيات الإيرانية تسللوا في الليلة الماضية إلى قرى بيت الري وتلة رية وحاولوا التقدم إلى مزارع مدينة الرستن، إلا أنهم نصبوا لهم كمينا واستعادوا النقاط.

وأضاف “شمير” أنهم قتلوا وجرحوا عددا من قوات النظام واستولوا على ذخائر وآليات خلال الاشتباكات، فيما أصيب مقاتل من غرفة عمليات الرستن نتيجة قصف النظام المدفعي من جبل تقسيس وكتيبة الهندسة.

وأشار ناشطون لـ “سمارت” إلى تسجيل غياب القوات الروسية في هجوم قوات النظام والميليشيات الإيرانية على المنطقة، وتوقف قصف الطائرات الروسية على المنطقة منذ الأمس.

وسبق أن صدت فصائل الجيش الحر وكتائب إسلامية الأحد الماضي، هجوما لقوات النظام مدعومة بالمليشيات الطائفية على المنطقة.

ويأتي هجوم قوات النظام بعد أيام من أعلن فراس طلاس رجل الأعمال السوري وابن وزير الدفاع الأسبق في النظام مصطفى طلاس، أنه طرح مبادرة لتسليم الروس إدارة منطقة شمال حمص وجنوب حماة المتاخمين عسكريا ومدنيا، دون صدور أي تعليق عسكري أو سياسي على المبادرة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

مراصد عسكرية: النظام نقل طائرات نحو مطارات دمشق وحماة والنيرب

[ad_1]

سمارت – سوريا

قالت مراصد عسكرية الثلاثاء، إن قوات النظام السوري نقلت عددا من الطائرات الحربية والمروحية والعسكريين بينهم ضباط ومستشارين إيرانيين وروس إلى مطار دمشق الدولي ومطاري حماة والنيرب العسكريين.

وقال ثلاث أشخاص يعملون في ثلاث مراصد في حماة وريف دمشق ودرعا، لـ “سمارت”، إن قوات النظام نقلت خمس طائرات حربية من مطار “السين” العسكري في ريف دمشق وست مروحيات روسية من مطار “التيفور” بحمص، إلى مطاري “دمشق الدولي” و”النيرب”، كما نقلت عسكريين روس من مطار “حميميم” إلى حماة، تسحبا لضربة عسكرية غربية. 

وأشار مرصد ريف دمشق، أن النظام أفرغ مطار “السين” بشكل كامل، معتبرا أنه حصل على خيارات لإستهداف أحد المطارات.

وتتوعد دول غربية استهدف قوات النظام السوري على خلفيةارتكابها مجزرةفي مدينة دوما شرق دمشق باستخدام غاز سام راح ضحيتها عشرات المدنيين ومئات المصابين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

اشتباكات بين فصيلين بـ”الحر” في بلدة اليادودة بدرعا

[ad_1]

سمارت – درعا

دارت اشتباكات الجمعة، بين فصيلي “جيش المعتز” و”جبهة ثوار سوريا” التابعين للجيش السوري الحر في بلدة اليادودة (7 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا على خلفية مقتل عنصر من الأول.

وأفاد ناشطون محليون أن “جيش المعتز” حاصر البلدة التي تعتبر معقل “لواء سيف الله المسلول” التابع لـ”جبهة ثوار سوريا”، مشيرين أن الجوامع طلبت من أهالي البلدة عدم التجول حرصا على سلامتهم.

ولفت الناشطون أن الطريق الواصل بين بلدتي اليادودة – المزيريب وطريق اليادودة – تل شهاب “غير آمنين” بسبب اشتباكات بين الفصيلين والرصاص الطائش.

ويتداول ناشطون مقاطع صوتية قالوا إن أحدها لقريب من القتيل يتهم فيه شقيق قائد “لواء سيف الله المسلول” بعملية القتل على خلفية إطلاق رصاص بالهواء، فيما نفى قائد “اللواء” الملقب “أبو موسى الطرشان” الاتهام، مضيفا أن القتيل كان يطلق النار باتجاه سيارات عسكرية لهم حيث ارتدت إحدى الرصاصات وأردته قتيلا.

وسبق أن قتل إعلامي بـ”فرقة العشائر” التابعة للجيش السوري الحر، يوم 4 آذار 2018، بسبب إطلاق نار نتيجة خلاف عشائري، كما جرح عنصر من الدفاع المدني معه على الطريق الواصل بين بلدتي الحراك وناحته شرقي محافظة درعا.

​وتشهد محافظة درعا بالآونة الأخيرة انتشارا لحالات السرقة وحوادث الاغتيال والقتل، في ظل ما يصفه ناشطون محليون بالانفلات الأمني وفوضى انتشار السلاح، كما تنتشر ظاهرة الخطف المتبادلبين مدنيين في محافظتي السويداء ودرعا وطلب عصابات لفدية مالية مقابل الإفراج عن المختطفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

تنظيم “الدولة” يستغل العاصفة الغبارية لشن هجوم على النظام في دير الزور

[ad_1]

سمارت – تركيا

استغل تنظيم “الدولة الإسلامية” السبت، العاصفة الغبارية في محافظة دير الزور شرقي سوريا، لتشن هجوما على مواقع قوات النظام السوري في محيط مدينة الميادين.

وقال الناشط عبد اللطيف الحمد بتصريح إلى “سمارت” إن التنظيم استهدف موقع لقوات النظام بسيارة مفخخة ما تسبب بمقتل أكثر من 15 عنصرا عدد منهم يتبع لميليشيات إيرانية.

ولفت الناشط أن التنظيم تمكن خلال الهجوم من تدمير سيارتي دفع رباعي ومدفع “عيار 130”.

إلى ذلك شن التنظيم هجوم على مواقع سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في منطقة الشعيطات وبلدة البحرة، وذلك بعد سيطرته على محطة “T2″في بادية مدينة البوكمال، بحسب “الحمد”.

وسبق أن شن تنظيم “الدولة” قبل أكثر من أسبوع هجوماعلى مواقع لقوات النظام في بادية الميادين، وعلى أطرفا بلدتي الصالحية والجلاء بريف دير الزور الشرقي.

وتشهد بعض مناطق دير الزور مواجهات متقطعة بين قوات النظام وتنظيم “الدولة”رغم تراجع التنظيم وخسارته لمعظم مناطق سيطرتهخلال الأشهر الأخيرة، بمعارك مع كل من قوات النظام المدعومة من روسيا وإيران، و”قوات سوريا الديموقراطية” المدعومة من التحالفالدولي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء