أرشيف الوسوم: الفرقة الأولى الساحلية

تركيا ستنهي إنشاء نقاط المراقبة في إدلب خلال الأسبوع القادم

[ad_1]

سمارت – تركيا

كشف الرئيس التركي رجل طيب أردوغان الأحد، إن بلاده ستنتهي من إنشاء نقاط مراقبة اتفاق “تخفيف التصعيد” في محافظة إدلب شمالي سوريا، خلال الأسبوع القادم.

وقال الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي بمطار “أتاتورك” في مدينة إسطنبول إن بلاده ستنشأ أخر نقطتي مراقبة في المحافظة خلال الأسبوع القادم، لافتا أن “تركيا ستكون أنهت المشاكل الموجودة في إدلب إلى حد كبير” حسب وصفه.

وأضاف رجب طيب أردوغان إن الجيش التركي أنشأ في إدلب عشر نقاط مراقبة في إطار اتفاق “تخفيف التصعيد”، حسب وكالة “الأناضول” الرسمية.

وسبق أن دخل وفد عسكري تركيالجمعة الماضي، إلى بلدة بداما وقرية الناجية (25 كم غرب مدينة إدلب) لاستطلاع ودراسة المنطقة بهدف وضع نقطة مراقبة فيها.

نشرت تركيا نقاط مراقبةفي قلعة جبل سمعان بحلب وقرية صلوة والصرمان بإدلب وموركبحماة،  كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاط ضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6”.

وتأتي التصريحات التركية بالتزمن مع تحضيرات فصائل الجيش السوري الحرللإعلان عن تشكيل عسكري جديد شمالي سوريا، يضم “فيلق الشام، وجيش إدلب الحر، وجيش النصر، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، وجيش النخبة، إضافة للجيش الثاني، ولواء الحرية، والفرقة 23”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تحضيرات للإعلان عن تشكيل يضم عددا من فصائل الشمال السوري

[ad_1]

سمارت – إدلب

قال “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر إنهم بصدد الإعلان عن تشكيل جديد شمالي سوريا، يضم عددا من الفصائل العاملة هناك، بهدف الوصول إلى اندماج كامل بينها.

وأشار “الشرعي” في “الفيلق” عمر حذيفة بتصريح إلى “سمارت” إنه سيكون هناك “توحد جبهوي” يضم عدة فصائل مقاتلة، بقيادة واحدة، مضيفا أنهم يعتزمون وضع خطط موحدة أيضا تنتهي باندماج كامل بين الفصائل المنضوية ضمن التشكيل.

وأضاف “حذيفة أن أبرز الفصائل المشاركة في هذا التشكيل هي “فيلق الشام، وجيش إدلب الحر، وجيش النصر، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، وجيش النخبة، إضافة للجيش الثاني، ولواء الحرية، والفرقة 23″، لافتا أنهم يرحبون بانضمام مزيد من الفصائل.

وقال الشرعي في “فيلق الشام” إن القيادة ستكون مشتركة عبر مجلس قيادي من جميع الفصائل المشاركة، مضيفا أنهم سيعلنون عن هذا التشكيل خلال الأيام القليلة القادمة، دون إعطاء موعد دقيق لذلك.

وسبق أن كان لـ “فيلق الشام” دور بارز في محاولة التوفيق بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”خلال فترة الاقتتال بينهما في محافظتي حلب وإدلب خلال الشهرين الماضيين، إذ لعب دو الوسيط لإيقاف المعارك ومحاولة الوصول إلى اتفاق بين الفصيلين.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

أكثر من 15 قتيلا للنظام بعمليتين عسكريتين في اللاذقية

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/04/21 20:27:47بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – تركيا

قتل أكثر من 15 عنصرا لقوات النظام بعمليتين عسكريتين منفصلتين في محيط بلدة كنسبا شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال المسؤول الاعلامي لـ”جبهة تحرير سوريا” في منطقة الساحل أحمد محمد السبت، إن عملية عسكرية لفصيل “المقداد بن عمرو” التابع للجيش السوري الحر أدت لمقتل 15 عنصرا تابعين لـ”القوى البحرية” وبينهم ضابط برتبة ملازم أول ورقيبين.

وأوضح فصيل “المقداد بن عمرو” في بيان لهم اطلعت عليه “سمارت” أنهم فخخوا موقع لعناصر النظام في تلة رشو وانسحبوا دون خسائر الجمعة 20 نيسان الجاري.

وأضاف “محمد” أن عملية منفصلة نفذتها “جبهة تحرير سوريا” استهدفت فيها اجتماع بين “القوى البحرية السورية” مع ميليشيات إيرانية في محيط بلدة كنسبا، موضحا أن ضابط من قوات النظام برتبة عميد قتل وجرح آخرون، حيث تأكدوا من الحصيلة بواسطة مصادرهم وأجهزة التنصت بعد استهدافهم الجمعة 20 نيسان 2018.

وأشار “محمد” أن الاجتماع يهدف لتجهيز محيط كنسبا لنقلها للميليشيات الإيرانية وتغيير الخطط التكتيكية، حيث استهدفوا بالمدفعية الثقيلة.

ولفت “محمد” أن فصائل “الفرقة الأولى الساحلية، والفرقة الثانية الساحلية وفيلق الشام” التابعين للجيش السوري الحر و”جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” هم التشكيلات المتواجدة بالمنطقة المتمثلة بقمة التفاحية وتلة الحدادة وقمة الخضر وقريتي تردين وكبانة.

وسبق أن أعلنت “جبهة تحرير سوريا” الاثنين 9 نيسان 2018، قصف المربع الأمني لقوات النظام في مدينة اللاذقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

15 قتيلا للنظام باستهداف “تحرير سوريا” لاجتماع مع إيرانيين في اللاذقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل 15 عنصرا لقوات النظام باستهداف “جبهة تحرير سوريا” لاجتماع لهم مع ميليشيات إيرانية في محيط بلدة كنسبا شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال المسؤول الاعلامي لـ”تحرير سوريا” في منطقة الساحل أحمد محمد السبت، إن القتلى تابعين لـ”القوى البحرية” وبينهم ضابط برتبة ملازم أول ورقيبين، مشيرا أنهم تأكدوا من الحصيلة من مصادرهم وبأجهزة التنصت بعد استهدافهم الجمعة 20 نيسان 2018.

وأشار “محمد” أن الاجتماع يهدف لتجهيز محيط كنسبا لنقلها للميليشيات الإيرانية وتغيير الخطط التكتيكية، حيث استهدفوا بالمدفعية الثقيلة.

ولفت “محمد” أن فصائل “الفرقة الأولى الساحلية، والفرقة الثانية الساحلية وفيلق الشام” التابعين للجيش السوري الحر و”جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” هم التشكيلات المتواجدة بالمنطقة المتمثلة بقمة التفاحية وتلة الحدادة وقمة الخضر وقريتي تردين وكبانة.

وسبق أن أعلنت “جبهة تحرير سوريا” الاثنين 9 نيسان 2018، قصف المربع الأمني لقوات النظام في مدينة اللاذقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

عشرات القتلى للنظام باشتباكات مع “تحرير الشام” شرق حماة

[ad_1]

حماة – سمارت

قتل عشرات العناصر لقوات النظام والميليشيات الموالية لها الأحد، باشتباكات مع “هيئة تحرير الشام” شرق مدينة حماة وسط سوريا.

وقال ناشطون لـ”سمارت” إن 30 عنصرا لقوات النظام والميليشيات الموالية لها بينهم ضباط قتلوا خلال المواجهات في ناحية الحمراء (34 كم شمال شرقي مدينة حماة).

وأشار الناشطون أن “تحرير الشام” تصدت لمحاولة تقدم لقوات النظام والميلشيات الموالية لها باتجاه قرية الظافرية من مواقعها في قرية عرفة، كما استهدفتهم خلال محاولتهم الوصول إلى قرية بليل وتلتها ودمرت دبابتين لهم.

ولفت الناشطون أن قوات النظام حاولة التقدم من جهة قرية “قصر علي” إلى قرية الشطيب للالتفاف على عناصر “تحرير الشام” إلا أنهم تصدوا لها.

وتزامنت الاشتباكات مع قصف جوي لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قرى الرهجان وأم ميال والبليل وجنية، بالصواريخ الارتجاجية والفراغية والقنابل العنقودية، حسب الناشطين.

وبدورها، أعلنت “الفرقة الأولى الساحلية” التابعة للجيش السوي الحر في بيان مقتضب لها اطلعت عليه “سمارت” استهداف غرفة عمليات لقوات النظام السوري في قرية ربدة بصاروخ مضاد للدروع نوع “تاو”، دون أن تذكر حجم الخسائر في صفوف قوات النظام.

وتحاولقوات النظام منذ أمس السبت، التقدم شرق حماة على حساب “تحرير الشام” والجيش الحر، بدعم من الميليشيات المحلية والإيرانية، وسلاح الجو الروسي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمود الدرويش

وصول وفد الفصائل إلى أستانة للمشاركة بالجولة السابعة من المحادثات

[ad_1]

سمارت – تركيا

وصل أعضاء وفد الفصائل العسكرية إلى العاصمة الكازاخية أستانة، للمشاركة في الجولة السابعة من المحادثاتالمقرر انطلاقها غدا الاثنين، والتي ستركز على ملف المعتقلين.  

وقال رئيس اللجنة العسكرية في الوفد العقيد فاتح حسون لـ”سمارت” إن جدول الأعمال سيتضمن إطلاق سراح المعتقلين كافة، وتثبيت كامل لوقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة وفك الحصار عنها.

وكذلك، ستناقش المحادثات التي تستمر ليومين إضافة مناطق جديدة لاتفاق “تخفيف التصعيد”، ومتابعة آليات تطبيق منطقة “تخفيف التصعيد” الرابعة في محافظة إدلب وما حولها.

ويشارك في المحادثات “فيلق الشام، حركة أحرار الشام الإسلامية، فرقة السلطان مراد، جيش الإسلام، جيش النصر، فرقة ساحلية الأولى والثانية، الفرقة الوسطى، حركة تحرير وطن، جيش أسود الشرقية، قوات الشهيد أحمد العبدو، وشهداء داريا”، وفق “عثمان”.

ويتألف الوفد من ” اللجنة العسكرية” وتضم 13 عضوا، واللجنة السياسية من ستة أعضاء، واللجنة القانونية عضوين، إضافة لخمسة أشخاص في اللجنة الإعلامية.

وكانت الجولة السادسة من المحادثات جرت منتصف أيلول الفائت، وطغى عليها ملف إدخال محافظة إدلب  باتفاق “تخفيف التصعيد” وتحديد نقاط الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية فيها، وذلك بمشاركة أولىمن “أحرار الشام” إلى جانب ممثلي الفصائل.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“الحر” يسقط طائرة استطلاع للنظام شمال اللاذقية

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2017/09/25 11:19:52بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – تركيا

أسقطت “الفرقة الساحلية الأولى” التابعة للجيش السوري الحر الاثنين، طائرة استطلاع لقوات النظام السوري بريف اللاذقية، غربي سوريا.

وأوضح قائد كتيبة المضادات الأرضية في الفرقة، عابدين رستم لـ”سمارت” أن الطائرة أسقطت برشاش 14.5 ملم أثناء تحليقها بعلو منخفض، عند محاولتها قصف مواقع “الفرقة الساحلية” في جبل التفاحية شمال اللاذقية.

ونشرت “الفرقة الساحلية” مقطعا مصورا حصلت سمارت على نسخة منه يظهر حطام طائرة استطلاع تحمل عدد من القذائف أسقطها مقاتلو الفرقة في جبل التفاحية شمال اللاذقية صباح اليوم.

وسبق أن أعلنت حركة “أحرار الشام الإسلامية” إسقاط طائرة استطلاع روسية،في جبل التركمان في ريف اللاذقية.

وكانت طائرة استطلاع روسية وصلت إلى قاعدة حميميم العسكريةبريف اللاذقية بعد انطلاقها من مطارٍ بضواحي العاصمة الروسية موسكو.، ويأتي وصول الطائرة بالتزامن مع إقرار الحكومة الروسية اتفاقا مع النظام السوري حول نشر القوات الجوية الروسية في سوريا، وقدمتها إلى الرئيس الروسي للإحالة إلى مجلس الدوما للتصديق عليها

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد

“صحة الساحل” تدين اعتداء “الفرقة الأولى” على أحد مشافيها شمال اللاذقية

محمد الحاج

[ad_1]

سمارت-اللاذقية

أدانت “مديرية صحة الساحل الحرة”، الجمعة، اعتداء مجموعة من “الفرقة الأولى الساحلية”، التابعة للجيش السوري الحر، على أحد مشافيها شمال اللاذقية، غربي سوريا.

​وقالت “صحة الساحل”، التابعة لوزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة، إن عناصر “غير منضبطة” من “الفرقة الأولى”، اعتدت قبل يوم، على كوادر بمشفى عين البيضا (15 كم شمال اللاذقية)، وأطلقوا الرصاص العشوائي على معدات المشفى الطبية، بحسب بيان نشر على صفحتها في “فيسبوك”.

​وعبّرت المديرية عن رفضها لأي تدخل بعملها الطبي والإداري، مطالبة “الفرقة الأولى” بمحاسبة عناصرها والتعهد بعدم تكرار الاعتداء مرة أخرى.

وقال ناشطون، أمس الخميس، إن مجموعة “مسلحة” ( لم تتبين تبعيتها حينها)، هاجمت مشفى عين البيضا، ما استدعى طبيب لطلب مساعدة من مخفر يتبع لـ”هيئة تحرير الشام”، ليتطور الأمر إلى اشتباكات، أسفرت عن جرح ثلاثة من حراس المشفى.

وتعاني المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في اللاذقية، من ضعف في تقديم الخدمات الطبية جراء شح الدعم المقدم لها، وكان مشفى “أسامة أبلق” في جبل التركمانوجه نداء استغاثة لدعم الكادر الطبي، بسبب توقف دعم الرواتب كليا منذ عدة أشهر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جرحى بهجوم مسلح على مشفى عين البيضا شمال اللاذقية

محمد حسن الحمصي

[ad_1]

سمارت_ريف اللاذقية

أصيب ثلاثة حراس، الخميس، في مشفى عين البيضا (15 كم شمال اللاذقية)، غربي سوريا، جراء اشتباك بين عناصر “هيئة تحرير الشام” والحرس من جهة ومسلحين من جهة أخرى، بعد تهجم الأخير على المشفى جراء خلاف مع أحد الأطباء.

وقال ناشطون لـ”سمارت”، إن الخلاف حصل بعد تأخر دور المسلح (لم تعرف الجهة التي ينتمي لها)، ما دفعه للتلاسن مع الطبيب، ليتطور الأمر إلى اشتباك، بعد جمع الأول مجموعة من أصدقائه ومهاجمة المشفى، وطلب الطبيب المساعدة من المخفر التابع لـ”تحرير الشام” بالمنطقة.

ويتبع المشفى لـ”مديرية الصحة الحرة”، التابعة لوزارة الصحة في الحكومة السورية المؤقتة.

وتعاني المناطق الخارجة عن سيطرة النظام في اللاذقية، من ضعف في تقديم الخدمات الطبية جراء شح الدعم المقدم لها، وكان مشفى “أسامة أبلق” في جبل التركمان بريف اللاذقية وجه نداء استغاثة لدعم الكادر الطبي، في وقت سابق، بسبب توقف دعم الرواتب كليا منذ عدة أشهر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ناشطون: قتلى لقوات النظام باستهداف “الحر” موقعا لهم شمال اللاذقية

عبد الله الدرويش

[ad_1]

قال ناشطون، اليوم السبت، إن عددا من عناصر قوات النظام السوري قتلوا، جراء قصف “الفرقة الأولى الساحلية”، التابعة للجيش السوري الحر، موقعا لهم في جبل التركمان، شمال مدينة اللاذقية، غربي سوريا.

ونشرت “الفرقة الساحلية”، مقطعا مصورا، على قناتها في “يوتيوب”، أثناء استهداف مقاتليها بصاروخ “تاو” موقعا لقوات النظام، ما أدى لدماره، فيما قال الناشطون، إن خمسة عناصر للأخيرة قتلوا جراء ذلك.

وسبق أن أعلنت “الفرقة الثانية الساحلية”، يوم 12 تموز الجاري، مقتل ثمانية من مقاتليها بقصف صاروخي لقوات النظام على قرية اليمضية بريف اللاذقية الشمالي.

وكانت “حركة أحرار الشام الإسلامية” أعلنت، يوم 14 نيسان الماضي، مقتل عدد من عناصر قوات النظام جراء استهدافهم بصاروخ “ميتس” في جبل التركمان شمالي محافظة اللاذقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]