أرشيف الوسوم: انشقاق

فصائل تعلن مقتل سبعة عناصر لـ”جيش خالد” وانشقاق آخر في درعا

[ad_1]

سمارت ــ درعا 

أعلنت فصائل “غرفة عمليات صد البغاة” مقتل سبعة عناصر من “جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية”، بهجوم لها على أطراف بلدة حيط في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت الغرفة في بيان اطلعت عليه “سمارت” الخميس، إنها نجحت في عمليتها الأمنية “أدخلوا عليهم الباب” مساء أمس الأربعاء، والتي استهدفت ثلاثة كمائن على أطراف بلدة حيط، ما أدى لمقتل العناصر السبعة، واغتنام بعض الأسلحة الخفيفة.

بدوره أشار الناطق باسم الغرفة، محمد بكرية، في تصريح لـ”سمارت”، إلى انشقاق أحد عناصر “جيش خالد” خلال العملية التي نفذتها “السرية الأمنية” التابعة للغرفة، والمدربة على تنفيذ مثل هذه المهام الليلية.

وأضاف “بكرية” أن الفصائل خططت لهذه العملية على مدار شهر ونصف، بهدف ضرب عناصر “جيش خالد” في عقر دارهم.

وتوعدت فصائل الغرفة في بيانها، “جيش خالد” بمزيد من العمليات حتى القضاء عليه في درعا.

ومن أبرز فصائل غرفة العمليات، التي تشكلت في آذار العام الفائت، “المجلس العسكري لبلدة حيط، لواء الحرمين، فرقة الحسم، لواء أسود السنة، حركة أحرار الشام الإسلامية”.

ويسيطر”جيش خالد” على عدة قرى في منطقة حوض اليرموك غرب درعا، وسبق أن أطلقت الفصائل معارك عدة للقضاء عليه، ولم يكتب لها النجاح، حيث عزى قادات في الجيش السوري الحر ذلك لعدم توحد الفصائل وغياب الدعم الدولي اللازم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

تطبيق “تلغرام” يغلق حسابات “تحرير الشام”

[ad_1]

سمارت – إدلب

أغلقت إدارة تطبيق “تلغرام” الجمعة، عددا من حسابات وقنوات تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” المدرجة على قوائم “المنظمات الإرهابية”.

ونشرت وسائل إعلام تابعة لـ”تحرير الشام” إن تطبيق التراسل الفوري أغلق الحساب الرسمي للأخيرة ومؤسستها الإعلامية “أمجاد”، إضافة إلى أحد الشرعيين في “الهيئة” يلقب نفسه “أبو سراقة” وعشرات القنوات الموالية لها، وتداول ناشطون رابط جديدا للحساب الرسمي لـ “تحرير الشام”.

ويستخدم معظم القادة في الجماعات والتنظيمات الإسلامية المدرجة على قوائم “الإرهاب” تنطبيق “تلغرام” لمتلاكه عددا من الميزات الأمنية، والقدرة على حذف جميع البيانات بشكل نهائي.

وتشكلت “تحرير الشام” السبت 28 كانون الثاني 2017، بعد اندماج كل من “جبهة فتح الشام” (النصرة سابقاً)، “حركة نور الدين الزنكي”، “لواء الحق”، “جبهة أنصار الدين” و”جيش السنة”، بينما انشقت”الزنكي” عنها الخميس 20 تموز 2017.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

انشقاق كتائب عن “تحرير الشام” بإدلب وانضمامها لـ”جيش الأحرار”

[ad_1]

سمارت-إدلب

أعلن “جيش الأحرار” في إدلب شمالي سوريا  انضمام عدد من الكتائب إلى صفوفه بعد انشقاقها عن “هيئة تحرير الشام”.

وقال “جيش الأحرار” في بيان اطلعت عليه “سمارت” الأربعاء،، إن ست كتائب انضمت إليه بعد انشقاقها عن “تحرير الشام” لرغبتها بعدم الدخول في الاقتتال بين الأخيرة وبين “جبهة تحرير سوريا”.

وأشار البيان، أن الكتائب المنضمة لـ”جيش الأحرار” يتركز وجودها في قرى زردنا وأبين وشنخ ومعارة نعسان وبلدة تفتناز.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين “جبهة تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وجرحىمدنيين، إضافة إلى قطع الطرقا توشل الحركة المرورية والتجارية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

حسن برهان

“فيلق الشام” يؤكد حياده في الاقتتال بين “تحرير الشام” و”تحرير سوريا”

[ad_1]

سمارت – حلب

اعتبر “فيلق الشام” في بيان له الاثنين، أن ما تحتاجه نقاط المواجهات مع قوات النظام السوري من مقاتلين، أهم من أي مواجهات أخرى، وذلك تعليقا على موقفه الحيادي من المواجهات بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”.

وقال “فيلق الشام” في بيانه إنه غير راض عما يحصل من “اعتداءات وظلم” بين الفصائل، داعيا جميع الأطراف إلى “السعي الجاد والمسؤول لتحكيم العقل قبل فوات الأوان”، طبقا لتعبيره.

وأشار “الفيلق” أن المستفيد الوحيد من الاقتتال الدائر بين “جبهة تحرير سوريا” و”هيئة تحرير الشام” هو النظام السوري، مضيفا أن الخاسر الوحيد جراء ذلك هو “الثورة السورية والشعب والسوري”.

وسبق أن أعلنت “كتيبة الإمام البخاري” التي تضم مقاتلين أجانب من أوزبكستانالأحد، التزامها الحياد بالاقتتال الدائر بين الطرفين، داعية بقية المقاتلين الأجانب الآخرين إلى عدم المشاركة في المعارك والالتزام بمواقعهم على خطوط المواجهات مع قوات النظام.

من جهة أخرى نقلت “جبهة تحرير سوريا” صورة لبيان صادر عن “كتيبة الصديق” يعلن فيها قائدها الملقب بـ “أبو محمود تلعادة” انشقاق الكتيبة عن “هيئة تحرير الشام” وانضمامها إلى “جبهة تحرير سوريا”، قائلا إن ذلك يأتي بسبب “البغي الحاصل على الجبهة  والأهالي المدنيين في بلدة حزانو وبقية المناطق”.

وكانت كتيبتا “أسود الإسلام” و”البتار” العاملتين في  بلدة  تفتناز شرق إدلب أعلنتا السبت الفائت انشقاقهما عن “الهيئة” وانضمامهما لصفوف “جيش الأحرار”بسبب الاقتتال، كما أعلنت كتيبة “المرابطين” التابعة لحركة “أحرار الشام” شمال انفصالها عن الحركة للسبب ذاته.

واعتبرت “جبهة تحرير سوريا” في بيان سابقأن قصف “تحرير الشام” للقرى والبلدات في مناطق الاقتتال أدى لتحول الأمر إلى “ثورة شعبية ضدها”، وذلك تزامنا مع مظاهرات ضد “الهيئة”في ريفي حلب وإدلب، بسبب حصارها وقصفها لبلدة حزانوبريف إدلب الشمالي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

كتيبة إسلامية أوزبكية تعلن التزامها الحياد بالاقتتال الدائر شمالي سوريا

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلنت “كتيبة الإمام البخاري” التي تضم مقاتلين أجانب من أوزبكستان الأحد، التزامها الحياد بالاقتتال الدائر بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” شمالي سوريا.

ودعت “الكتيبة” المقاتلين الأجانب الآخرين لالتزام الحياد وعدم المشاركة فيه، وتوجيه السلاح نحو قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، مؤكدة على أنها ستلتزم بنقاط التماس مع قوات النظام.

وتنشط “كتيبة البخاري” في محافظة إدلب وريفي حماة واللاذقية الشمالي، وشاركة في عدة معارك ضد قوات النظام، آخرها خلال تقدمه شرق وجنوب شرق مدينة إدلب.

كذلك دعا أحد الشرعيين الأجانب يلقب نفسه “أبو ذر عزام” في رسالة صوتية جميع المقاتلين الأجانب بالتزام الحياد، وعدم التدخل في الاقتتال، والالتزام بقتال قوات النظام والميليشيات التابعة لها.

وسبق أن أعلنت ثلاث كتائب إسلاميةفي محافظتي حماة وإدلب أمس السبت، انشقاقها عن “تحرير الشام” و”تحرير سوريا” بسبب الاقتتال الحاصل بينهما.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ أيام اشتباكات بين الطرفين أسفرت عن قتلى وجرحىالمدنيين، إضافة لقطع الطرقاتوشل الحركة المرورية والتجارية، وسط تقدملـ “جبهة تحرير سوريا”في محافظة إدلب، وتبادل للسيطرةعلى مواقع في ريف حلب الغربي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

انشقاق ثلاث كتائب عن “تحرير الشام” و”تحرير سوريا” بإدلب وحماة

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلنت ثلاث كتائب إسلامية في محافظتي حماة وإدلب السبت، انشقاقها عن “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” بسبب الاقتتال الحاصل بينهما. 

جاء ذلك في بيانيين منفصلين لكتيبتي “أسود الإسلام” و”البتار” في  بلدة  تفتناز ( 13 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا، قالتا فيه إنهما انشقتا عن “تحرير الشام” وانضمتا لصفوف “جيش الأحرار”.

كما قالت كتيبة “المرابطين” التابعة لحركة “أحرار الشام الإسلامية” العاملة بمدينة مورك (28 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، في بيان لها إنها انفصلت عن الحركة واعتزلت القتال الحاصل بينها وبين “تحرير الشام”.

وتأتي الانشقاقات بعد اشتباكات بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا”، في بلدات إدلب وحلب، والتي قتل وجرح على إثرها مدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

مظاهرتان ضد “تحرير الشام” شمال إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

تظاهر العشرات من المدنيين الجمعة، ضد “هيئة تحرير الشام” في مدينة وقرية شمال مدينة إدلب شمالي سوريا، على خلفية اقتحام مدينة بنش (7 كم شمال مدينة إدلب) وقتلها للناشط حسام الحوراني واعتقال آخرين.

وقال ناشطون محليون لـ”سمارت”، إن العشرات تظاهروا في مدينة بنش وقرية حزانو، بوجود مقاتلين من الجيش السوري الحر لحماية المتظاهرين.

ورفع المتظاهرون علم الثورة السورية ورددوا شعارات ضد “تحرير الشام” وقائدها العام “أبو محمد الجولاني” ومن الهتافات “بنش حرة حرة والهيئة تطلع برا”، كما طالبوا بالقصاص منها لقتلها الناشط “الحوراني”.

وسبق أن تظاهر عشرات المدنيين  في قرية كفروما (33كم جنوب مدينة إدلب) ورفعوا علم الثورة السورية على حاجز لـ”تحرير الشام”، كما نظم “تجمع ثوار اعزاز” وقفة في مدينة إعزاز، تضامنامع مدينتي بنش وسراقب، إضافة إلى إعلان مجموعة من “قطاع بنش” انشقاقهعن “تحرير الشام”، بسبب تصرفاتها.

وكانت “تحرير الشام” شنت حملة اعتقالات في مدينة بنش بوقت سابق اليوم، طالت شبان ممن تظاهرواضدها أمس الجمعة، وأطلقت النار على أحدهم أثناء محاولته الهرب ما أدى إلى مقتله، إضافة لاعتقالها نحو سبعة آخرين، 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“جيش النصر”: معاركنا مستمرة ولسنا بصدد الاتهامات الموجهة لنا

[ad_1]

سمارت – حماة

قال الناطق الإعلامي لجيش النصر “محمد رشيد” لـ “سمارت” الجمعة، إنهم “مؤسسة عسكرية متماسكة” وليسوا بصدد أي اتهامات صدرت بحق القيادة، وأن معاركهم ضد قوات النظام مستمرة في عملية “دحر الغزاة”.

وأضافت القيادة العامة لـ”جيش النصر” في بيان اطلعت “سمارت” على نسخة منه، أن “الفصائل التي حلت نفسها والداخلة ضمن تشكيل الجيش قليلة،  ولا يمكنها التأثير على الجيش ولايحق لها إصدار القرارات”.

وكانت قيادة فصيلي “جبهة الإنقاذ” و”الفوج 111″ المؤسسة لتشكيل “جيش النصر” بمشاركة “صقور الغاب” أعلنت الخميس، حل “الجيش” والعودة إلى العمل في تشكيلاتها السابقة، بسبب تجاوزت القائد العام “لميثاقهم وتفرده باتخاذ القرارت”.

من جانبه أعلن القائد العسكري لـ”الفوج 111″، الرائد زهير الشيخ،  في بيانه له اطلعت “سمارت” عليه”، أن “اللواء الأول” العامل ضمن “الفوج” ما يزال يعمل ضمن تشكيلات “جيش النصر”، وينتشر مقاتلوه على كافة نقاط المعارك.

ورداً على ذلك قال رئيس أركان “جيش النصر”، طالب الطالب، إنه فصل “اللواء الأول” مرتبات “الفرقة الخامسة مشاة”، لعدم التزامه بتعليمات الفرقة.

وكانت فصائل “تجمع صقور الغاب والفوج 111 وجبهة الإنقاذ المقاتلة” العاملة بريف حماة، أعلنت اندماجها بشكل كامل تحت مسمى “جيش النصر”، يوم 24 تشرين الأول عام 2015 ،  بهدف “رص الصفوف للتصدي لقوات النظام والميليشيات الأجنبية التابعة لها”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

فصائل من “الحر” تحل “جيش النصر” بسبب تجاوزات القائد العام

[ad_1]

سمارت – حماة

أعلنت قيادة فصيلي “جبهة الإنقاذ” و”الفوج 111″ المؤسسة لتشكيل “جيش النصر” بمشاركة “صقور الغاب” الخميس، حل “الجيش” والعودة إلى العمل في تشكيلاتها السابقة، بسبب تجاوزت القائد العام “لميثاقهم وتفرده باتخاذ القرارت”.

وقال رئيس أركان جيش النصر “طالب الطالب” لـ “سمارت”، إن الفصائل العسكرية ستستمر بأعمالها العسكرية وستلتزم “بأهداف ومبادئ الثورة”، (…) وأنهم يسعون لتوحد كامل في المنطقة تحت “قيادة جديرة بالثقة وتتوفر فيها الشروط الملائمة للمرحلة الصعبة”.

وتتواصل “سمارت” مع قيادة جيش النصر (تجمع صقور الغاب) سابقا، لمعرفة سبب حل الجيش إلا أنها لم تتلقى ردا حتى الآن.

وكانت فصائل “تجمع صقور الغاب والفوج 111 وجبهة الإنقاذ المقاتلة” العاملة بريف حماة،أعلنت اندماجها بشكل كامل تحت مسمى “جيش النصر”، يوم 24 تشرين الأول عام 2015 ،  بهدف “رص الصفوف للتصدي لقوات النظام والميليشيات الأجنبية التابعة لها”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

انشقاق مجموعة من “تحرير الشام” في مدينة بنش بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلنت مجموعة من “قطاع بنش” السبت، انشقاقه عن “هيئة تحرير الشام”، بسبب تصرفات الأخيرة في مدينة بنش (7 كم شمال مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقالت المجموعة في بيان وصلت “سمارت” نسخة منه إن قيادي يلقب نفسه “أبو دجانة بنش” مع مجموعة من العناصر تركوا “تحرير الشام” بعد تعليق العمل معها سابقا، مشيرين أن “الهيئة” لم تنسق معها في هجومها الأخير على المدينة، وذكر ناشطون لـ”سمارت” أن عدد المجموعة نحو 25 عنصر.

ويأتي الانشاق  بعد شن”تحرير الشام” حملة اعتقالات في مدينة بنش بوقت سابق اليوم، طالت شبان ممن تظاهرواضدها أمس الجمعة، وأطلقت النار على أحدهم أثناء محاولته الهرب ما أدى إلى مقتله، إضافة لاعتقالها نحو سبعة آخرين.

وسبق أن تظاهرعشرات المدنيين في وقت سابق اليوم، في قرية كفروما (33كم جنوب مدينة إدلب) ورفعوا علم الثورة السورية على حاجز لـ”تحرير الشام”، كما نظم “تجمع ثوار اعزاز” وقفة في مدينة إعزاز، تضامنامع مدينتي بنش وسراقب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش