أرشيف الوسوم: تاجر

الشرطة “الحرة” تضبط 137 كغ من المخدرات في قرية شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

ضبطت الشرطة وقوى الأمن في قرية أخترين (39 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، الخميس، 137 كغ من المخدرات.

وقال مصدر خاص لـ ” سمارت” طلب عدم نشر اسمه إن عناصر الشرطة ضبطوا الكمية داخل براد مغطى بقطع خشبية لإخفائه خلال مرور السيارة بالقرية، دون تحديد الجهة المسؤولة عن التهريب أو مصدر المواد المخدرة، لافتا أن التحقيقات لا تزال جارية.

وسبق أن ألقتفصائل الجيش السوري الحر وقوة الأمن في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري عددا من مروجي المخدرات، كما أتلفت كميات كبيرة من المواد المصادرة.

وشهدت المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الحر والكتائب الإسلامية ظهور تجارة المخدراتوالحشيش إضافة إلى الحبوب المخدرة، وسط فلتان أمني وفوضى انتشار السلاح.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

انخفاض أسعار المواشي في درعا يهدد استمرار تربيتها

[ad_1]

سمارت – درعا

تشهد أسعار المواشي في محافظة درعا جنوبي سوريا انخفاضا كبيرا خلال الفترة الحالية ما يهدد بعجز أصحابها عن تربيتها.

وعزا رئيس مجلس محافظة درعا “الحرة” عماد البطين في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء هذا الانخفاض إلى “الحصار القاسي” الذي تنفذه قوات النظام السوري على المحافظة خلال السنوات الماضية، ما تسبب بعدم قدرة أصحاب المواشي على الاحتفاظ بها.

وأشار “البطين” إلى ارتفاع أسعار الأعلاف في المنطقة الأمر الذي دفعهم إلى وضع الشعير في قائمة المواد الممنوع إخراجها من المحافظة لمنع زيادة أسعارها، وإيجاد بدائل علفية من خلال إنشاء معامل أعلاف لإيصاله إلى المربين بسعر مدعوم.

بدوره أرجع أحد مربي الأغنام ماهر أبو سويد انخفاض أسعار المواشي إلى توقف تصديرها وارتفاع أسعار الأعلاف، وسط عدم توافر الكهرباء اللازمة لحفظ اللحوم في حال دبح المواشي، مشيرا إلى أن وزن كيلوغرام الغنم هبط إلى حد الألفين ليرة سورية.

وأضاف المربي محمد أبو السل أن من عوامل انخفاض سعر المواشي هو تراجع مساحات رعيها وارتفاع أسعار علفها، حيث وصل سعر كيلوغرام الشعير إلى 130 ليرة سورية وسعر مثيله من القمح إلى أكثر من مئتي ليرة.

ولفت إلى أن المواشي التي يتم بيعها إلى المناطق الخاضعة لسيطرة النظام ترسل عن طريق التجار فقط الذين يتحكمون بأسعار اللحوم والحليب والمنتجات الأخرى.

وانخفضت أسعار الفروج بمعدل عشرين بالمئة في محافظة درعا الصيف الماضي، نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وفرض معابر قوات النظام مبالغ مالية على أصحاب المداجن مقابل تصريف منتجاتهم بمناطقه.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

رائد برهان

تشكيل “لجنة تموين” في مدينة إعزاز شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

شكل المجلس المحلي في مدينة إعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا، الأحد، “لجنة تموين” لرقابة أسواق المدينة والكشف على المواد والأسعار.

وقال عضو “لجنة التموين” يلقب نفسه “أبو فراس” إن اللجنة مؤلفة من أعضاء في غرفة التجارة ومخاتير الأحياء وومديرية الأوقاف وقسم الجنائية في الشرطة “الحرة” والبلدية ومندوبين من المكتبي الصحة والشكاوي، لافتا أنها ستعمل على ضبط الأسعار والبضائع منتهية الصلاحية.

وأضاف عضو مكتب الصحة سمير عكاش سيعملون حاليا بتوعية أصحاب المحال التجارية بضرورة الالتزام بالمعاير الصحية للمواد الاستهلاكية مثل “اللحوم، الفروج، الألبان والأجبان”، لافتا أنهم سيكتفون بالوقت الحال بالتنبيهات، وفي حال تكرار الأخطاء سيكتبون ضبط ومخالفات.

وآشار عضو المكتب الاقتصادي محمود جبران أنهم نظموا أول جولاتهم اليوم وكشفوا المواد الاستهلاكية في المحال التجارية، وسيتابعون الأسواق طيلة شهر رمضان، وعملهم مستمر بعد انتهاء رمضان.

ويعمل المجلس المحلي على تنضيم هيئات ومشاريع الإدارة المحليةفي اعزاز، حيث عين 20 كانون الأول 2017 مخاتير لأحياء المدنيةونظم عدة دورات تدريبةلصقل مهارات أعضاءه، إضافة لإصداره عدد من القرار في محاولة لضبط الأمنوالأبتعاد عن العشوائية الموجودة في مختلف المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

الغاز المنزلي ينخفض 800 ليرة سورية في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

انخفض سعر أسطوانة الغاز 800 ليرة سورية في محافظة إدلب شمالي سوريا، بعد إدخال “شركة وتد” للمحروقات كميات من الغاز المنزلي الأوروبي.

وقال مصدر محلي لـ”سمارت” السبت إن سعر أسطوانة الغاز أصبح 5500 ليرة سورية بعد أن كان 6300 ليرة سورية، مرجعا السبب لإدخال “وتد” كميات كبيرة ومتتالية من الغاز الأوروبي عبر معبر “باب الهوى” على الحدود السورية – التركية.

وأضاف المصدر إن “وتد” تحول صهاريح الغاز الداخل من الأراضي التركية إلى معامل تعبئة أسطوانة الغاز الخاصة بها، وبعدها تسلمها لـ”حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق “هيئة تحرير الشام”، حيث توزعها الأخيرة على المجالس المحلية المتعاقدة معها.

في سياق متصل حافظت مادة المازوت المكرر على سعر 210 ليرة سورية للتر الواحد منذ افتتاح الطريق الواصل بين شمال حلب وإدلب عبر منطقة عفرين، بينما سعر لتر البنزين النظامي يتراوح بين 350 والـ 400 ليرة سورية.

وكانت “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق “هيئة تحرير الشام” وإدارة معبر “مورك” شمال مدينة حماة حددتا أسعارا مختلفة لأسطوانة الغاز المنزليفي المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري شمالي سوريا، بفارق بلغ 1100 ليرة سورية.

وسبق أن ارتفع سعر أسطوانة الغاز إلى 16 ألف ليرة سوريةفي محافظة إدلب، بسبب إغلاق قوات النظام  لمعبر مدينة مورك التجاري بحماة، إضافة إلى احتكار التجار.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

دخول شحنة جديدة من اسطوانات الغاز إلى شمالي سوريا مصدرها مناطق سيطرة النظام

[ad_1]

سمارت – حماة

دخلت الجمعة، شحنة جديدة اسطوانات الغاز إلى مناطق سيطرة الجيش السوري الحر و “هيئة تحرير الشام” شمالي سوريا، مصدرها مناطق سيطرة النظام السوري في محافظة حماة، وسط البلاد.

وقالت “الإدارة العامة لمعبر مورك” في بيان اطلعت “سمارت” على نسخة منه إن الشحنة تضمنت 7500 اسطوانة غاز ورفعت عنها كافة الرسوم والضرائب، لضرورة تأمينها للمدنيين في ظل فقدانها بشكل مستمر.

وذكر ناشطون لـ “سمارت”، أن “جيش العزة” و حركة “أحرار الشام الإسلامية”، أشرفا على وصول الشحنة عند معبر مدينة مورك التجاري، الواصل بين مناطق سيطرتها والأخرى الخاضعة لسيطرة قوات النظام في حماة، وهي ثاني دفعة بعد أن دخلت قبل نحو عشرة أيام نحو خمسة آلاف اسطوانة.

وسبق أن دخلتفي 25 آذار، شحنة اسطوانات غاز عبر معبر مورك التجاري إلى الشمال السوري.

وارتفعسعر أسطوانة الغازإلى تسعة آلاف ليرة سورية بالأونة الأخيرة في محافظة إدلب، بسبب إغلاق قوات النظام معبر مورك التجاري، إضافة إلى احتكار التجار.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“الأسايش” تحتجز 25 شاحنة محملة بالنفط في الرقة لمخالفة قرارات نقله

[ad_1]

سمارت – الرقة 

احتجزت قوات الأمن الداخلي “الأسايش” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية الثلاثاء، 25 شاحنة محملة بالنفط في قرية مزرعة تشرين شمالي غربي محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا، لمخالفة قرارات النقل.

وقال تاجر نفط في القرية لـ”سمارت”، إن قوات “الأسايش” احتجزت الشاحنات بحجة مخالفة قرار منع نقل النفط من الحقول الواقعة شرق دير الزور، مشيرا إلى  أن “وحدات حماية الشعب” الكردية تزود قوات النظام السوري بالمادة بما يعادل 40 ألف برميل يوميا.

وأصدرت “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)قرارا بمنع دخول تلك المواد إلا عن طريقها وبيعها فقط في المحطات التابعة لها، وتفرض سيطرتها على عدد من آبار النفط شرقي وشمالي شرقي سوريا، حيث زادت أعداد تلك الآبار بعد سيطرتها على مساحات واسعة من الرقة ودير الزور مؤخرا بدعم من التحالف الدولي.

وعبرتيوم 24 آذار، شاحنات محملة بالنفط من مناطق سيطرة “وحدات حماية الشعب” الكردية في مدينة الطبقة بمحافظة الرقة إلى مناطق سيطرت النظام.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

ارتفاع أسعار الفواكه والخضروات بنسبة 60 بالمئة في الرقة وريفها

[ad_1]

سمارت – الرقة

ارتفعت أسعار الفواكه والخضروات بنسبة وصلت إلى 60  بالمئة في مدينة الرقة وريفها شمالي شرقي سوريا، بعد  السماح بنقلها إلى بلدات شرق مدينة دير الزور شرقي البلاد.

وقال تجار في مدينة الطبقة غرب الرقة الثلاثاء لـ”سمارت”، إن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) سمحت بنقل كميات كبيرة من المواد إلى بلدت شرق دير الزور الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ما أدى إلى زيادة الطلب عليها وارتفاع أسعارها.

وشمل الارتفاع مدينة الرقة وقرى غربها ومدينة الطبقة والقرى المحيطة بها والبلدات والقرى الواقعة في منطقة الشامية جنوب غرب الرقة.

وسجل سعر كيلو البندورة 350 ليرة سورية و كيلو الخيار 325 والبطاطا 200 والباذنجان 300 والتفاح 320 والموز 700 ليرة.

وسبق أن انخفضتأسعار المواد الغذائية بنسبة وصلت إلى 200 بالمئة في البلدات التابعة لمنطقة الميادين شرق دير الزور، عقب سيطرت “قسد” عليها.

وتسيطر “قسد” التي تقودها “وحدات حماية الشعب” الكردية على مساحات واسعة من الضفة الشرقية لنهر الفرات في محافظتي الرقة ودير الزور، فيما انسحرت سيطرة تنظيم “الدولة” على بعض البلدات والقرى شرق دير الزور.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

دخول أول شحنة محروقات من معبر مورك بعد انقطاع شهر

[ad_1]

سمارت – حماة

دخلت الثلاثاء، أول شحنة من المحروقات من معبر بلدة مورك (27 كم شمال مدينة حماة) وسط سوريا، إلى شمال حماة من مناطق سيطرة قوات النظام السوري، بعد انقطاع دام شهر.

وقالت الإدارة العامة لمعبر مورك في بيان اطلعت سمارت على نسخة منه، إن كمية المحروقات التي دخلت هي 85000 لتر بنزين و 48000 لتر مازوت وهي الشحنة الأولى بعد شهر من الانقطاع ما تسبب في غلاء أسعار هذه المواد.

ولفت ناشطون، أن سعر ليتر المازوت أصبح 300 ليرة سورية، وسعر ليتر البنزين 375 ليرة سورية، بعد أن وصل سعرهما إلى أكثر من 600 ليرة سورية.

وارتفعت أسعار المحروقاتخلال الشهر الماضي في ريف حماة الشمالي، بسبب انقطاع دخولها من معبر مورك إضافة لتأثرها بالحملة العسكرية على مدينة عفرين شمال حلب، والتي تعتبر معبراً من المناطق الشرقية للمناطق الخارجة عن سيطرة النظام في حماة وإدلب.

ويقع المعبر بين بلدتي صوران ومورك، على طريق دمشق – حلب الدولي، وأصبح تحت إدارة مدنية، بعد انسحاب “هيئة تحرير الشام” من المدينة والحاجز ، والذي يعد معبرا تجاريا بين المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري ومناطق سيطرته.

وفتحت قوات النظام و”تحرير الشام”في  تشرين الثاني الفائت، الحاجز لأول مرة أمام حركة التجارة، منذ انقطاعه في شباط عام 2014. بعد سيطرة “تحرير الشام”، على قرية أبو دالي شمال شرقي حماة، والتي كانت معبرا تجاريا وسوقا لتبادل السلع والمحروقات بين النظام و”الفصائل العسكرية”، إلى جانب معبر بلدة قلعة المضيق في الريف الغربي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

تحديد أسعار مختلفة لاسطوانة الغاز بين قطبي استيراده في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

حددت “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق “هيئة تحرير الشام” وإدارة معبر “مورك” شمال مدينة حماة أسعارا مختلفة لأسطوانة الغاز المنزلي في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري شمالي سوريا، بفارق بلغ 1100 ليرة سورية.

وقالت وزارة الأقتصاد التابعة لـ”حكومة الإنقاذ” في بيان اطلعت عليه “سمارت” إنها حددت سعر أسطوانة الغاز وزن 24 كغ بـ 6600 ليرة سوريا، مشيرا أنه على الراغبين الحصول عليها بالتسجيل لدى المجالس المحلية.

وتعتمد “حكومة الإنقاذ” على شركة تحمل اسم “وتد” لإدخال الغاز والمحروقات لإدلب عبر تركيا.

كذلك حددت إدارة معبر “مورك” شمال حماة في بيان سعر الأسطوانة بـ7500 ليرة سورية، بينما حددت ذات الوزن 28 كغ  بـ 10800 ليرة سورية، مطالبة التجار الإلتزام بالأسعار، كما هددت المخالفين بالمحاسبة، وذلك بعد دخول دفعتين من الغاز عبر معبر “مورك” من مناطق سيطرة قوات النظام.

ومنذ أكثر من أسبوعين لا يستطيع معظم الأهالي في إدلب تأمين أسطوانة غاز نتيجة فقدانها من السوق و احتكار التجار لها، وارتفاعسعرها لأكثر من 15000 ألف ليرة سورية.

وسبق أن أعلنت “حكومة الإنقاذ” في بيان عن عزمها تقديم المحروقات والغاز للمجالس المحلية شرط حصول الأخيرة على رخصة منها، ما اعتبره ناشطون محاولة لكسب اعتراف المجالس المحلية بها، تبعها رد من العديد من الهيئات المدنية والعسكرية  في إدلب على التأكيد على عدم اعترفهم بـ”حكومة الإنقاذ”، معتبرين أنها تابعة لـ”هيئة تحرير الشام”.

وكانت “تحرير الشام” تدير معبر موركفي حماة لكنها انسحبت منه  ومن البلدة بعد مواجهات مع “جبهة تحرير سوريا”، ليجري بعدها تشكيل إدارة جديدة للمعبر كشفت حينها، أن “تحرير الشام” كانت تفرض ضرائب على التجار للسماح بإدخال البضائع من مناطق النظام إلى إدلب، وتعهدت بإلغاءها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

انخفاض أسعار المازوت في إدلب إلى النصف بعد وصول مئات السيارات عبر عفرين

[ad_1]

سمارت – إدلب

انخفضت أسعار مادة المازوت في محافظة إدلب شمالي سوريا، الثلاثاء، للنصف بعد وصول مئات السيارات المحملة بالمحروقات إلى قرية أطمة شمال مدينة إدلب عبر منطقة عفرين.

وقال تاجر المحروقات كمال العيسى في منطقة جبل الزاوية لـ”سمارت” إن أسعار برميل المازوت “رويس” سجل 50 ألف ليرة سورية، والمازوت “العسلي” 51 ألف ليرة، أما مازوت “رميلان أصفر” 52 ألف ليرة، لافتا أن سعر البرميل سابقا كان نحو 110 ألاف ليرة سورية.

وأوضح ناشطون محليون أن الانخفاض حصل خلال يومين فقط، حيث دخلت كميات كبيرة من المحروقات من مدينة إعزاز شمال مدينة حلب إلى قرية أطمة عبر منطقة عفرين.

وأضاف الناشطون أن الانخفاض سجل في قرى وبلدات شمالي ووسط محافظة إدلب، بينما المناطق الجنوبية لم تشهد انخفاض نتيجة محاولة التجار تخفيف خسائرهم وتصريف المحروقات التي لديهم.

إلى ذلك لا يزال سعر أسطوانة الغاز في المحال التجارية 17 ألف ليرة سورية، بينما تباع مثيلتها من قبل المجالس المحلية والقادمة عن طريق “حكومة الإنقاذ” العاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” بسعر يتراوح بين 6500 و7000 ليرة سورية، حسب الناشطين.

وأردف الناشطون أن مادتي البنزين والمازوت القادمتين من مناطق سيطرة قوات النظام السوري مازالت مفقودة من الأسواق، نتيجة استمرار إغلاق الطرق بين مناطق الأخير ومناطق الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

وأشار الناشطون أن أسعار الذهب والصرف مستقرة منذ مدة طويلة حيث سجل أخر سعر لصرف الدولار الأمريكي 464 للشراء و466 للمبيع، والذهب سعره 17500 للمبيع و17300 للشراء.

وسبق أن انخفضتأسعار المازوت غرب مدينة حلب إلى ما يقارب النصف، نتيجة دخول مئات السيارات المحملة بالمحروقات إلى المنطقة.

وكان سعر أسطوانة الغاز المنزلي ارتفع بمقدار تسعة آلاف ليرة سوريةفي محافظة إدلب خلال الأيام الماضية، بسبب إغلاق النظام معبر مورك التجاريبحماة، إضافة إلى احتكار التجار، كما شهدت المنطقة الشهر الماضي ارتفاعا بأسعار المازوتنتيجة إغلاق طريق عفرين بسبب عملية “غصن الزيتون”.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش