أرشيف الوسوم: الفرقة الساحلية الثانية

قتلى وجرحى لقوات النظام بقصف صاروخي لـ “الحر” شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل وجرح عدد من قوات النظام السوري الخميس، بعد استهدافهم بصاروخين موجهين من الجيش السوري الحر في جبل التركمان شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وأظهر فيديو مصور اطلعت عليه “سمارت” استهداف “الفرقة الثانية الساحلية” بصاروخين من نوع “فاغوت” لنحو عشرة عناصر من قوات النظام قرب تلة “الزيارة” في محيط قرية عين عيسى، ما أسفر عن مقتل معظمهم وجرح المتبقين.

إلى ذلك أعلنت “الفرقة الثانية ساحلية” على معرفاتها الرسمية مقتل جميع العناصر المستهدفين.

وسبق أن قتل أكثر من 15 عنصرا لقوات النظامبعمليتين عسكريتين منفصلتين لـ “جبهة تحرير سوريا” في محيط بلدة كنسبا شمال مدينة اللاذقية.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام شمال اللاذقية لعمليات تسللمن قبل فصائل “الحر” العاملة بالمنطقة، إضافة إلى قصف صاروخي ومدفعي متقطع، ما يسفر عن قتلى وجرحىفي صفوف الطرفين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تركيا ستنهي إنشاء نقاط المراقبة في إدلب خلال الأسبوع القادم

[ad_1]

سمارت – تركيا

كشف الرئيس التركي رجل طيب أردوغان الأحد، إن بلاده ستنتهي من إنشاء نقاط مراقبة اتفاق “تخفيف التصعيد” في محافظة إدلب شمالي سوريا، خلال الأسبوع القادم.

وقال الرئيس التركي خلال مؤتمر صحفي بمطار “أتاتورك” في مدينة إسطنبول إن بلاده ستنشأ أخر نقطتي مراقبة في المحافظة خلال الأسبوع القادم، لافتا أن “تركيا ستكون أنهت المشاكل الموجودة في إدلب إلى حد كبير” حسب وصفه.

وأضاف رجب طيب أردوغان إن الجيش التركي أنشأ في إدلب عشر نقاط مراقبة في إطار اتفاق “تخفيف التصعيد”، حسب وكالة “الأناضول” الرسمية.

وسبق أن دخل وفد عسكري تركيالجمعة الماضي، إلى بلدة بداما وقرية الناجية (25 كم غرب مدينة إدلب) لاستطلاع ودراسة المنطقة بهدف وضع نقطة مراقبة فيها.

نشرت تركيا نقاط مراقبةفي قلعة جبل سمعان بحلب وقرية صلوة والصرمان بإدلب وموركبحماة،  كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاط ضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6”.

وتأتي التصريحات التركية بالتزمن مع تحضيرات فصائل الجيش السوري الحرللإعلان عن تشكيل عسكري جديد شمالي سوريا، يضم “فيلق الشام، وجيش إدلب الحر، وجيش النصر، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، وجيش النخبة، إضافة للجيش الثاني، ولواء الحرية، والفرقة 23”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تحضيرات للإعلان عن تشكيل يضم عددا من فصائل الشمال السوري

[ad_1]

سمارت – إدلب

قال “فيلق الشام” التابع للجيش السوري الحر إنهم بصدد الإعلان عن تشكيل جديد شمالي سوريا، يضم عددا من الفصائل العاملة هناك، بهدف الوصول إلى اندماج كامل بينها.

وأشار “الشرعي” في “الفيلق” عمر حذيفة بتصريح إلى “سمارت” إنه سيكون هناك “توحد جبهوي” يضم عدة فصائل مقاتلة، بقيادة واحدة، مضيفا أنهم يعتزمون وضع خطط موحدة أيضا تنتهي باندماج كامل بين الفصائل المنضوية ضمن التشكيل.

وأضاف “حذيفة أن أبرز الفصائل المشاركة في هذا التشكيل هي “فيلق الشام، وجيش إدلب الحر، وجيش النصر، والفرقة الساحلية الأولى والثانية، وجيش النخبة، إضافة للجيش الثاني، ولواء الحرية، والفرقة 23″، لافتا أنهم يرحبون بانضمام مزيد من الفصائل.

وقال الشرعي في “فيلق الشام” إن القيادة ستكون مشتركة عبر مجلس قيادي من جميع الفصائل المشاركة، مضيفا أنهم سيعلنون عن هذا التشكيل خلال الأيام القليلة القادمة، دون إعطاء موعد دقيق لذلك.

