أرشيف الوسوم: بنية تحتية

صور الأقمار الصناعية تظهر مسح بلدات في الغوطة الشرقة عن الوجود

[ad_1]

سمارت – تركيا

قالت “الشبكة السورية لحقوق الإنسان” إن صور الأقمار الصناعية تظهر “مسح بلدات بأكملها من الوجود” في غوطة دمشق الشرقية، نتيجة الهجمات الجوية الروسية مضيفة أن هجمات روسيا والنظام كانت تهدف بشكل مقصود لتدمير أكبر قدر ممكن من المساكن والمنشآت الحيوية.

وذكرت “الشبكة” في تقرير لها الخميس إن نحو ثلاثة ملايين مسكن باتت مدمرة بشكل كامل أو جزئي في سوريا، مضيفة أن قوات النظام السوري وروسيا كانت مسؤولة عن تدمير 90 بالمئة منها.

وأضاف التقرير أن معظم عمليات القصف كانت دون وجود مبرر عسكري، وإنما كانت تهدف بشكل مقصود لتدمير الأبنية السكنية بهدف إيصال رسالة للمناطق التي تفكر بالخروج عن سيطرته بأن مصيرها هو التدمير، وأنه لن يحميها أحد سواء الأمم المتحدة أو مجلس الأمن، وفق تعبير “الشبكة”.

وأشارت الشبكة أن ملايين السوريين خسروا مساكنهم نتيجة قصف قوات النظام وروسيا، مضيفا أن صور الأقمار الصناعية تثبت أن التدمير هو هدف أساسي ضمن استراتيجية النظام الذي ألقى حتى الآن أكثر من 70 ألف برميل متفجر على مختلف المناطق السورية، قائلة إن هناك مؤشرات قوية تدل ان الضرر كان “مفرطا جدا” غذا قورن بالفائدة العسكرية المرجوة منه.

وذكر التقرير أن روسيا والنظام استخدما منذ 18 شباط الماضي وحتى 12 نيسان نحو 3968 صاروخ أرض – أرض، و1674 برميلا متفجرا، و5281 قذيفة هاون ومدفعية إضافة إلى أربعة خراطيم متفجرة و60 صاروخا محملا بمواد حارقة و45 صاروخا عنقوديا.

وأسفرت هجمات روسيا والنظام حسب التقرير عن مقتل 1843 مدنيا بينهم 317 طفلا و280 سيدة، إضافة لـ 15 عنصرا من الكوادر الطبية و12 من الدفاع المدني، كما ارتكبت 68 مجزرة شنت أكثر من 61 هجوما على مراكز حيوية مدنية.

وشدد البيان على ضرورة إحالة الملف السوري إلى محكمة الجنايات الدولية، مطالبا مجلس الأمن بإصدار قرار ملزم يمنع ويعاقب على جريمة التشريد القسري، وينص بشكل صريح على حق النازحين قسرا بالعودة الآمنة إلى منازلهم.

وسبق أن اعتبرت الأمم المتحدة الجمعة 18 أيار الجاري، أن 2018 أسوأ عام يمر على سوريا إنسانيا منذ سبع سنوات، حيث يتدهور الوضع الإنساني بشكل مأسأوي للغاية، وسط نزوح واسع، إضافة إلى عدم الاكتراث بحماية المدنيين.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال إن نحو 700 ألف شخصنزحوا في سوريا منذ بداية العام 2018، ولم تكن المرة الأولى للكثير منهم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“جيش العزة” يستهدف مواقع لقوات النظام في حماة

[ad_1]

سمارت – حماة 

أعلن “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر الخميس، استهداف عدة مواقع لقوات النظام السوري في محافظة حماة وسط سوريا، ردا على قصف المدنيين في مدينتي اللطامنة وكفرزيتا بالريف الشمالي.

وقال عضو المكتب الإعلامي في “جيش العزة” عبد الرزاق الحسن لـ “سمارت”، إن فوج المدفعية والصواريخ  استهدف المحطة الحرارية في مدينة محردة و معسكر الترابيع قرب مدينة حلفايا شمال حماة، إضافة لمقرات النظام في مدينة سلحب وقرية الصفصافية غربها.

وأكدت وسائل إعلام موالية للنظام السوري سقوط قذيفة صاروخية على قرية الصفصافية قالوا إن مصدرها من مدينة اللطامنة ما أدى  لإصابة امرأة بجروح.

وأشار مدير المحطة الحرارية في محردة عبر وسائل إعلام النظام إلى وقوع أضرار كبيرة في المحطة إثر استهدافها بقذائف صاروخية.

 وسبق أعلن”جيش النصر” التابع للجيش السوري الحر يوم 26 شباط ، مقتل 12 عنصرا لقوات النظام في مطار حماة العسكري عقب استهدافهم بصواريخ “غراد”.

ويشهد ريف حماة الشمالي قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويا من قوات النظام ورسيا بشكل متكرر، يسفر في غالب الأحيان عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى دمار كبير في البنية التحتية للمنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“محلي اللطامنة” بحماة يطالب “تحرير الشام” بتسهيل إقامة نقاط مراقبة تركية

[ad_1]

سمارت – حماة

طالب المجلس المحلي لمدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا الاثنين، هيئة “تحرير الشام” بتسهيل إقامة نقاط مراقبة للجيش التركي في المدينة.

وجاء في بيان للمجلس اطلعت “سمارت” على نسخة منه، أن أهالي المدينة يطالبون بنقطة مراقبة تركية “أسوة” بباقي المناطق الخارجة عن سيطرة النظام شمالي البلاد، لحمايتهم من القصف اليومي لقوات النظام وميليشياته، الأمر الذي يتسبب بقتل وجرح المدنيين إضافة لدمار البنية التحتية وحرائق في المحاصيل الزراعية.

في حين طلبت “تحرير الشام” من تركيا الضغط على قوات النظام السوري للانسحاب من حلفايا وصوران وطيبة الإمام شمال حماة، وإنشاء نقاط مراقبة عسكرية في هذه المناطق، بحسب ما ذكر ناشطون.

وقال رئيس المجلس حسام الحسن بتصريح لـ”سمارت”، إن تركيا لا تعتزم إنشاء نقطة مراقبة بالفترة الراهنة قرب اللطامنة بحسب ما ذكر لهم ضباط أتراك، إلا أنها تناقش إنشاء نقاط جديدة في المنطقة الممتدة من صوران وحلفايا إلى التريمسة والعوينة شمال حماة وإجبار النظام على الانسحاب في إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد”.

وتكررت في الأشهر الماضية مطالب أهالي شمال حماة للأتراك بوضع نقاط مراقبة في قراهم وإجبار النظام على الانسحاب منها لعودتهم إليها.

ورفضت المجالس المحلية في منطقة سهل الغاب شمال غرب مدينة حماة، مطلع آذار الفائت، مطالب روسيا بإنشاء نقطة عسكرية لها قرب قلعة المضيق ورفع علم قوات النظام السوري مقابل عدم قيامها بعمل عسكري، ودعت إلى وضع المنطقة تحت رقابة تركيةوإلزام روسيا بتعهدها في حماية المدنيين.

وأنشأ الجيش التركيعدة نقاط مراقبة في إدلب وحلب وحماة، ضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

300 ألف دولار خسائر الفلاحين بمدينة اللطامنة لقصف النظام أراضيهم الزراعية

[ad_1]

سمارت – حماة

بلغت خسائر الفلاحين في مدينة اللطامنة (24 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، 300 ألف دولار أمريكي بسبب قصف قوات النظام السوري بالمدفعية الثقيلة لأراضيهم الزراعية.

وقال مدير المجلس المحلي في المدينة حسام الحسن في تصريح إلى “سمارت”، إن 1100 دونم (الدونم يعادل ألف متر مربع) من الأراضي المزروعة بمحاصيل القمح والشعير، اندلعت فيها النيران بعد قصف قوات النظام لها من حواجز “حلفايا و زلين والزلاقيات والمصاصنة ومحردة”.

وأضاف “الحسن” أن خسائر المزارعين قدرت من 90 مليون – 100 مليون ليرة سورية أي ما يعادل أكثر من 300 ألف دولار أمريكي، كما أدت الحرائق إلى نقص كبير في مادتي الطحين وأعلاف المواشي في المحافظة.

وأشار إلى مقتل 10 أشخاص وجرح 20 آخرين جراء استهداف النظام بالمدفعية وصواريخ “الكورنيت” للمزراعين أثناء عملهم في أراضيهم.

وتعتبر مدينة اللطامنة من أكثر المدن التي قصفها النظام ورسيا بالمدفعية والطائرات الحربية إذ تتعرض للقصف بشكل شبه يومي منذ عام 2013 ما أدى لنزوح 95 بالمئة من سكانها إلى ريف محافظة إدلب ومخيماتها الحدودية، بحسب “الحسن”.

وسبق أن دعا المجلس المحلي لمدينة اللطامنةشمال حماة الأربعاء الفائت، الحكومة السورية المؤقتة لتعويض المزارعين عن خسائرهم نتيجة القصف الممنهج من قبل قوات النظام للأراضي الزراعية.

ويشهد ريف حماة قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويامتكررا من قبل قوات النظام وطائراته الحربية والمروحية مدعوما بطائرات حربية روسية، ما يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيينفضلا عن الدمار والأضرار المادية للأحياء السكنيةوالبنى التحتيىة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

ضحايا بقصف جوي على مدينة وقرية جنوب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتلت طفلتان وجرحت امرأة وطفل الثلاثاء، بقصف جوي على مدينة أريحا وقرية الرامي جنوب إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني في أريحا حسن الأحمد لـ”سمارت” إن طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام السوري شنت غارات بالصواريخ على الحي الشرقي من المدينة، ما أسفر عن مقتل طفلتين، إضافة إلى دمار في المنازل وممتلكات المدنيين.

وأضاف الدفاع المدني على حساب الرسمي في “فيسبوك” أن امرأة وطفل أصيبا بجروح متفاوتة وجراء غارات مماثلة على قرية أورم الجوز جنوب إدلب.

إلى ذلك تعرضت كل من قرى محمبل والرامي وحرش بسنقول لغارات من الطائرات الحربية، كما قصفت الطائرات المروحية بالبراميل المتفجرة قرية الناجية، واقتصرت الأضرار في جميع القصوفات على المادية، حسب الناشطين.

وسبق أن قتل وجرح 13 مدنيا بينهم أطفال ونساءالأربعاء 9 أيار الجاري، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قريتي الناجية ومعرزيتا وبلدة بداما بإدلب.

ويأتي القصف بالتزامن مع انطلاقمحادثات “أستانة 9” في العاصمة الكازاخية بحضور الدول الضامنة لاتفاق “تخفيف التصعيد، وغياب الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة لعقد اجتماعات تحضيرية للجلسة العامةالتي ستعقد في وقت لاحق اليوم.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

نزوح ودمار عشرات المنازل في مدينة عين العرب بحلب (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

نزحت مئات العوائل ودمرت عشرات المنازل الأحد، في مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرق مدينة حلب شمالي سوريا، بعد عاصفة مطرية تسببت بشكل سيول وفيضانات كبيرة، وقدرت الأضرار بملايين الليرات السورية.

وقال أحد سكان “كوباني” يلقب نفسه “أبو خليل” إن تضرر ودمار المنازل نتيجة عدم وجود صرف صحي مؤهل لإستعاب كمية المياه المتتفقة نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول المتشكلة، مشيرا أن الجهات المختصة وعدهم بإصلاحها منذ أكثر من سنة إلا أنها لم تفعل.

وأضاف “ابو خليل” أن أكثر من 100 منزل منها ما تدمر وبعضها تضرر بشكل كبير، لافتا أن بعض العوائل أنقذت نفسها من الغرق بالفيضانات بشكل صعب.

وأردف مدني آخر كمال مسلم أن حيي “بوظان” و”كانيا كوردان” أكثر الأحياء المتضرر بالمدينة، حيث نزحت أكثر من 300 عائلة نتيجة السيول والفيضانات، مقدرا الأضرار بملايين الليرات السورية.

وكانت الأمطار الغزيرة والسيول تسببت بغرق وجرفعشرات الخيام والسيارات في المخيمات العشوائيةقرب مدينة إعزاز شمال حلب، إضافة إلى جرف جزء من الجدار العازلعلى الحدود السورية – التركية.

كذلك ضربت عاصفة مماثلةجنوبي سوريا نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي خمسيني محمل بالكتل الهوائية الرطبة، ما تسبب باقتلاع وغرق عشرات الخيام للنازحينبسبب غزارة الأمطار وهبوب الرياح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

نزوح ودمار عشرات المنازل في مدينة عين العرب بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

نزحت مئات العوائل ودمرت عشرات المنازل الأحد، في مدينة عين العرب (كوباني) شمال شرق مدينة حلب شمالي سوريا، بعد عاصفة مطرية تسببت بشكل سيول وفيضانات كبيرة، وقدرت الأضرار بملايين الليرات السورية.

وقال أحد سكان “كوباني” يلقب نفسه “أبو خليل” إن تضرر ودمار المنازل نتيجة عدم وجود صرف صحي مؤهل لإستعاب كمية المياه المتتفقة نتيجة الأمطار الغزيرة والسيول المتشكلة، مشيرا أن الجهات المختصة وعدهم بإصلاحها منذ أكثر من سنة إلا أنها لم تفعل.

وأضاف “ابو خليل” أن أكثر من 100 منزل منها ما تدمر وبعضها تضرر بشكل كبير، لافتا أن بعض العوائل أنقذت نفسها من الغرق بالفيضانات بشكل صعب.

وأردف مدني آخر كمال مسلم أن حيي “بوظان” و”كانيا كوردان” أكثر الأحياء المتضرر بالمدينة، حيث نزحت أكثر من 300 عائلة نتيجة السيول والفيضانات، مقدرا الأضرار بملايين الليرات السورية.

وكانت الأمطار الغزيرة والسيول تسببت بغرق وجرفعشرات الخيام والسيارات في المخيمات العشوائيةقرب مدينة إعزاز شمال حلب، إضافة إلى جرف جزء من الجدار العازلعلى الحدود السورية – التركية.

كذلك ضربت عاصفة مماثلةجنوبي سوريا نتيجة تأثر البلاد بمنخفض جوي خمسيني محمل بالكتل الهوائية الرطبة، ما تسبب باقتلاع وغرق عشرات الخيام للنازحينبسبب غزارة الأمطار وهبوب الرياح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

إصابة مدني ونفوق أغنام بقصف لقوات النظام غرب حماة

[ad_1]

سمارت – حماة

أصيب مدني الخميس، بقصف لقوات النظام السوري قرب بلدة قلعة المضيق (45 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا، كما تسبب القصف بنفوق أغنام.

وقال ناشطون محليون لـ “سمارت” إن قوات النظام المتمركزة بمدينة السقيلبية قصفت بقذائف الهاون الأراضي الزراعية على أطراف البلدة، ما أدى لإصابة راعي أغنام بجروح خطرة أثناء رعيه بالمواشي.

وأضاف الناشطون أن القصف تسبب بنفوق 14 رأس غنم وإصابة 20 رأس بشظايا القذائف.

وجرح ثلاثة مدنيينالأربعاء، بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية الأربعين شمال حماة.

ويشهد ريف حماة قصفا مدفعيا وصاروخيا وجويا متكررا من قبل قوات النظام وطائراته الحربية والمروحية مدعوما بطائرات حربية روسية، ما يسفر عن سقوط ضحايا في صفوف المدنيينفضلا عن الدمار والأضرار الماديةللأحياء السكنية والبنى التحتية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

ثمانية قتلى وجرحى بقصف مدفعي وجوي جنوب وشرق إدلب

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/05/08 16:27:08بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت -إدلب

قتل وجرح ثمانية مدنيين الثلاثاء، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري وغارات لطائرات حربية يرجح أنها روسية على قريتين جنوب وشرق إدلب، شمالي سوريا.

وقال ناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها روسية استهدفت بالصواريخ منازل ومدرسة وسط قرية النقير جنوب إدلب، ما أدى لمقتل شاب وطفلين، وجرح طفلين آخرين إصاباتهما متفاوتة ونقلوا إلى مشاف قريبة في المنطقة.

وأضاف مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني بإدلب أحمد الشيخو بتصريح إلى “سمارت”، أن قوات النظام المتمركزة في بلدة أبو الظهور شرق إدلب، استهدفت بالمدفعية الثقيلة قرية تل طوقان، ما أدى لجرح ثلاثة مدنيين تفاوتت حالتهم بين المتوسطة والخفيفة، نقلوا إلى أقرب مشفى في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب).

​وقتل أربعة مدنيين وجرح آخرون أول أمس، بقصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب).

ويأتي القصف في إطار التصعيد العسكري الذي تشهده مدن وبلدات في إدلب خلال الآونة الأخيرة، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات من المدنيين، إضافة إلى دمار بالبنيية التحتيةفي المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور, ميس نور الدين

جرحى مدنيون بقصف مدفعي للنظام شرق إدلب

[ad_1]

سمارت -إدلب

جرح ثلاثة مدنيين الثلاثاء، بقصف مدفعي لقوات النظام السوري على قرية تل الطوقان (31 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال مدير المكتب الإعلامي للدفاع المدني بإدلب أحمد الشيخو بتصريح إلى “سمارت”، إن قوات النظام المتمركزة في بلدة أبو الظهور شرق إدلب، استهدفت بالمدفعية الثقيلة قرية تل طوقان، ما أدى لجرح ثلاثة مدنيين تفاوتت حالتهم بين المتوسطة والخفيفة، نقلوا إلى أقرب مشفى في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب).

وقتل أربعة مدنيين وجرح آخرونأول أمس، بقصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة جسر الشغور (32 كم غرب مدينة إدلب).

ويأتي القصف في إطار التصعيد العسكري الذي تشهده مدن وبلدات في إدلب خلال الآونة الأخيرة، ما أسفر عن مقتل وجرح المئات من المدنيين، إضافة إلى دمار بالبنيية التحتيةفي المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور