قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع “حراس الدين” شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – اللاذقية

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري إثر اشتباكات مع عناصر “تنظيم حراس الدين” التابع لتنظيم “قاعدة الجهاد” شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال ناشطون لـ “سمارت” السبت إن عناصر من “حراس الدين” تسللوا إلى أحد مقرات قوات النظام في قرية أرض الوطى، واندلعت اشتباكات بين الطرفين، ما أسفر عن مقتل وجرح عناصر النظام إضافة لإحراق مقرهم والاستيلاء على أسلحة وذخائر، دون ذكر خسائر المهاجمين.

في سياق متصل نشرت وسائل إعلام تابعة لقوات النظام مقتل أربعة عناصر لقوات النظام وجرح ستة آخرين باستهداف الفصائل العسكرية نقاط تمركزهم شمال اللاذقية.

ويبق أن قتل وجرح عدد من قوات النظامالخميس الماضي ، بعد استهدافهم بصاروخين موجهين من الجيش السوري الحر في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال اللاذقية لعمليات تسللمن قبل فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة بالمنطقة، إضافة إلى قصف صاروخي ومدفعي متقطع، ما يسفر عن قتلى وجرحىفي صفوف الطرفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى وجرحى لقوات النظام باشتباكات مع كتائب إسلامية شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – اللاذقية

قتل وجرح عدد من عناصر قوات النظام السوري إثر اشتباكات مع عناصر كتائب إسلامية شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال ناشطون لـ “سمارت” السبت إن عناصر من “جيش الأحرار” و”حراس الدين” التابع لتنظيم “قاعدة الجهاد” تسللوا إلى أحد مقرات قوات النظام في قرية أرض الوطى، واندلعت اشتباكات بين الطرفين، ما أسفر عن مقتل وجرح عناصر النظام إضافة لإحراق مقرهم والاستيلاء على أسلحة وذخائر، دون ذكر خسائر الكتائب الإسلامية.

في سياق متصل نشرت وسائل إعلام تابعة لقوات النظام مقتل أربعة عناصر لقوات النظام وجرح ستة آخرين باستهداف الفصائل العسكرية نقاط تمركزهم شمال اللاذقية.

ويبق أن قتل وجرح عدد من قوات النظامالخميس الماضي ، بعد استهدافهم بصاروخين موجهين من الجيش السوري الحر في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال اللاذقية لعمليات تسللمن قبل فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية العاملة بالمنطقة، إضافة إلى قصف صاروخي ومدفعي متقطع، ما يسفر عن قتلى وجرحىفي صفوف الطرفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

جرحى لـ”قسد” و”الحشد الشعبي” باشتباكات جنوب شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

جرح السبت، عناصر من”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وميليشيا “الحشد الشعبي”، باشتباكات بين الطرفين قرب قرية الباغوز (119 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقال مصدر عسكري في “قسد” لـ “سمارت”، إن الجرحى سقطوا نتيجة اشتباكات بالأسلحة الخفيفة دارت بين عناصر “قسد” ومجموعة من عناصر “الحشد الشعبي” بعد مشادات كلامية.

وأشار المصدر إلى أن قوات أمريكية تدخلت وحلت النزاع بين العناصر.

وسبق أن توغلتيوم 12 أيار الماضي، ميليشيا “الحشد الشعبي” على مسافة 2 كم داخل الأراضي السوري للمشاركة في حصار الباغوز والسيطرة عليها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتيل وجرحى بخلاف عائلي جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخص وجرح آخرون الجمعة، نتيجة اشتباك بين عائلتين في قرية كفر بطيخ جنوب مدينة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن الخلاف نشب بين العائلتين بسبب حادثة ارتطام حصادة زراعية بسيارة مدنية، تطور إلى اشتباك بالأسلحة بين الطرفين أدى لمقتل شخص وجرح عدد آخر.

وأكد الناشطون أن القتيل يتبع لـ”ألوية صقور الشام” فيما توجه عناصر من “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر إلى القرية لحل الخلاف.

وشهدت محافظة إدلب حالة من الفلتان الأمني، إذ سبق أن سجلت حالات خطف وسرقة وقتل ضد مجهولين، وطالت تفجيرات ومحاولات اغتيال عناصر وقادةمن فصائل الجيش السوري الحر و”هيئة تحرير الشام”، وسط غياب الرقابة وشكاوى من المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

قتيلان من “الحر” باشتباكات مع قوات النظام شمال حماة

[ad_1]

سمارت – حماة

قتل مقاتلان من “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر الجمعة، باشتباكات مع قوات النظام السوري والميليشيات التابعة لها شمال مدينة حماة وسط سوريا.

وقال إعلامي “جيش العزة” عبد الرزاق الحسن لـ “سمارت” إن اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة والرشاشات الثقيلة اندلعت بين مقاتلي “العزة” وقوات النظام والميليشيات الإيرانية المتمركزة في حاجز “الترابيع” وحواجز قرية الزلاقيات، ما أسفر عن مقتل مقاتلين اثنين من “العزة”، دون معرفة حجم خسائر الطرف الآخر.

وأضاف “الحسن” أن مقاتلا أصيب خلال التصدي لتقدم قوات النظام أمس الخميس ، توفي في إحدى المشافي بالمنطقة في وقت سابق اليوم.

وكان مقاتلين من “جيش العزة” قتلاأمس الخميس بمواجهات مع قوات النظام أثناء محاولة الأخيرة التقدم بريف حماة الشمالي، كما استهدف الأولمواقع للنظام في محافظة حماة ردا على قصف المدنيين في مدينتي اللطامنة وكفرزيتا.

ويشهد ريف حماة قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويامتكررا من قبل قوات النظام وطائراته الحربية والمروحية مدعوما بطائرات حربية روسية، ما يسفر عن سقوط  ضحايا في صفوف المدنيينوقتلى عسكريين، فضلا عن  الدمار والأضرار الماديةللأحياء السكنية والبنى التحتيىة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

النظام يفتح باب التطوع في صفوفه بعد سيطرته على شمال حمص

[ad_1]

سمارت – حمص

فتحت قوات النظام السوري باب التطوع في صفوفها بعد أن وقع الآلاف من الرافضين الخروج من شمال حمص وسط سوريا، على “تسوية” معه.

وقال مصدر خاص لـ “سمارت”، إن قوات النظام حولت مراكزها في المنطقة إلى “لجان” أحياء نظرا للإقبال الكبير على التطوع في الأمن العسكري والدفاع الوطني، وبدأت بتسجيل أسمائهم لتستدعي المقبولين في وقت لاحق وتسلمهم بطاقة أمنية وقطعة سلاح خفيف وتحدد لهم راتب شهري.

وأضاف المصدر أن النظام في حاجز “التمثال” بمدينة الرستن “يتطاول” على الأهالي ويوقفهم “حسب ما يحلو له”.

وأعلنت قوات النظام الأربعاء الماضي، السيطرة على كامل ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي، “بعد خروج آخر دفعة مهجرين” ضمن الاتفاق الذي فرضته روسيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

وصول دفعة من مهجري وسط سوريا إلى مدينة إدلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – إدلب

وصل الأحد، 2500 مهجر وعناصر من”هيئة تحرير الشام” وعائلاتهم من شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا، إلى مدينة إدلب شمالي البلاد.

وقال مصدر مطلع لـ”سمارت” إن ألف مدني مهجر مع 1500 عنصر من “تحرير الشام” وعائلاتهم وصلوا إلى إدلب، لافتا أنهم وزعوا بالوقت الحالي على أربعة جوامع “أبو ذر، الصديق، شعيب، الرحمن” في المدينة، وقدمت لهم المساعدات الإنسانية.

وأوضح المصدر أن “تحرير الشام” ستعمل على تأمين منازل أو مراكز إيواء لعناصرها وعوائلهم، بينما ستأمن المنظمات الإنسانية المهجرين المدنيين إلى أن يتمكنوا من تدبر أمرهم بأنفسهم.

وأضاف عضو فريق الاستجابة في منظمة “بنفسج” أحمد أن مجمل عدد مهجري المنطقة الوسطى الواصلين إلى إدلب بلغ 9000 شخص، مشيرا أنهم وصلوا عبر معبر مدينة مورك وفق الاتفاق الموقع بين الفصائل العسكرية شمال حمص وقوات النظام السوري.

ووصلت في وقت سابق الأحد، الدفعة الأولى من مهجري القرى المحيطة بمدينة السلمية(30 كم شرق مدينة حماة) والتي تضمن عناصر من “هيئة تحرير الشام” ومدنيين إلى معبر بلدة مورك.

ويأتي ذلك ضمن لاتفاق مباشر بين “تحرير الشام” مع روسياتوصلا إليه الأربعاء الماضي، للخروج من القرى التابعة لريفي حماة الشرقي وحمص الشمالي المحيطة بمدينة السلمية وستحتفظ بالسلاح المتوسط والخفيف وتنقل أيضا سيارات خاصة وزراعية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وصول دفعة من مهجري وسط سوريا إلى مدينة إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

وصل الأحد، 2500 مهجر وعناصر من”هيئة تحرير الشام” وعائلاتهم من شمال حمص وجنوب حماة وسط سوريا، إلى مدينة إدلب شمالي البلاد.

وقال مصدر مطلع لـ”سمارت” إن ألف مدني مهجر مع 1500 عنصر من “تحرير الشام” وعائلاتهم وصلوا إلى إدلب، لافتا أنهم وزعوا بالوقت الحالي على أربعة جوامع “أبو ذر، الصديق، شعيب، الرحمن” في المدينة، وقدمت لهم المساعدات الإنسانية.

وأوضح المصدر أن “تحرير الشام” ستعمل على تأمين منازل أو مراكز إيواء لعناصرها وعوائلهم، بينما ستأمن المنظمات الإنسانية المهجرين المدنيين إلى أن يتمكنوا من تدبر أمرهم بأنفسهم.

وأضاف عضو فريق الاستجابة في منظمة “بنفسج” أحمد أن مجمل عدد مهجري المنطقة الوسطى الواصلين إلى إدلب بلغ 9000 شخص، مشيرا أنهم وصلوا عبر معبر مدينة مورك وفق الاتفاق الموقع بين الفصائل العسكرية شمال حمص وقوات النظام السوري.

ووصلت في وقت سابق الأحد، الدفعة الأولى من مهجري القرى المحيطة بمدينة السلمية(30 كم شرق مدينة حماة) والتي تضمن عناصر من “هيئة تحرير الشام” ومدنيين إلى معبر بلدة مورك.

ويأتي ذلك ضمن لاتفاق مباشر بين “تحرير الشام” مع روسياتوصلا إليه الأربعاء الماضي، للخروج من القرى التابعة لريفي حماة الشرقي وحمص الشمالي المحيطة بمدينة السلمية وستحتفظ بالسلاح المتوسط والخفيف وتنقل أيضا سيارات خاصة وزراعية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

ارتفاع أعداد الخارجين بالدفعة الأولى من محيط مدينة السلمية إلى 3500 شخص

[ad_1]

سمارت – حماة

ارتفع الأحد، أعداد الخارجين ضمن الدفعة الأولى من مهجري القرى والبلدات المحيطة بمدينة السلمية بموجب اتفاق مباشر بين روسيا و”هيئة تحرير الشام” إلى 3500 شخص.

وقال منظمو الاستجابة في الشمال السوري في بيان إن الدفعة الواصلة إلى معبر بلدة مورك مكونة من 54 حافلة و160 سيارة خاصة.

ووصلت القافلة في وقت سابق الأحد، إلى معبر بلدة مورك حيث توجهت مباشرة إلى مدينة إدلب.

وكانت القافلة انطلقت قبل يوم، من معبر قرية الرميلة حيث ضمت بداية 20 حافلة وسيارات خاصة وبداخلها ما يقارب 1500 شخص.

إلى ذلك أشارت مصادر محلية إن سبب ارتفاع أعداد المدنيين لأن الاتفاق بين “تحرير الشام” وروسيا يسمح بخروج المدنيين بسياراتهم الخاصة، ودون تفتيش من قبل قوات النظام على الطريق سير الحافلة. 

وتوصلت “تحرير الشام” الأربعاء، لاتفاق مباشر مع روسيا للخروج من القرى التابعة لريفي حماة الشرقي وحمص الشمالي المحيطة بمدينة السلمية وستحتفظ بالسلاح المتوسط والخفيف وتنقل أيضا سيارات خاصة وزراعية.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

العثور على مقاتل اختطفه عناصر من تنظيم “الدولة” أثناء فرارهم من سجن شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

عثر مقاتلو فصائل تتبع للجيش السوري الحر الخميس على مقاتل اختطفه عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” في وقت سابق صباحا أثناء فرارهم من سجن بقرية شمارخ شمال حلب شمالي سوريا، كما دارت اشتباكات مع العناصر الفارين أثناء ملاحقتهم.

وأفاد مصدر لـ “سمارت” إن مقاتلي الحر عثروا على سيارة من نوع “بيك اب” استولى عليها العناصر أثناء فرارهم، كما عثروا على مقاتل من حرس السجن اختطفه العناصر، مشيرا أنه بصحة جيدة.

وأضاف المصدر أن اشتباكات دارت بين مقاتلي الحر وعناصر التنظيم عند سفح جبل برصايا شمال مدينة اعزاز (40 كم شمال مدينة حلب) ما أدى لإصابة عنصرين من “التنظيم”.

وكان مصدر أمني خاص قال لـ “سمارت” في وقت سابق إن أربعة عناصر من تنظيم “الدولة”، هربوا من سجن للجيش الحرفي قرية شمارخ، بعد اعتدائهم على أحد الحراس واستيلائهم على سلاحه، حيث أطلقوا النار على عنصر آخر ووضعوا ثلاثة من عناصر السجن في الزنزانة، كما اختطفوا واحدا واستولوا على سيارة ولاذوا بالفرار.

واعتقل الجيش الحر في شمال حلب عشرات العناصرمن تنظيم “الدولة” خلال عملية “درع الفرات” وبعمليات أمنية بعدها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني