أرشيف الوسوم: بلجيكا

“هيئة التفاوض” تدعو الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران من سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

دعت “هيئة التفاوض لقوى الثورة والمعارضة السورية” الخميس، الاتحاد الأوروبي للمساعدة على إخراج إيران والميليشيات المرتبطة بها من سوريا.

وأكد أعضاء وفد “هيئة التفاوض” خلال لقاء مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني في بيان نشر على حساب “الهيئة” الرسمي على ضرورة خروج إيران من سورية “لضمان عودة الاستقرار، وانتهاء حالة الاحتقان الطائفي الذي يكرسه الوجود الإيراني”.

وقال رئيس “هيئة التفاوض” نصر الحريري إن قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية يعملان على التغير الديمغرافي في سوريا خاصة بعد إصدار القانون “رقم 10″، معبرا أن القرار الأخير يمنع اللاجئين والمهجرين من العودة إلى منازلهم وممتلكاتهم.

ودعا “الحريري” المجتمع الدولي والاتحاد الأوربي للضغط على روسيا بهدف إقناع إيران والنظام السوري لإيجاد حل سياسي وعودة العملية السياسية إلى مسارها الصحيح، تمهيدا لعودة اللاجئين والمهجرين ضمن إجراءات قانونية ودولية تحمي حقوقهم وتمنع قوات النظام من الاعتداء عليهم.

بدورها قالت مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني إن الاتحاد الأوربي ملتزم بعدم تقديم أي دعم مادي لإعادة االإعمار في سوريا ما لم يكن هنالك عملية سياسية تجري بشكل صحيح، وتؤدي إلى إنتقال سياسي.

وتأتي تصريحات “هيئة التفاوض” في سياق زيارتها للعاصمة البلجيكية بروكسل ولقاءات مع وزير خارجية بلجيكا دايدر ريندرز، و مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني، إضافة إلى اللجنة السياسية والأمنية والعديد من الهيئات السياسية والمدنية في الاتحاد الأوربي.

ويتألف وفد “هيئة التفاوض” من رئيسها نصر الحريري رئيس المكتب الاعلامي يحيى العريضي والأعضاء بسمة قضماني وحواس سعدون.

وتأتي زيارة “هيئة التفاوض” إلى بروكسل في إطار جولة تشمل العديد من الدول العربية والأجنبية على مختلف مواقفها من النظام السوري كان أخرها زيارة الوفد لسلطة عمان، وتتزامن الجولة مع انتهاء النظام من تهجير المدنيين والعسكريين من الغوطة الشرقيةللعاصمة السورية دمشق ومنطقة القلمون الشرقيإضافة إلى ريفي حمص وحماة وسط سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مانحون دوليون يقدمون 4.4 مليار دولار لمساعدة السوريين

[ad_1]

سمارت ــ تركيا 

جمعت الجهات المانحة لسوريا الأربعاء، خلال مؤتمرها في العاصمة البلجيكية بروكسل 4,4 مليار دولار كمساعدات للسوريين لعام 2018.

وعرضت بريطانيا وألمانيا أموالا جديدة للاجئين في المؤتمر الذي شاركت فيه نحو 85 دولة ومنظمة، لكن التعهدات أقل من الستة مليارات دولار التي جمعت عام 2017، نتيجة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خفض المساعدات الخارجية، بحسب وكالة “رويترز”.

وقالت الأمم المتحدة إنه “ما زال بالإمكان جمع المزيد من الأموال فإن الحكومة الأمريكية تراجع سياساتها بشأن سوريا بما في ذلك المساعدات الإنسانية”.

وأضاف منسق الأمم المتحدة للإغاثة الطارئة، مارك لووك، في مؤتمر صحفي، إن “عددا من المانحين المهمين ليسوا في وضع يتيح لهم تأكيد تمويلهم لعام 2018 بسبب مناقشات تتعلق بميزانياتهم الداخلية”.

ويعقد  هذا المؤتمر الذي استمر ليومين للعام الثالث على التوالي وسبق أن أقيم في العاصمة البريطانية لندن عام 2016 وفي مدينة بروكسل العام الماضي.
 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أمنة رياض

الاتحاد الأوروبي يتهم النظام بشن الهجوم الكيماوي على دوما ويدعو لرد دولي

[ad_1]

سمارت – تركيا

اتهم الاتحاد الأوروبي الأحد، قوات النظام السوري بشن الهجوم الكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، داعيا إلى رد دولي فوري.

وقتل عشرات المدنيين وأصيب مئات آخرون بحالات اختناق مساء السبت إثر هجوم بغازات سامة ألقتها طائرات النظام على مدينة دوما، بحسب ناشطين ومصادر طبية، لاقى تنديدا محليا ودوليا.

وقال الاتحاد في بيان إن “الدلائل تشير إلى هجوم كيماوي آخر شنته قوات النظام” (..) استمرار استخدام الأسلحة الكيماوي ضد المدنيين يبعث على القلق الشديد”، مطالبا برد فوري من جانب المجتمع الدولي.

ودعا وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان إلى عقد جلسة طارئة في مجلس الأمن الدولي لمناقشة الهجوم الكيماوي، وطالبت قطر وبريطانيا في وقت سابق بإجراء تحقيق دولي “عاجل” حول هذا الهجوم، فيما حذرت الولايات المتحدة الأمريكية رئيس النظام بشار الأسد بأنه “سيدفع الثمن غاليا”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تركيا تطالب أمريكا باستبعاد “الوحدات” الكردية من “قسد”

[ad_1]

سمارت – تركيا

طالبت تركيا الخميس، الولايات المتحدة الأمريكية بإيقاف دعم “وحدات حماية الشعب” الكردية  واستبعادها عن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في سوريا.

وقال وزير الدفاع التركي نور الدين جانيكلي في مؤتمر صحفي بمدينة بروكسل، إن بلاده طالبت بإنهاء هذه العلاقة، (..) و”إنهاء كل الدعم المقدم لوحدات حماية الشعب، الذراع السورية لحزب العمال الكردستاني”، بحسب “رويترز”.

وأكد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو يوم 24 تشرين الثاني الفائت، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أصدر تعليمات بعدم تقديم الدعم لـ”الوحدات”الكردية.

وتصنّف تركيا على قائمة الإرهاب “وحدات حماية الشعب” أبرز مكونات “قسد” التي يدعمها التحالف الدولي بقيادة أمريكا في معاركها ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” شرقي وشمالي شرقي سوريا، حيث  تدهورت العلاقات بين واشنطن وأنقرة، بسبب الدعم الأمريكي لـ”الوحدات”.

 

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

الاتحاد الأوروبي يؤكد دعمه لمفوضات “جنيف”

[ad_1]

سمارت – تركيا

أعلن الاتحاد الأوروبي، دعمه التوصل إلى حل سياسي في سوريا عبر مفاوضات “جنيف”، مؤكدا رفضه تخصيص أي أموال للسوريين إلى أن يتم “إرساء السلام”.

وقالت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني، في مؤتمر صحفي في العاصمة البلجيكية بروكسل، إن “الاتحاد يستعد لتنظيم النسخة الثانية من مؤتمر بروكسل حول سوريا في الربيع القادم”، وأضافت أن دول الاتحاد الأوروبي لا تزال مستعدة لـ”تقديم الدعم السياسي والاقتصادي للسوريين”. حسب وكالة “آكي” الإيطالية.

وأكدت “موغيريني”، دعم الاتحاد الأوروبي القوي لمهمة المبعوث الأممي لسورية ستافان دي ميستورا وللجهود التي يقوم بها، مشيرة “كل الطرق يجب أن تؤدي إلى جنيف”، حسب رأيها.

وأكدت أن أوروبا لن تخصص أموالا قبل انطلاق عملية سلام حقيقية، على حد  تعبيرها.

وتأتي تصريحات “موغيريني” بعد توقيف وزارة الخارجية الهولندية “مؤقتا”، برنامج تمويل يدعم الشرطة “الحرة” شمالي سوريا، لتلقيها معلومات عن صلة البرنامج بـ”جماعات متطرفة” في مناطق “المعارضة المعتدلة” بالمنطقة.

وسبق أن علّقت بريطانيا عملها في البرنامج  بعد وصول التمويل إلى أيدي “جماعات متطرفة” وتكشّف حقائق مثيرة للجدل حوله.

وكان الرئيسان الأمريكي والفرنسي، اتفقا على دعم مفاوضات “جنيف 8” باعتبارها المسار “الشرعي الوحيد” للوصول إلى حل سياسي في سوريا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

أمريكا: تركنا لروسيا مهمة جلب “الأسد” لاستكمال مفاوضات جنيف

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال وزير الخارجية الأمريكية ريكس تيلرسون الأربعاء، إنهم تركوا لروسيا مهمة “جلب” رئيس النظام لاستكمال مفاوضات جنيف.

وأضاف “تيلرسون” في مؤتمر صحفي من العاصمة البلجيكية بروكسل أنهم “بناء على القرار الأممي 2254قلنا للروس إن من المهم حضور النظام السوري إلى طاولة المفاوضات ليكون جزء منها، ونعتقد أنه طالما بقي بشار الأسد على رأس النظام يجب أن يكون ملتزما بتعهداته بشأن التفاوض”.

وأعرب “تيلرسون” عن أمله أن يعود وفد النظام لإكمال عملية التفاوض بعض حضوره الأسبوع الأول منها.

وتزامنت تصريحات “تيلرسون” مع بحث وفد هيئة التفاوض العليا المنبثقة عن مؤتمر “الرياض2″، مع الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية سلة “الحكم الإنتقالي” بسوريا.

وطرح “دي ميستورا” ورقة على الوفدين عند انطلاق الجولة الثامنة الأسبوع الفائت، رد عليها وفد “هيئة التفاوض” بوثيقة ترسم مستقبل سوريا، فيما رفضها وفد النظام واعتبرها “تجاوزا لصلاحيات المبعوث الأممي لأنه لم ينسق فيها معه”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

الاتحاد الأوروبي يرحب بتشكيل “وفد موحد للمعارضة السورية”

[ad_1]

سمارت – تركيا

رحب الاتحاد الأوروبي بتشكيل “وفد موحد للمعارضة السورية” إلى مفاوضات “جنيف” المنبثق عن المؤتمر الموسع الذي عقد في العاصمة السعودية الرياض.

وقالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي فردريكا موغريني في بيان نشر على موقعه السبت، “يمثل ذلك معلما هاما من أجل تقدم العملية لتصبح مفاوضات حقيقية ومباشرة بين الطرفين”.

وقدمت “موغريني” عن تهنئتها لرئيس الوفد والمنسق العام للهيئة العليا للمفاوضات نصر الحريري، واصفة جهود السعودية في استضافة المؤتمر بـ”الناجحة”.

وانتهى المؤتمر الذي استمر ليومين بتشكيل هيئة تفاوضية عليا جديدة ووفد تفاوضي من كافة المكونات المجتمعة، إضافة إلى إقرار البيان الختامي الذي أكد على رحيل رئيس النظام السوري بشار الأسد عند بدء المرحلة الانتقالية.

 وأضافت المسؤولة الأوروبية: “يعد تعزيز مشاركة النساء في وفد المعارضة أمرا حاسمة، فهذا الأمر إضافة إلى البيان الثلاثي لقمة سوتشي يجعلنا نتطلع قدما إلى الجولة القادمة من مفاوضات جنيف”.

واتفق رؤساء تركيا وإيران وروسيا على عقد مؤتمر “الحوار الوطني السوري” في مدينة سوتشي الروسية بعد قمة جمعتهم في المدينة نفسها الأربعاء.

واعتبرت “موغريني” أن الوضع الإنساني في سوريا “في تراجع” داعية لوقف “الاعتداءات على المدنيين” كتلك التي حصلت في غوطة دمشق الشرقية ومدينة الأتارب بحلب، وإزالة العقبات أمام إدخال المساعدات الإنسانية.

ورحب رئيس الوزراء البريطاني برويس جونسون بتشكيل وفد المعارضة والتزامها بالمشاركة في المفاوضات السياسية دون شروط مسبقة، داعيا النظام وداعميه لإبداء نفس الالتزام باعتبار أنه “لم يعد لديهم عذر يبرر عدم تواصلهم مع المعارضة”.

وقال المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستافان دي مستورا الذي يرعى المفاوضات السورية الجمعة، إن الجولة القادمة من محادثات “جنيف” المنتظر عقدها بعد أيام، ستركز على مسألتي الدستور والانتخابات في البلاد.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

الاتحاد الأوروبي يأسف لـ”الفيتو” الروسي ضد تمديد مهمة التحقيق بالكيمياوي في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

عبّر الاتحاد الأوروربي الجمعة، عن أسفه لاستخدام روسيا حق النقض (الفتيو) ضد مشاريع قرارات في مجلس الأمن الدولي، طرحت تمديد مهمة لجنة التحقيق بالهجمات الكيمياوية في سوريا.

واستخدمت روسيا حق النقض (الفيتو) ضد مشروعي قرارين أمريكيين وآخر ياباني لتمديد مهمة “آلية التحقيق المشتركة”، بدعوى أنها تريد تعديل آليات عملها وليس تمديد مهمتها فقط.

وقالت الأمين العام للاتحاد الأوروبي فريديريكا موغريني في بيان، نشر على الموقع الرسمي لـ”الاتحاد”، إن “فشل تجديد مهمة آلية التحقيق المشتركة يقوض المساعي الرامية لضمان محاسبة المسؤولين عن الهجمات الكيمياوية”.

ودعت “موغريني” مجلس الأمن إلى الاستمرار في العمل لإيجاد اتفاق يضمن استمرار التحقيقات الدولية لتحديد المسؤولين عن الهجمات الكمياوية، بناء على القرارين الدوليين 2253 و2319.

وتابعت “لن يوفر الاتحاد الأوروبي وسيلة ممكنة لضمان عدم وجود مجال للتسامح ومعاقبة أولئك المسؤولين عن الهجمات”.

وقالت روسيا الأربعاء، إنها “منفتحة” على إنشاء آلية جديدة للتحقيق في الهجمات الكيماوية بعد انتهاء فترة عمل “آلية التحقيق المشتركة” التي استمرت ثلاث سنوات.

وأصدرت “الآلية”، المؤلفة من خبراء من الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيمياوية تقاريرا اتهمت النظام السوري بالضلوع في هجمات كيمياوية ضد المدنيين كان آخرها هجوم مدينة خان شيخون بإدلب شمالي البلاد.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

“ماكرون”: الانتقال السياسي “المتفاوض عليه” أصبح ضروريا في سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن انتقالا سياسيا “متفاوضا عليه” أصبح ضروريا في سوريا “أكثر من أي وقت مضى”.

ويحاول “ماكرون” عقد اجتماع لـ “مجموعة اتصال” تحضيرا لحل سياسي يجمع طرفي “النزاع” والدول الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي والاتحاد الأوروبي وباقي الدول المعنية في المنطقة مثل لبنان وإيران، الأمر الذي يثير اعتراض واشنطن، حسب وكالة “فرانس 24”.

وكان وزير خارجية فرنسا جان مارك أيرولت قال مطلع أيلول الفائت، إن الحل في سوريا يكمن في التوصل مع الفاعلين إلى جدول زمني للانتقال السياسي، مؤكدا أن المرحلة الانتقالية لن تجري مع “الأسد” .

وطالب “ماكرون” خلال اجتماع المجلس الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل أمس الجمعة، أن يكون “الحل الشامل للأزمة” في المناطق “المحررة” من تنظيم “الدولة الإسلامية” وأولها الرقة، على شكل “حكومة شاملة” لإتاحة عودة النازحين واللاجئين.

واعتبر “ماكرون” أن المعركة ضد تنظيم “الدولة” لن تنتهي بإخراجه من الرقة، بل ستواصل فرنسا جهودها العسكرية “طالما كان ذلك ضروريا”، وفق قوله.

وأعلنت “قوات سوريا الديمقراطية”(قسد) رسميا أمس الجمعة، سيطرتها على مدينة الرقة شمالي شرقي سوريا، بعد إعلانها سابقا انتهاء العمليات العسكريةفيها ، باشتباكات مع تنظيم “الدولة ” في الملعب البلدي آخر معاقل “التنظيم” بالمدينة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أحلام سلامات

الاتحاد الأوروبي يعتزم استقبال 50 ألف لاجئ من أفريقيا والشرق الأوسط وتركيا

[ad_1]

سمارت ــ تركيا

أعلنت المفوضية الأوروبية لشؤون اللاجئين الأربعاء، عزمها استقبال “50 ألف مهاجر” على الأقل في الاتحاد الأوروبي قادمين مباشرة من أفريقيا أو الشرق الأوسط أو تركيا، لتأمين بديل “آمن وشرعي” لرحلة العبور الخطرة عبر البحر الأبيض المتوسط.

وأوصت المفوضية في بيان، اطلعت “سمارت” على نسخة منه، ببرنامج إعادة توطين جديد لنقل اللاجئين المحتاجين لحماية دولية إلى أوروبا خلال العامين المقبلين، موضحة أنها خصصت ميزانية من 500 مليون يورو لدعم الدول الأعضاء التي توافق على استقبال اللاجئين على أساس مساعدات من عشرة آلاف يورو للشخص الواحد.

وكانت المفوضية الأوروبية وافقت، يوم 25 كانون الثامي الماضي، على تمديد جديد مدته ثلاثة أشهر، لإجراءات الرقابة على بعض الحدود الداخلية في الدول المنضوية بمعاهدة “شنغن”، والتي عاودت خمس دول العمل بها عام 2015 في ظل تدفق اللاجئين.

وكان الاتحاد الأوروبي أطلق، مطلع تشرين الأول العام الفائت، على الحدود التركية البلغارية، “قوة أوروبية” جديدة لحراسة حدوده من تدفق اللاجئين “غير الشرعيين”، والتي يمكن لها أن تستدعي بشكل سريع 1500 عنصر احتياط تعينهم الدول الأعضاء، في حال شهدت الحدود تدفقاً للاجئين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عمر سارة