وسبق أن كان لـ “فيلق الشام” دور بارز في محاولة التوفيق بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”خلال فترة الاقتتال بينهما في محافظتي حلب وإدلب خلال الشهرين الماضيين، إذ لعب دو الوسيط لإيقاف المعارك ومحاولة الوصول إلى اتفاق بين الفصيلين.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

أكثر من 15 قتيلا للنظام بعمليتين عسكريتين في اللاذقية

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/04/21 20:27:47بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – تركيا

قتل أكثر من 15 عنصرا لقوات النظام بعمليتين عسكريتين منفصلتين في محيط بلدة كنسبا شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال المسؤول الاعلامي لـ”جبهة تحرير سوريا” في منطقة الساحل أحمد محمد السبت، إن عملية عسكرية لفصيل “المقداد بن عمرو” التابع للجيش السوري الحر أدت لمقتل 15 عنصرا تابعين لـ”القوى البحرية” وبينهم ضابط برتبة ملازم أول ورقيبين.

وأوضح فصيل “المقداد بن عمرو” في بيان لهم اطلعت عليه “سمارت” أنهم فخخوا موقع لعناصر النظام في تلة رشو وانسحبوا دون خسائر الجمعة 20 نيسان الجاري.

وأضاف “محمد” أن عملية منفصلة نفذتها “جبهة تحرير سوريا” استهدفت فيها اجتماع بين “القوى البحرية السورية” مع ميليشيات إيرانية في محيط بلدة كنسبا، موضحا أن ضابط من قوات النظام برتبة عميد قتل وجرح آخرون، حيث تأكدوا من الحصيلة بواسطة مصادرهم وأجهزة التنصت بعد استهدافهم الجمعة 20 نيسان 2018.

وأشار “محمد” أن الاجتماع يهدف لتجهيز محيط كنسبا لنقلها للميليشيات الإيرانية وتغيير الخطط التكتيكية، حيث استهدفوا بالمدفعية الثقيلة.

ولفت “محمد” أن فصائل “الفرقة الأولى الساحلية، والفرقة الثانية الساحلية وفيلق الشام” التابعين للجيش السوري الحر و”جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” هم التشكيلات المتواجدة بالمنطقة المتمثلة بقمة التفاحية وتلة الحدادة وقمة الخضر وقريتي تردين وكبانة.

وسبق أن أعلنت “جبهة تحرير سوريا” الاثنين 9 نيسان 2018، قصف المربع الأمني لقوات النظام في مدينة اللاذقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

15 قتيلا للنظام باستهداف “تحرير سوريا” لاجتماع مع إيرانيين في اللاذقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل 15 عنصرا لقوات النظام باستهداف “جبهة تحرير سوريا” لاجتماع لهم مع ميليشيات إيرانية في محيط بلدة كنسبا شمال مدينة اللاذقية غربي سوريا.

وقال المسؤول الاعلامي لـ”تحرير سوريا” في منطقة الساحل أحمد محمد السبت، إن القتلى تابعين لـ”القوى البحرية” وبينهم ضابط برتبة ملازم أول ورقيبين، مشيرا أنهم تأكدوا من الحصيلة من مصادرهم وبأجهزة التنصت بعد استهدافهم الجمعة 20 نيسان 2018.

وأشار “محمد” أن الاجتماع يهدف لتجهيز محيط كنسبا لنقلها للميليشيات الإيرانية وتغيير الخطط التكتيكية، حيث استهدفوا بالمدفعية الثقيلة.

ولفت “محمد” أن فصائل “الفرقة الأولى الساحلية، والفرقة الثانية الساحلية وفيلق الشام” التابعين للجيش السوري الحر و”جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” هم التشكيلات المتواجدة بالمنطقة المتمثلة بقمة التفاحية وتلة الحدادة وقمة الخضر وقريتي تردين وكبانة.

وسبق أن أعلنت “جبهة تحرير سوريا” الاثنين 9 نيسان 2018، قصف المربع الأمني لقوات النظام في مدينة اللاذقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

وصول وفد الفصائل إلى أستانة للمشاركة بالجولة السابعة من المحادثات

[ad_1]

سمارت – تركيا

وصل أعضاء وفد الفصائل العسكرية إلى العاصمة الكازاخية أستانة، للمشاركة في الجولة السابعة من المحادثاتالمقرر انطلاقها غدا الاثنين، والتي ستركز على ملف المعتقلين.  

وقال رئيس اللجنة العسكرية في الوفد العقيد فاتح حسون لـ”سمارت” إن جدول الأعمال سيتضمن إطلاق سراح المعتقلين كافة، وتثبيت كامل لوقف إطلاق النار، وإدخال المساعدات الإنسانية للمناطق المحاصرة وفك الحصار عنها.

وكذلك، ستناقش المحادثات التي تستمر ليومين إضافة مناطق جديدة لاتفاق “تخفيف التصعيد”، ومتابعة آليات تطبيق منطقة “تخفيف التصعيد” الرابعة في محافظة إدلب وما حولها.

ويشارك في المحادثات “فيلق الشام، حركة أحرار الشام الإسلامية، فرقة السلطان مراد، جيش الإسلام، جيش النصر، فرقة ساحلية الأولى والثانية، الفرقة الوسطى، حركة تحرير وطن، جيش أسود الشرقية، قوات الشهيد أحمد العبدو، وشهداء داريا”، وفق “عثمان”.

ويتألف الوفد من ” اللجنة العسكرية” وتضم 13 عضوا، واللجنة السياسية من ستة أعضاء، واللجنة القانونية عضوين، إضافة لخمسة أشخاص في اللجنة الإعلامية.

وكانت الجولة السادسة من المحادثات جرت منتصف أيلول الفائت، وطغى عليها ملف إدخال محافظة إدلب  باتفاق “تخفيف التصعيد” وتحديد نقاط الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية فيها، وذلك بمشاركة أولىمن “أحرار الشام” إلى جانب ممثلي الفصائل.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مقتل ضابطين وثلاثة عناصر للنظام قنصا برصاص “الحر” شمال اللاذقية

[ad_1]

سمارت – تركيا

قتل ضابطان وثلاثة عناصر من قوات النظام السوري الأحد، برصاص قناصة الجيش السوري الحر شمالي محافظة اللاذقية، غربي سوريا.

وقال الناطق الرسمي باسم “الفرقة الساحلية الثانية” التابعة لـ”الحر”محمد الشيخ لـ”سمارت”، إن ضابطين برتبة ملازم أول وثلاثة عناصر من قوات النظام قتلوا برصاص قناصة مقاتلي “الفرقة الساحلية” بمحيط بلدة ربيعة (36 كم شمال مدينة اللاذقية).

فيما قالت وسائل إعلام موالية للنظام، إن ثلاثة ضباط أحدهم برتبة ملازم أول واثنين برتبة ملازم من مرتبات القوات الخاصة التابعة للنظام قتلوا وجرح عدد من العناصر باشتباكات جرت صباح اليوم مع “الحر” بمحيط البلدة .

وسبق أن قتل ثلاثة عناصر لقوات النظام وجرح آخرون، بقصف مدفعي لـ”الحر” على مواقعهم في اللاذقية، ردا على استهداف الأخيرة للمدنيين في إدلب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بدر محمد

ناشطون: قتلى لقوات النظام باستهداف “الحر” موقعا لهم شمال اللاذقية

عبد الله الدرويش

[ad_1]

قال ناشطون، اليوم السبت، إن عددا من عناصر قوات النظام السوري قتلوا، جراء قصف “الفرقة الأولى الساحلية”، التابعة للجيش السوري الحر، موقعا لهم في جبل التركمان، شمال مدينة اللاذقية، غربي سوريا.

ونشرت “الفرقة الساحلية”، مقطعا مصورا، على قناتها في “يوتيوب”، أثناء استهداف مقاتليها بصاروخ “تاو” موقعا لقوات النظام، ما أدى لدماره، فيما قال الناشطون، إن خمسة عناصر للأخيرة قتلوا جراء ذلك.

وسبق أن أعلنت “الفرقة الثانية الساحلية”، يوم 12 تموز الجاري، مقتل ثمانية من مقاتليها بقصف صاروخي لقوات النظام على قرية اليمضية بريف اللاذقية الشمالي.

وكانت “حركة أحرار الشام الإسلامية” أعلنت، يوم 14 نيسان الماضي، مقتل عدد من عناصر قوات النظام جراء استهدافهم بصاروخ “ميتس” في جبل التركمان شمالي محافظة اللاذقية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

بعد هدوء نسبي….قصف لقوات الأسد بريف اللاذقية يوقع قتلى وجرحى

[ad_1]

اللاذقية _ مدار اليوم

لقي 10 أشخاص مصرعهم، في قصف لقوات الأسد اليوم  الأربعاء على جبل التركمان في الريف الشمالي لمحافظة اللاذقية.

وذكرت مصادر محلية، أن قوات الأسد نفذت قصفاً مدفعيّاً على قريتي الزيتونية وجبل أب علي في جبل التركمان، ما أسفر عن مقتل 10 أشخاص، وإصابة 3 آخرين.

وأشارت إلى نقل الجرحى إلى مستشفيات ميدانية، موضحة أن القصف مستمر على نحو متقطع، بحسب ما وكالة “الأناضول” التركية.

من جهته أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن ثمانية مقاتلين من “الفرقة الساحلية الثانية” قتلوا بعد منتصف الليلة الماضية، وأصيب آخرون بجروح، إثر استهداف سيارة كانوا يستقلونها قرب قرية اليمضية بريف اللاذقية الشمالي، بصاروخ موجه من قوات الأسد.

وذكر المرصد أن هذا الاستهداف ترافق مع قصف قوات الأسد على أماكن في المنطقة.

يذكر أن ريف اللاذقية الشمالي، يشهد منذ أسابيع هدوءاً وتراجعاً في العمليات القتالية، باستثناء هجمات محدودة ينفذها كل طرف على مواقع الطرف الآخر، وقصف متبادل بالقذائف والرشاشات.

بعد هدوء نسبي….قصف لقوات الأسد بريف اللاذقية يوقع قتلى وجرحى

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

[ad_2]