أرشيف الوسم: المشفى

قتيل مدني برصاص “الجندرما” التركية شمال الحسكة

[ad_1]

سمارت – الحسكة

قتل مدني الاثنين، برصاص حرس الحدود التركي “الجندرما” أثناء محاولته قطع الحدود السورية – التركية بطريقة “غير شرعية “شمال مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقالت مصادر محلية، إن الشاب القتيل من مدينة دير الزور، وكان يحاول عبور الحدود نحو تركيا شرق مدينة رأس العين ( 71 كم شمال مدينة الحسكة) حيث أطلق عليه حرس الحدود الرصاص بشكل مباشر، وتوفي بعد ساعات من نقله إلى مستشفى قريب.

وقتل مدنيان وأصيب ثالثبكدمات الشهر الفائت، على أيدي حرس الحدود التركي أثناء محاولتهم دخول تركيا بطريقة “غير شرعية ” من مدينة رأس العين.

وتتكرر حالات استهداف “الجندرما” التركية للعابرين لحدودها من سوريا، في إطار تشديدها الأمني وبناء جدار عازل على طول حدودها البالغ طوله 911 كم لمنع “الهجرة الغير شرعية”، ما يسفر عن سقوط قتلى وجرحى مدنيين بشكل مستمر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

“اليابا” يتوعد كل من تظاهر ضده وتسبب باعتقاله في مدينة الباب بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

توعد الأحد، القيادي المفصول من “فرقة الحمزة” التابعة للجيش السوري الحر حامد البولاد الملقب بـ”اليابا” بمهاجمة ومحاسبة كل من تسبب باعتقاله وتظاهر ضد من أهالي مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مصدر خاص لـ”سمارت” إن المحكمة في مدينة الباب أفرجت عن “اليابا” لأنه لم يتقدم أحد بشكوى ضده، في إشارة لكادر مشفيي “السلام والحكمة” والمجلس العسكري للمدينة.

ونشر “اليابا” على حسابه الرسمي في “فيسبوك” أنه سيحاسب الكادر الطبي للمشافي وخاصة الممرضة التي ضربها سابقا، وأقدمت الأخيرة بضربه أمام أهالي المدينة بعد اعتقاله، وهدد بملاحقة كل من تظاهر ضده إضافة إلى المجلس العسكري.

وأضاف “اليابا” أنه خرج من السجن “غصب” (بالقوة) عن الجميع فصائل الجيش الحر والمجلس العسكري والجيش التركي، كما هدد بمحاسبة الأتراك، على حد تعبيره.

واعتدى “اليابا” وعدد من العناصر التابعين له على الكادر الطبي لمشفيي “السلام والحكمة”السبت 5 أيار الجاري، وخرجت احتجاجات ونظمت اعتصامات ضد الاعتداءومطالبة باعتقاله ومحاسبته، ما دعا “فرقة الحمزة” للأعلان في بيان فصله ومجموعته وإحالتهم إلى القضاء العسكري.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

ارتفاع حصيلة تفجير مجهول بمدينة إدلب إلى أكثر من 30 قتيلا وجريحا

[ad_1]

سمارت – إدلب

ارتفعت حصيلة التفجير الذي استهدف مبنى تابعا لـ “حكومة الانقاذ” المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب شمالي سوريا، ليل السبت – الأحد، إلى نحو 35 قتيلا وجريحا معظمهم سجناء لدى “الحكومة”.

وقال الدفاع المدني في إدلب إن حصيلة الانفجار مجهول السبب الذي وقع في حي الكسيح وسط المدينة، وصلت إلى تسعة قتلى وأكثر من 25 جريحا، حيث عملت فرقهم على إسعاف الجرحى وانتشال جثث القتلى من بين الأنقاض.

ووقع الانفجار في القسم الخلفي للقصر العدليالتابع لـ”حكومة الإنقاذ”، حيث أفاد ناشطون أنه أسفر عن مقتل عنصرين من حرس القصر العدلي على الأقل، بينما كان معظم الجرحى من السجناء المحتجزين لدى “حكومة الإنقاذ”، ونقلوا إلى مشفيي “المحافظة” و”العيادات التخصصي”.

وكان رجلان قتلا وأصيب أربعة آخرونفي الليلة ذاتها، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تتبع لـ “القوة الأمنية” أمام مقر لـ “الهلال الأحمر”  في مدينة أريحا جنوب إدلب، ما تسبب أيضا بأضرار مادية في المنطقة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

قتلى وجرحى بانفجار عبوة ناسفة في مدينة أريحا جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل رجلان وأصيب أربعة آخرون بانفجار عبوة ناسفة بسيارة في مدينة أريحا (12 كم جنوب مدينة إدلب) ليل السبت – الأحد، ما تسبب أيضا بأضرار مادية في المنطقة.

وقال ناشطون محليون من المدينة لـ “سمارت” إن عبوة ناسفة انفجرت بسيارة تتبع لـ “القوة الأمنية” أمام مقر لـ “الهلال الأحمر” قرب “دوار الحزب” غربي مدينة أريحا، ما أدى لإصابة عناصر منها.

وأعلن الدفاع المدني أن التفجير أدى لمقتل رجلين وجرح أربعة آخرين، حيث عمل الدفاع المدني على تفقد المنطقة وإسعاف المصابين ونقل اللقتلى إلى مشفى قريب.

وكان انفجار آخر استهدف مبنى تابعا لـ “حكومة الانقاذ”المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب ليل السبت – الأحد، ما أسفر عن مقتل وجرح نحو 20 شخصا معظمهم سجناء لدى “حكومة الإنقاذ”.

وسبق أن أصيب عنصران من “جيش الأحرار”الخميس الماضي، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة لهم جنوب إدلب ، حيث إسعافا إلى نقاط طبية قريبة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

إصابة طفل في درعا بإطلاق نار من الجانب الأردني

[ad_1]

سمارت – درعا

أصيب طفل في محافظة درعا جنوبي سوريا السبت، نتيجة إطلاق نار من الجانب الأردني من الحدود.

وقالت مصادر محلية لـ”سمارت” إن إطلاق نار بالرشاشات المتوسطة بشكل عشوائي باتجاه الأراضي الزراعية المحيطة بقرية بئر الشياح تسبب بإصابة بليغة للطفل حيث نقل إلى مشفى ميداني.

ولفتت المصادرأن عائلة الطفل نازحة من القرية إلى السهول والأراضي الزراعية.

وبدورهم أشار ناشطون محليون أن الجيش الأردني كان يجري تدريبات عسكرية قرب الحدود مع سوريا.

وكان مدنيان قتلا وجرح ثالث نهاية أيار 2017، جراء إطلاق حرس الحدود الأردنيالرصاص بشكل عشوائي على بلدة  تل شهاب (17 كم جنوب غرب درعا) ومزارعها، فيما أعلن الأردن أنه أحبط محاولة تهريب مخدرات على الحدود مع سوريا وقتلت اثنين من المهربين، وضبطت 50 ألف حبة مخدر.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

قتيلان وجريح بحادثين منفصلين في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل شخصان وجرح آخر السبت، بحادثتي إطلاق نار منفصلتين في محافظة إدلب شمالي سوريا، دون معرفة مطلقي النار.

وقال ناشطون محليون إن مجهولين أطلقوا النار على سيارة تقل عنصرين تابعين لـ”هيئة تحرير الشام” على الطريق الواصل بين مدينة كفرنبل وقرية حزارين، ما أسفر عن مقتل أحدهما وإصابة الأخر ونقله إلى مشفى قريب بالمنطقة.

وأضاف الناشطون أن مدنيين عثروا على جثة عضو “الهيئة السياسية” لمحافظة إدلب عبد الله الضلع مقتولا على أطراف مدينة سلقين.

وسبق أن قتل وجرح 17 شخصا في حصيلة أوليةفي وقت سابق السبت، بانفجار مجهول استهدف مبنى تابع لـ”حكومة الانقاذ” المدعومة من “تحرير الشام” في مدينة إدلب.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة وإطلاق نار، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

قتلى وجرحى بانفجار مجهول في مدينة إدلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل وجرح أكثر من 17 شخصا في حصيلة أولية السبت، بانفجار مجهول استهدف مبنى تابع لـ”حكومة الانقاذ” المدعومة من “هيئة تحرير الشام” في مدينة إدلب شمالي سوريا.

ووقع الانفجار في القسم الخلفي للقصر العدلي التابع لـ”حكومة الإنقاذ” في المدينة، ما أسفر عن مقتل سبعة أشخاص وجرح أكثر من عشرة آخرين، معظمهم سجناء لدى “حكومة الإنقاذ”، ونقل المصابين إلى مشفيي “المحافظة” و”العيادات التخصصي”.

كما قال ناشطون إن حارسين للقصر العدلي قتلا وجرح آخرون جراء الانفجار المجهول الذي استهدف المبنى، مرجحين أن الانفجار ناجم عن سيارة مفخخة.

وتضررت عدة أبنية سكنية قرب موقع الانفجار، حيث يوجد عدد من المدنيين عالقين تحت الأنقاض، وفرق الدفاع المدني تحاول الوصول إليهم، إضافة إلى تضرر مشفى “المحافظة” دون إصابات بكوادره.

وسبق أن أصيب عنصران من “جيش الأحرار”الخميس الماضي، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة لهم جنوب إدلب ، حيث إسعافا إلى نقاط طبية قريبة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.​

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

جرحى مدنيون بقصف مدفعي على قرية كفر حمرة بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

جرح ثلاثة مدنيين السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية كفر حمرة (7 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال عنصر الدفاع المدني أحمد الخطيب في تصريح إلى “سمارت” إن قوات النظام المتمركزة في “جمعة الزهراء” استهدفت منازل القرية بتسعة قذائف مدفعية، ما أسفر عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح متوسطة، نقلوا على إثرها لمشفى قريب بالمنطقة.

وسبق أن نظم أمس الجمعة، العشرات من المدنيين والعسكرين وقفة في القرية مطالبين الحكومة التركية بنشر نقاط مراقبة في المنطقةلوقف القصف عليها من قبل قوات النظام السوري.

وكان ناشطون محليون وثقوا مقتل ستة مدنيين وجرح 45 آخرينجراء استهداف قوات النظام لكفر حمرة بمئات القذائف والصواريخ، خلال شهر نيسان الماضي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

جرحى عسكريون ومدنيون بانفجار لغم في جبل شحشبو بحماة

[ad_1]

سمارت-حماة

جرح أربعة عناصر من “جبهة تحرير سوريا” ومدنيان الخميس، بانفجار لغم أرضي في قرية قلعة كركات في جبل شحشبو بحماة وسط سوريا.

وقال مصدر محلي لـ”سمارت” إن اللغم انفجر بسيارة لـ”تحرير سوريا” ما أدى لإصابة العناصر الأربعة بداخلها ومدنيان قريبان من الموقع، وأسعفوا جميعا إلى مشفى قريب.

وأشار المصدر، أن اللغم انفجر على الطريق نفسه الذي استخدمه وفد عسكري تركيزار المنطقة لاستطلاعها.

وانفجرت عبوة ناسفةبسيارة تقل مقاتلين من الجيش السوري الحر قبل أسبوعين، قرب قرية الشريعة غرب حماة، ما أدى لإصابة السائق بجروح طفيفة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

مصدر: مهجرو جنوب دمشق يتعرضون لضغوط لمغادرة حلب باتجاه إدلب

[ad_1]

سمارت-حلب

قال مصدر لـ”سمارت” الخميس، إن مهجري جنوب دمشق تعرضوا لضغوط للتوجه لمغادرة حلب نحو إدلب، بعد انضمام قافلة جديدة للأخرى العالقة على أطراف مدينة الباب شرق حلب، وسط حالة إنسانية صعبة لنحو 1800 شخص مع استمرار منعهم من الدخول من السلطات التركية.

وقال المصدر من داخل القافلات الخميس، إن نحو 1800 شخص يعانون حالة إنسانية صعبة وإرهاق شديد لا سيما الأطفال والنساء بسبب السفر والانتظار الطويل داخل الحافلات لمدة تتجاوز للقافلة الأولى الـ 60 ساعة.

ونوه، أن السلطات التركية سمحت بمرور سبع حالات مرضية فقط إلى مدينة الباب، مع وجود حالتين بانتظار الدخول.

وأضاف المصدر، أن المهجرين تعرضوا لضغوط (لم يحددها مصدرها) لمغادرة شمال حلب باتجاه إدلب، مؤكدا رفضهم لذلك.

وأشار المصدر، أن ممثلين عن المهجرين اجتمعوا مع ضابط روسي في الحاجز المتوقفة عنده الحافلات، حيث أخبرهم أن السلطات التركية لم توافق حتى الآن على دخولهم شمال حلب، وتابع: “وعدونا الروس بإنشاء دورات مياه وتأمين مياه شرب وغذاء”.

وأوضح أن السلطات التركية تتذرع لعدم دخولهم “بعدم جاهزية المخيمات ومراكز الإيواء لاستقبالهم”، لافتا أن قافلة جديدة تتحضر للخروج من جنوب دمشق ومتوقع وصولها شمال حلب صباح الجمعة.

وعادت الأربعاء، الدفعة الثانية من مهجري شمال حمص وجنوب حماة، باتجاه قلعة المضيق بحماة بعد أن منعتهم السلطات التركية من دخول ريف حلب الشمالي.

وسبق أن منعتالسلطات التركية عدة قوافل تقل مهجري من الغوطة الشرقية من الدخول إلى مناطق “درع الفرات” نتيجة عدم “التنسيق معها”، لكنها سرعان ما تتراجع عن القرار، نتيجة الاحتجاجات والمظاهرات الشعبية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان