أرشيف الوسوم: الدروز

ضبط محاولة تسلل ثانية لتنظيم “الدولة” من السويداء إلى درعا

[ad_1]

سمارت – السويداء – درعا

ضبط فصيل “تجمع ألوية العمري” التابع للجيش السوري الحر الجمعة، محاولة تسلل ثانية لتنظيم “الدولة الإسلامية” من محافظة السويداء إلى درعا المجاورة جنوبي سوريا.

وقال المكتب الإعلامي للفصيل ببيان وصلت لـ”سمارت” نسخة منه إنهم بعد عمليات الرصد تمكنوا من إلقاء القبض على مجموعة تابعة لتنظيم “الدولة” مكونة من 19 عنصرا في قرية جبيب (16 كم جنوب غرب مدينة السويداء).

وتمكن “الحر” و”جيش الإسلام” قبل أقل من 24 ساعة من قبض على مجموعة مكونة من 20 شخصا، وبذلك يصبح عددهم قرابة 40 عنصرا.

وأشار الفصيل أن المجموعة كانت تحاول الانتقال إلى منطقة حوض اليرموك الخاضعة لسيطرة “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة التنظيم.

ودعا “تجمع ألوية العمري” جميع الفصائل التابعة للجيش السوري الحر إلى تشديد نقاط الحراسة في محافظة درعا، لضبط أي محاولة تسلل لعناصر التنظيم من محافظة السويداء.

وكان مئات العناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” وصلوا قبل ثلاثة أيام، إلى  بادية محافظة السويداء، بعد خروجهم من مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين وحي التضامن جنوبي العاصمة السورية دمشق ومدينة الحجر الأسود المجاورة،في إطار اتفاقمع قوات النظام.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

ثمانية قتلى لقوات النظام بانفجار على طريق دمشق – السويداء

[ad_1]

سمارت – السويداء

قتل ثمانية عناصر لقوات النظام بينهم ضابطان السبت، بانفجار استهدف حافلة تقلهم على طريق الواصل بين العاصمة السورية دمشق ومحافظة السويداء.

وقال ناشطون موالون على صفحاتهم بمواقع التواصل الإجتماعي إن عبوة ناسفة استهدفت الحافلة قرب بلدة الصورة الكبرى (47 كم شمال مدينة السويداء).

ونشر الناشطون صور للحافلة وهي مدمرة بالكامل، كما قال مراسل “سمارت” بالمحافظة أن الجثث نقلوا إلى مشفى السويداء.

ولم تتبنى أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الانفجار.

وسبق أن جرح شخص الاثنين 12 شباط الماضي،بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة نقل ركاب بين قرية لبين شمال غرب مدينة السويداء.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

أهالي السويداء يشتكون من الفلتان الأمني بالمحافظة

[ad_1]

سمارت – السويداء

اشتكى أهالي بمحافظة السويداء جنوبي سوريا، الاثنين، من الفلتان الأمني الذي تشهده مدنهم وبلداتهم وقراهم، محملين النظام السوري وسياساته مسؤولية ما وصلت إليه الأمور.

وقال أهالي لـ”سمارت” رفضوا الكشف عن أسمائهم لأسباب أمنية إن المحافظة تعاني من عمليات السرقة والخطف رغم نشر قوات النظام للحواجز الكثيفة في الأحياء.

وحمّل الأهالي المسؤولية لقوات النظام السوري بسبب تسليحه لأعداد كبيرة من الشباب تحت اسم “الدفاع الوطني”، حيث استغلوا علاقتهم بالأفرع الأمنية والسلاح بأيديهم لتنفيذ عمليات التهريب والسرقة والخطف، بينما استفاد منهم النظام لـ”إحياء النعرات الطائفية” بالمحافظة ذات الغالبية الدرزية والمجاورة لمحافظة درعا.

ولفت الأهالي أن النظام يسعى لإشغال المواطنين بمثل هذه الحوادث كونها تبعد أنظارهم عما يرتكبه من “جرائم حرب” في سوريا.

وأشار الأهالي أن النظام يعلم أسماء قادة العصابات ولكنه لم يسعى لتوقيفهم، مضيفين أنه يجب للعائلات الكبيرة أن يكون لها دور “رادع” إذ لا تتحرك إلاما ندر مستشهدين بتحركهم الفعّال عندما طالبت ميليشيا “حزب الله” اللبناني بإطلاق مخطوف في قرية القريا مؤخرا.

وسبق أن تعرضتمديرية السياحة بمدينة السويداء بداية الشهر الجاري، للسرقة، حيث اتهم أهالي قوات النظام بالمسؤولية.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة إلى اندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

“قوات رجال الكرامة” في السويداء تمهل أبناء “قاتل البلعوس” لمغادرة المدينة

[ad_1]

سمارت-السويداء

أمهلت مجموعة “قوات رجال الكرامة” أقارب متهم بقتل قائدها السابق وحيد البلعوس لمغادرة مدينة السويداء، جنوبي سوريا.

وجاء في بيان لمجموعات “رجال الكرامة” نشرته عبر وسائل التواصل الإجتماعي الاثنين، أن أبناء “قاتل البلعوس” توعدوا في مجلس عزاء والدهم مع مجموعة مسلحة، بتنفيذ أعمال انتقامية ضد شخصيات بازرة من رجال الدين الدروز في السويداء وضباط بقوات النظام السوري.

وسبق أن تبنت “قوات رجال الكرامة” قبل أيام اغتيال من قالت إنه تاجر مخدرات اعترف بقتل قائدها وحيد البلعوس وعشرات من مرافقيه والمدنيين في أيلول 2015.

وأوضح بيان “رجال الكرامة” أن على أبناء المتهم مغادرة السويداء خلال 48 ساعة، مشيرا: “وإلا سيكونون هدفا لنا أينما وجدوا”.

ودارت الثلاثاء الماضي، اشتباكات بين ميليشيا “ليث البلعوس” وميليشيا “رائد بركة” على خلفية هجوم عناصر الأولى بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة على منزل قائد الثانية، ما أدى لإصابة عنصر من ميليشيا “البلعوس” واثنَين من الطرف الآخر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

“رجال الكرامة” تتبنى تصفية تاجر مخدرات بالسويداء متورط بقتل “البلعوس”

[ad_1]

سمارت – السويداء

تبنى فصيل “رجال الكرامة” الاثنين، تصفية تاجر مخدرات في محافظة السويداء اعترف بتورطه بعملية اغتيال القائد السابق لهم الشيخ وحيد البلعوس.

وقال “رجال الكرامة” في بيان لهم اطلعت “سمارت” على نسخة منه إن عملية اغتيال أحمد جعفر نفذوها ثأرا للشيخ “البلعوس” ورفاقه و 50 مدنيا قضوا بالتفجيرات أمام المشفى الوطني شهر أيلول 2015.

وقبل إعلان تصفية “جعفر” بث “رجال الكرامة” مقطع مصور له يعترف بأنه قتل الشيخ “البلعوس” بالتنسيق مع مسؤولين اثنين من ميليشيا “حزب الله” اللبناني ورئيس فرع الأمن العسكري وفيق ناصر، حيث قامت ميليشيا “حزب الله” بتفخيخ سيارة لقائد بيرق “آل النعيم” أكبر المجموعات التابعة لـ”رجال الكرامة” بحجة شرائها ثم العدول عن ذلك في اليوم الثاني.

وأضاف البيان أن “جعفر” متهم بتجارة المخدرات في السويداء بمساعدة الأذرع الأمنية التابعة للنظام السوري وبعض أبناء المحافظة الذين وصفهم “بضعاف النفوس” معتبرا أنهم حاولوا تغيير قيم وعادات وأخلاق “أهلنا”.

وكان قائد مجموعة “رجال الكرامة” السابق وحيد البلعوس، اغتيل في 3 أيلول 2015، إثر تعرض موكبه لتفجير في منطقة ظهر الجبل بالسويداء، تبعه تفجير ثانٍ في المشفى الوطني أثناء إسعاف الجرحى، ما أدى لمقتله، إضافة لمقتل وجرح مقاتلين من المجموعة وعشرات المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

تهجير الغوطة الشرقية يتسبب بتوقف حركة الحافلات بين السويداء ودمشق

[ad_1]

سمارت – السويداء

توقفت حركة النقل بالحافلات الكبيرة (البولمانات) بين محافظة السويداء جنوبي سوريا والعاصمة دمشق بسبب استخدامها بعمليات تهجير أهالي من الغوطة الشرقية لدمشق إلى شمالي البلاد.

وقالت مصادر أهلية لـ”سمارت” إن النظام فرض حالة “تعبئة عامة” على سائقي الحافلات لنقل المهجرين دون حتى مقابل مادي.

ولفت طلاب من السويداء بحديث مع “سمارت” أن هناك معاناة بالوصول لجامعاتهم إذ يعملون على تأمين حافلات نقل صغيرة (سيرفيس 14 راكب) للوصول إلى دمشق، مشيرين لقلة عددها بالمحافظة ما يدفع المضطرين بالوصول إلى دمشق بالنزول بسيارة إجرة بتكلفة تتجاوز الـ8000 ليرة سورية.

وسبق أن دخلت قوات النظام السوري ليل الجمعة-السبت، إلى مدينة حرستا بعد إتمام انسحاب عناصر حركة “أحرار الشام الإسلامية” منها بموجب اتفاق مع الجانب الروسي،بينما لا تزال عمليات إخراج الراغبين بالخروج من القطاع الأوسط للغوطة الشرقية مستمرة باتفاقمع “فيلق الرحمن” التابع للجيش السوري الحر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

منظمة بالسويداء: النظام السوري لا يريد أي نشاط مدني حر

[ad_1]

سمارت – السويداء

اعتبرت منظمة “جذور سوريا” المدنية الناشطة في السويداء جنوبي سوريا السبت، أن مؤسسات النظام السوري الأمنية والحزبية “لا تريد أي نشاط مدني حر” في مناطق سيطرته.

وقال أحد أعضاء المنظمة، رفض الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، بتصريح إلى “سمارت” إن هذه المؤسسات “تنتهك الحريات” ومستشهدا بقرار النظام إغلاق منظمتهم.

وأعلنت المنظمة، في وقت سابق اليوم، أنها تلقت قراراصادرا عن محافظ السويداء عامر العشي، يقضي بإغلاق مكتبها بالشمع الأحمر للمرة الثالثة بحجة عدم وجود ترخيص، مشيرة أنها سبق أن قدمت عدة طلبات لترخيصها، إلا أنها رفضت جميعا دون إبلاغهم بالسبب.

وأشار المصدر أن الأمن الجنائي بمحافظة السويداء أبلغهم بقرار إغلاق منظمة جذور الصادر عن الأمن السياسي، مؤكدا أنهم سيواجهون القرار ويستمرون بنشاطهم حتى لو اضطر الأمر “للاصطدام مع الجهات المنفذة” لقرار الإغلاق.

وكانت حكومة النظام أصدرت قرارين سابقين بإغلاق منظمة “جذور سوريا”، حيث حصلت سمارت في 22 نيسان العام الماضي على صورة لقرار صادر عن وزير الشؤون الاجتماعية والعملفي حكومة النظام يقضي بذلك، إذ نظم عشرات الأشخاص اعتصامات متكررةللمطالبة بإعادة فتح مكتب المنظمة.

وتعتبر منظمة “جذور سوريا”، تنموية، مستقلة، وغير ربحية، أنشأت في شهر أيار 2014، وأقامت عدة نشاطات اجتماعية وثقافية، منها ندوات شعرية ومعارض، كما سبق أن استضافت في أيار عام 2016 المفكر السوري، الطيب تيزينيخلال ندوة سياسية تحت عنوان “قراءة لما لم يحدث”، إضافة لإطلاقها حملة تشجيرتهدف لتعويض الخسائر الناجمة عن التحطيب الجائر في الأحراج.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

جريح بانفجار عبوة تستهدف حافلة على طريق السويداء – دمشق

[ad_1]

سمارت – السويداء

جرح شخص الاثنين، بانفجار عبوة ناسفة استهدفت حافلة نقل ركاب بين قرية لبين (28 كم شمال غرب مدينة السويداء) جنوبي سوريا والعاصمة السورية دمشق.

وقالت مصادرمحلية لـ”سمارت” إن العبوة انفجرت قرب قرية لاهثة مقابل محطة وقود المراعي على الطريق الدولي درعا – السويداء – دمشق (الخط الغربي)، مشيرة أن صاحب الحافلة (البولمان) أصيب إصابة طفيفة بالوجه، إضافة إلى أضرار مادية بالحافلة.

وسبق أن رفض “الأمن العسكري” التابع لقوات النظام السوري الشهر الماضي، تفكيك عبوة ناسفة زرعت في محطة وقودبمدينة السويداء،  بذريعة احتياجهم لموافقة أمنية من الجهات العليا.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة لاندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

قتيلان وثلاثة جرحى بسقوط قذائف “مجهولة” على مدينة جرمانا شرق دمشق

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل شخصان وجرح ثلاثة آخرون الجمعة، بسقوط قذائف صاروخية “مجهولة” على مدينة جرمانا (3 كم شرق العاصمة السورية دمشق) الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وقال ناشطون موالون إن القذائف سقطت على حي الحمصي ومحيط جسر المشاة بالمدينة وامتداد طريق مطار دمشق الدولي، مشيرين أن أحد الجرحى حالته خطرة.

ويأتي ذلك بالتزامن مع قصف قوات النظام لمدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق بمختلف أنواع الأسلحة بينها محرم دوليا، ما يتسبب بمقتل وجرح العشرات يوميا.

وينفي الجيش السوري الحر قصف مدينة دمشق، مشيرا أن هذه القذائف العشوائية تطلقها قوات النظام من محيط العاصمة وجبل قاسيون، حيث قتل أمس ثلاثة أشخاص بسببها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

اختطاف مدنيين من درعا في السويداء ردا على سرقة حافلة

[ad_1]

سمارت-السويداء

اعترفت عائلة آل قطيش في بلدة بعتيل شمال مدينة السويداء جنوبي سوريا السبت، باختطاف مدنيين اثنين من محافظة درعا المجاورة، بسبب سرقة مجهولين حافلة لهم.

وحصلت “سمارت” على بيان من العائلة من أحد أفرادها، جاء به، أنهم خطفوا مدنيا من بلدة الحراك وآخر من بلدة علما مع سيارتيهما، بعد معرفتهم أن حافلتهم المسروقة عند شخص في درعا، مطالبين “أهالي حوران بإعادة الحافلة وأخرى أيضا لدى شخص من مدينة نوى”. 

وقالت العائلة في البيان، إنها “لن تعتدي على المخطوفين لديها وتتعهد بإطلاق سراحهم لدى عودة الحافلتين”، وشددت على أن ليس لها علاقة بأي عملية اختطاف اخرى.

وأشارت مصادر محلية لـ”سمارت”، أن قوات النظام السوري في السويداء لا تبدي أي رد فعل عند اعتراف أي جهة بعمليات اختطاف.

وتشهد محافظة السويداء عموما، فلتانا أمنيا بسبب تعدد الميليشيات التابعة للنظام، وانتشار عصابات الخطف والسلب والسرقة، إضافة إلى اندلاع اشتباكات بين هذه الميليشيات لأسباب متعددة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان