“المعلم” ينفي حصول اتفاق حول جنوبي سوريا ويطالب واشنطن بالانسحاب من التنف

[ad_1]

سمارت – تركيا

نفى وزير خارجية النظام السوري وليد المعلم السبت حصول اتفاق حول مناطق جنوبي سوريا، وطالب الولايات المتحدة الأمريكية بالانسحاب من منطقة التنف الحدودية مع العراق.

يأتي ذلك بعد أن كشفت مصادر دبلوماسية روسية عن اتفاق بين موسكو وإسرائيل على انسحاب الميليشيات الموالية لطهران من جنوبي غربي سوريا، والأنباء التي تحدثت عن موافقة إسرائيل على إعادة انتشار قوات النظام في المنطقة.

وقال “المعلم” ردا على أسئلة الصحفيين حول الاتفاق: “لا تصدقوا التصريحات التي تتحدث عن اتفاق بشأن جنوبي سوريا ما لم تنسحب القوات الأمريكية من التنف”، بحسب وسائل إعلام النظام.

واعتبر “المعلم” أن تواجد القوات الأمريكية في سوريا “غير شرعي” وأن على واشنطن الانسحاب من منطقة التنف ومن أية منطقة سورية، مدعيا في الوقت نفسه أن التواجد الإيراني في سوريا “شرعي وجاء بناء على طلب من الحكومة السورية”.

وتتواجد القوات الأمريكية التي تقود قوات التحالف الدولي ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في عدة مناطق شرقي وشمالي شرقي سوريا من بينها منطقة التنف التي يوجد فيها قاعدة عسكرية كبيرة لقوات “التحالف”.
وكانت طهران عبرت عن دعمها الجهود الروسية لفرض سيطرة النظام على جنوبي سوريا، بعد أنباء عن شن الأخير هجوما وشيكا على المنطقة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تنظيم “الدولة” يعزز مواقعه العسكرية شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

عزز تنظيم “الدولة الإسلامية” مواقعه العسكرية قرب مدينة هجين (95 كم شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقال ناشطون مختصون بنقل أخبار المحافظة  لــ “سمارت”، إن  تنظيم “الدولة” بدأ قبل يومين بتعزيز مواقع بالعناصر تحسبا لهجوم متوقع على مناطق سيطرته من قبل “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) والتحالف الدولي.

وأضاف الناشطون أن التنظيم رفع سواتر “لا يمكنها أن تصد الهجوم أكثر من ثلاثة أيام”، كما حفر عدة أنفاق بعضها بطول كيلو متر.

ودارت في 13 أيار، اشتباكات بين تنظيم “الدولة ” و(قسد) قرب الحدود السورية – العراقية شرق دير الزور وسط محاولات”قسد” التقدم في المنطقة بمشاركة قوات من  ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقية.

وكان”مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد”أعلنبداية الشخر الجاري ، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة” لإنهاء وجوده في ديرالزور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

نزوح 200 مدني من قرية خاضعة لتنظيم “الدولة” إلى مناطق “قسد” بالحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

نزح  الثلاثاء نحو مئتي مدني من قرية خاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” شرق محافظة الحسكة شمالي شرقي سوريا إلى مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في المحافظة.

وقال إعلاميون مقربون من “قسد” لـ”سمارت” إن 216 مدني نزحوا من قرية الدشيشة شرق بلدة الشدادي قرب الحدود العراقية وتوجهوا إلى معبر خاضع لسيطرة “قسد” قرب قرية أبو السوس، حيث يخضعون للتفتيش قبل نقلهم إلى المخيمات.

ونقل الإعلاميون عن النازحين قولهم إن تنظيم “الدولة” يجبر الأهالي على إخلاء منازلهم بهدف تفخيخها واستخدام بعضها الآخر مقرات لعناصره من أجل الاحتماء من غارات التحالف الدولي.

وتصل بشكل دائم عائلات نازحة إلى مخيمات في مناطق سيطرة “قسد” هاربة من مناطق سيطرة تنظيم “الدولة”، التي شهدت انحسارا كبيرا خلال الأشهر الماضية جراء تكثيف العمليات العسكرية ضده من أطراف مختلفة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

قتلى وجرحى لتنظيم “الدولة” بقصف جوي شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

قتل وجرح عدد من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الجمعة، بقصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على قرية السوسة في منطقة البوكمال (122 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا.

وقال ناشطون إن الطائرات الحربية استهدف سيارة عسكرية تابعة للتنظيم، ما أدى لمقتل وجرح من كان بداخلها، كما استهدفت الغارات مدينة هجين (95 كم شرق مدينة دير الزور) دون معلومات عن سقوط قتلى وجرحى.

كما استهدفت طائرات حربية يرجح أنها للتحالف أحياء سكنية في قرية الدشيشة جنوب شرق الحسكة والخاضعة لسيطرة التنظيم بعدة غارات جوية، ما أدى لتدمير محال تجارية لمدنيين، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ويأتي القصف بالتزامن مع إنزال جوي لقوات التحالف الدوليفي ريف دير الزور الشمالي الشرقي على الحدود السورية – العراقية، واعتقلت قياديا بارزا في صفوف تنظيم “الدولة”. 

وأعلن”مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)يوم 1 أيار 2018، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة” ضد التنظيم.

وتشهد محافظة دير الزور معاركبين تنظيم “الدولة” و”قسد”، وبين التنظيم وقوات النظام السوريمن جهة آخرى، فيما يستهدفالتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية مواقع التنظيم بشكل شبه مستمر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

“قسد” تسيطر على قرية الباغوز جنوب شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

سيطرت “قوات سوريا الديموقراطية”(قسد) الاثنين، على قرية الباغوز (119 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، بعد حصار ومعارك مع تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقال إعلامي “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد” باسم عزيز في تصريح إلى “سمارت” إن قوات “قسد” شنت هجوما على مواقع التنظيم في القرية بعد حصارها لمدة يومين، انتهت بسيطرة الأول على كامل القرية.

وأوضح قائد عسكري في “مجلس دير الزور العسكري” من خلال فيديو مصور وصلت إلى “سمارت” نسخة منه أن العملية العسكرية جرت بالتعاون مع طيران التحالف الدولي “خطوة خطوة” وبالتنسيق مع الجيش العراقي  وميليشيا “الحشد الشعبي” لتأمين الشريط الحدودي.

وقالت “قسد” عبر صفحاتها على وسائل التواصل الإجتماعي، إنها بدأت بإعادة بناء أبراج الاتصالات في القرية وعملية تأهيل للبنى التحتية فيها. فيما نشر ناشطون فيديو يظهر عملية إزالة الألغام من قرية الباغوز بعد سيطرة “قسد” على القرية.

وأكد ناشطون، أن “قسد” أسقطت طائرة استطلاع للتنظيم في محيط مدينة هجين شرق دير الزور، وهي آخر معاقله إضافة لأجزاء من مدينة الشعفة وقرية سوسة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وحاصرت”قسد” أول أمس، قرية الباغوز الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة” بشكل كامل، في حين أكد ناشطون، أن ميليشيا “الحشد الشعبي” توغلت مسافة 2 كم داخل الأراضي السوري للمشاركة في حصار الباغوز.

وسبق أن قالت مصادر عسكرية يوم 27 نيسان الماضي، إن “قسد” تحشد قواتهاباتجاه محافظة دير الزور، بهدف البدء بعمل عسكري ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.فيما أعلن “مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قسد”، يوم 1 أيار 2018، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

اشتباكات خلال محاولات “قسد” التقدم على حساب تنظيم “الدولة” شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

دارت اشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” و”قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) قرب الحدود السورية – العراقية بريف دير الزور شرقي سوريا، وسط محاولات “قسد” التقدم في المنطقة بمشاركة قوات من  ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقية.

وقال ناشطون إن اشتباكات وصفت بالعنيفة دارت بين عناصر من تنظيم “الدولة” وآخرين من “قسد” في قرية الباغوز شرق مدينة البوكمال (120 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) قرب الحدود السورية – العراقية، دون توفر معلومات عن خسائر الطرفين.

في أثناء ذلك، أصيب شاب بجروح إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات تنظيم “الدولة” في قرية حسرات التابعة لمدينة البوكمال، أسعف إثرها إلى نقطة طبية في المنطقة.

وحاصرت “قوات سوريا الديموقراطية” قرية الباغوز، الواقعة تحت سيطرة تنظيم “الدولة” السبت، بشكل كامل، حيث قال مصدر عسكري لـ “سمارت” إن نحو 300 متر تفصلهم عن السيطرة على القرية، فيما قال ناشطون إن ميليشيا “الحشد الشعبي” العراقية توغلت مسافة 2 كم داخل الأراضي السورية للمشاركة في حصار القرية.

وسبق أن بدأت “قسد” بحشد قواتهاباتجاه دير الزور، لبدء عمل عسكري ضد التنظيم ضمن المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة” التي أعلن “مجلس دير الزور العسكري” انطلاقها منذ بداية الشهر الجاري.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

العراق تعلن القبض على خمسة قياديين لتنظيم “الدولة” في سوريا

[ad_1]

سمارت ــ تركيا 

قال التفلزيون العراقي الرسمي، إن القوات العراقية ألقت القبض على خمسة قياديين في تنظيم “الدولة الإسلامية”، بعد استدراجهم من قبل المخابرات من سوريا إلى الأراضي العراقية.

وذكر التلفزيون مساء الأربعاء، أن المحتجزين هم “صدام الجمل (المسؤول الأمني للتنظيم في دير الزور)، محمد القدير، إسماعيل العيساوي، عمر الكربولي، عصام الزوبعي”،  ويعتبرون من أهم قيادات تنظيم “الدولة”.

وظهر المحتجزون في تسجيل مصور بثه التلفزيون العراقي يرتدون زيا أصفرا، ويدلون باعترافات وشهادات عن نشاطات تنظيم “الدولة” والتخبط الحالي الذي يعيشه.

ونفذ سلاح الجو العراقي عدة ضربات منذ العام الماضي ضد تنظيم “الدولة” على الأراضي السورية.

وكان رئيس الوزراء العراقي أعلن في كانون الأول الفائت استعادة كافة الأراضي العراقية من تنظيم “الدولة” بعد أشهر من المعارك، التي انتهت بالسيطرة على مدينة الموصل أبرز معاقل التنظيم في البلاد ومدن أخرى.

وخسر تنظيم “الدولة” معظم المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا بعد حملات عسكرية شنتها “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي وفصائل الجيش السوري الحر المدعومة من تركيا، لتنحصر سيطرته ضمن جيوب صغيرة في الحسكة ودير الزور والحدود السورية العراقية ودرعا وجنوبي دمشق.

 
 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

طائرات عراقية تقصف قرية سورية بالحسكة

[ad_1]

سمارت – تركيا

قصفت طائرات حربية عراقية الأحد، قرية الدشيشة التابعة لناحية مركدة (80 كم جنوب مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي في بيان مقتضب على موقع “تويتر” إن القصف استهدمف موقع لقيادات تنظيم “الدولة الإسلامية”.

ويأتي القصف بعد خمسة أيام من إعلان”مجلس دير الزور العسكري” التابع لـ”قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة” ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” في دير الزور والحسكة، حيث رحبوا حينها بدعم القوات العراقية لمعاركهم.

وكان وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس قال الخميس 26 نيسان 2018،إن منطقة الفرات بمحافظة دير الزور، ستشهد “جهدا جديدا” في الأيام المقبلة.

وتشارك القوات العراقية والميليشات الطائفيةالتابعة لها بالمعاركفي محافظة دير الزور بسوريا كمساندة مباشرة لقوات النظام السوري إلا أن هذه المرة الأولى التي تساند بها “قسد”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“قسد” تأسر عناصر من تنظيم “الدولة” شرق دير الزور

[ad_1]

سمارت – دير الزور

أسرت “قوات سوريا الديموقراطية” (قسد) عددا من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” بمواجهات بين الطرفين الخميس قرب الحدود السورية العراقية شرقي سوريا، بعد أنباء عن تزويد التحالف الدولي “قسد” بمعدات عسكرية جديدة.

وقال قائد مجلس دير الزور العسكري أحمد خبيل “أبو خولة” لـ “سمارت” إن اشتباكات دارت مع عناصر التنظيم قرب قرية الباغوز شرق مدينة البوكمال (119 كم جنوب شرق مدينة دير الزور) شرقي سوريا، ما أسفر عن أسر عناصر من تنظيم “الدولة” متحفظا على ذكر أعدادهم، بينما قال ناشطون إننحو 30 عنصرا من التنظيم استسلموا خلال المواجهات.

وقال ناشطون محليون إن التحالف الدولي زوّد “قسد” بأسلحة ومعدات عسكرية جديدة” في بادية هجين شرق دير الزور، ضمن حملة “عاصفة الجزيرة” التي انطلقت المرحلة الأخيرة منها قبل أيام.

بالمقابل قال مصدر فضل عدم كشف اسمه من “لواء صناديد شمر” التابعة لـ “قسد” بتصريح إلى سمارت” إن ريف دير الزور الشرقي شهد الخميس هدوءا نسبيا بعد يومين من العمليات العسكرية والقصف المدفعي والجوي، مضيفا أن التجار استأنفوا عمليات نقل البضائع والنازحين في تلك المناطق، دون توجيه إنذارات لهم من قبل “قسد” بوجود عملية عسكرية قريبة.

وأعلن “مجلس دير الزور العسكري” الثلاثاء، بدء المرحلة النهائية من حملة “عاصفة الجزيرة”ضد تنظيم “الدولة “، كما رحب بدعم القوات العراقية لمعاركه، وذلك بعد أن أكدت مصادر أخرى لـ “سمارت”في وقت سابق وجود تجهيزات لبدء العملية، كما صرح وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس في نهاية نيسان الفائت إن المنطقة ستشهد “جهدا جديدا”في الأيام المقبلة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

العراق يشن غارات على تنظيم “الدولة” في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الخميس شن بلاده غارات على مواقع تنظيم “الدولة الإسلامية” في الأراضي السورية.

وقال المكتب الإعلامي لـ “العبادي” في بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية إن “القوات العراقية البطلة نفذت ضربات جوية مميتة على مواقع عصابة داعش الإرهابية في سوريا من جهة الحدود مع العراق”، دون ذكر المكان تحديدا.

وقال “العبادي” وفي وقت سابق هذا الشهر إن “داعش موجود في شرق سوريا على الحدود العراقية، والموجود منهم إذا هدد أمن العراق سأتخذ كل الإجراءات الضرورية لمنعه”.

وكان “العبادي” أعلن في كانون الأول الفائت استعادة كافة الأراضي العراقية من تنظيم “الدولة” بعد أشهر من المعارك، التي انتهت بالسيطرة على مدينة الموصل أبرز معاقل التنظيم في البلاد ومدن أخرى.

وخسر تنظيم “الدولة” معظم المناطق التي كان يسيطر عليها في سوريا بعد حملات عسكرية شنتها “قوات سوريا الديمقراطية” بدعم من التحالف الدولي وفصائل الجيش السوري الحر المدعومة من تركيا، لتنحصر سيطرته ضمن جيوب صغيرة في الحسكة ودير الزور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان