أرشيف الوسوم: تدريب

انتشار الشرطة “الحرة” في مدينة عفرين بحلب

[ad_1]

سمارت – حلب

انتشر عناصر الشرطة “الحرة” الجمعة، في مدينة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، بعد تخريجهم من دورة أقيمت في تركيا.

وقال قائد الشرطة “الحرة” في عفرين إبراهيم طلاس في تصريح إلى “سمارت” إن نحو 620 عنصرا انتشروا بالمدينة، لافتا أن مهامهم استلام الحواجز والمباني الحكومية من فصائل الجيش السوري الحر والشرطة العسكرية، إضافة لملاحقة خلايا “وحدات حماية الشعب” الكردية ومكافحة المخدرات.

وأضاف “طلاس” أن العناصر تلقوا التدريبات في مدينة مرسين التركية، مشيرا أن هناك دورتين تتحضران أيضا.

وتسلمت الشرطة “الحرة” مبنى السرايا من فصائل “الحر”، وجابت شوارع المدينة بحضور وفد عسكري تركي، بينما سيقتصر انتشارهم حاليا على مدينة عفرين حاليا، ولاحقا سيشمل جميع قرى وبلدات المنطقة، حسب “طلاس”.

وتشهد مدينة عفرين في الآونة الأخيرة عودة لعشرات العوائل النازحةمنها نتيجة المعارك، وسط مخاوفة من استمرار انفجار العبوات الناسفة الألغام الأرضي التي تسبب بمقتل وجرح عدد من المدنيينوالعسكرين، كما شكلتشخصيات عربية وكردية مجلسا محليا في المدينة بهدف إدارة الشؤون المحلية وتأمين الخدمات للأهالي.

وكانت رئاسة الأركان التركية أعلنت السبت 20 كانون الثاني الماضي، بدء العملية العسكرية في منطقة عفرين، ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، باسم عملية “غصن الزيتون” سيطرت خلالها على مركز مدينة عفرينوجميع البلدات التابعة لها ومعظم القرى المحيطة بها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

60 طفلا يستفيدون يوميا من أول مركز لقاح ثابت غرب إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

يستفيد 60 طفلا بشكل يومي من أول مركز لقاح ثابت في مدينة جسر الشغور (30 كم غرب مدينة إدلب) شمالي سوريا، والذي افتتحته مديرية “صحة إدلب الحرة” بالتعاون مع “فريق لقاح سوريا” ومنظمات إنسانية.

وقال المشرف العام على مركز اللقاح الروتيني “محمد أبو راس” في تصريح لـ”سمارت”، إن المركز يغطي مدينة جسر الشغور والقرى المحيطة فيها، ويستقبل يوميا من 50 – 60 طفلا، ويقدم لقاحات ( الشلل الفموي، الشلل العضلي، السل، الطعم، التهاب الكبد، الكزاز، الدفتيريا وهي حمى منخفضة والتهابات بالحلق والبلعوم، الحصبة والحصبة المائية خماسي) للأطفال من عمر يوم واحد إلى خمس سنوات.

وأوضح  أن اللقاحات تصنع في مصانع ومخابر تابعة لمنظمة الصحة العالمية و ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف)، وتصل إليهم بسلسلة تبريد خاصة.

وأشار “أبو راس” إلى أن الكوادر العاملة في المركز دربتها مديرية الصحة في وقت سابق، لتصبح قادرة على العمل ضمن هذا الاختصاص.

بدوره قال المسؤول عن المركز محمد عطار، إنهم افتتحوا المركز مطلع الشهر الجاري بالتعاون مع مديرية الصحة ومنظمة “أوسو”، مضيفا أن كادر المركز يعمل على مدار الأسبوع، يومين داخله وخمسة كفريق جوال في القرى المحيطة بالمدينة.

بدوره قال أحد المستفيدين إن المركز وفر العناء والأموال على عدد كبير من الأهالي في المدينة والقرى المحيطة، وأمّن الحماية للأطفال من الأمراض السارية والمعدية.

وسبق أن افتتحت “الصحة الحرة”، نهاية شباط 2017، أربع مراكز لقاح اثنان منهما في مدينة إدلب، وذلك بالتعاون مع “فريق لقاح سوريا” الذي يعمل على تلقيح الأطفال عبر فرق جوالة تجوب القرى والبلدات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

“جيش العزة” يخرّج دورة شمال إدلب لحفظ الأمن

[ad_1]

سمارت – إدلب 

خرّج “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر الأربعاء، 25 مقاتلا من الدورة الـ14، في معسكراته شمال محافظة إدلب، شمالي سوريا، بهدف حفظ الأمن.

وقال مسؤول المعسكرات في “جيش العزة” يلقب نفسه “أبو شيماء”، في تصريح خاص لـ”سمارت”، إن المقاتلين  تلقوا تدريبات عسكرية وأمنية ولياقة بدنية لمدة 45 يوما.

وأشار “أبو شيماء” إلى أن تخريج الدورة الأمنية جاء بهدف حفظ أمان المواطنيين في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري بعد أن شهدت المنطقة فلتانا أمنيا واغتيالات وتفجيرات.

بدوره قال أحد المقاتلين المتدربين بالمعسكر، أنهم تدربوا على كيفية إلقاء القبض على المطلوبين وكيفية التعامل مع السيارات التي تمر عبر حواجزهم.

وسبق أن أنهى “جيش العزة” شهر نيسان الفائت، الدورة التدريبية الثالثة عشربعد دورة استمرت قرابة الشهرين.

وشهدت محافظة إدلب في الآونة الأخيرة فلتانا أمنياواغتيالاتبحق قادة في “هيئة تحرير الشام” وفصائل الجيش الحر، وسط غياب الرقابة وشكاوىمن المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

إطلاق دورة تدريب مهني لـ120 شابا في القنيطرة

[ad_1]

سمارت – القنيطرة

أطلقت نقابة المهندسين “الأحرار” في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري بمدينة القنيطرة جنوبي سوريا، دورة تدريب مهني لـ120 شابا وشابة بهدف تأمين فرص عمل لهم.

وقال مسؤول أحد المشاريع ضمن التدريب المهندس عوض المنيف في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء، إن مدة التدريب ثلاثة أشهر، وتشمل مهن صناعة المنظفات والحدادة والتمديدات الصحية، في حين أطلقت الدورة بالتعاون مع منظمة “مريم” النسائية.

وأضاف المدرب في مشروع “الحدادة”، عبد الكريم، أن المشروع  يهدف  لتأهيل الشباب ورفدهم بسوق العمل من خلال تدربيهم على وسائل الأمان والحماية.

بدوره أوضح المدرب ضمن مشروع “السباكة” (التمديد الصحي) عادل الدلي، أن التدريب على هذا المشروع ينقسم إلى قسمين، نظري وعملي ليتمكن المتدربين من تطبيق المهنة وتعلم أساسياتها.

من جانبه قال أحد المتدريبن ضمن مشروع “الحدادة”، “استفدنا من هذه الدورات التي ستكون مصدر رزق من حيث تأهيل الشباب العاطلين عن العمل”.

وسبق أن خرّجت منظمة “غصن زيتون” منتصف تشرين الثاني 2017، 234 طالب وطالبة من دورات تعليمية ومهنية في المركز الثقافي ببلدة الرفيد جنوبي محافظة القنيطرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

تأسيس “أكاديمية” في مدينة سراقب بإدلب لتعليم الأطفال كرة القدم (فيديو)

[ad_1]

سمارت – إدلب

أسس مجموعة من الرياضيين المتطوعين في مدينة سراقب (16 كم جنوب شرق إدلب) شمالي سوريا، “أكاديمية رياضية” لتعليم كرة القدم للأطفال المبتدئين.

وقال مؤسس الأكاديمية منذر رمضان بتصريح إلى “سمارت” أمس الأحد، إن أكثر من 60 لاعبا مقسمين حسب أعمارهم من 6 حتى 9 سنوات كفئة أولى و من 9 حتى 12 سنة كفئة ثانية، يتدربون بالإمكانيات المتوفرة.

وأشار “رمضان” إلى أن “الأكاديمية” تواجه صعوبات أهمها من قلة الدعم ، وعدم كفاية المستلزمات من لباس رياضي ومعدات وتجهيزات لعبة كرة القدم.

وتنظم في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام العديد من الفعالياتوالبطولات الرياضية، منها ما نظمته “الهيئة العامة للرياضة والشباب في سوريا” بالتعاون مع البرنامج السوري الإقليمي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

معرض للألبسة الجاهزة والصوفية في بلدة أورم الكبرى غرب حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

 

أقام المجلس المحلي في بلدة أورم الكبرى (17 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، معرضا لألبسة جاهزة وأعمال صوفية أنتجتها سيدات في البلدة بعد خضوعهن لدورة تدريبية ضمن مشروع حمل اسم “تعلم مهنتي”، حصلت في نهايتها المتدربات على شهادات تقدير.

وقال رئيس المجلس المحلي لبلدة أورم الكبرى محمود الابراهيم لـ “سمارت” إن هذا المعرض يعتبر نتيجة لجهود المتدربات والمدربات، حيث أقيم بدعم من منظمة “الأيادي البيضاء” بالتعاون مع المجلس المحلي الذي قدم اللوازم االأساسية في مجال الخياطة والحياكة.

وأضاف “الإبراهيم” أنهم وزعوا شهادات تقدير على المتدربات في نهاية الدورة، مشيرا أنهم حاولوا استهداف كافة الشرائح مع التركيز على الأرامل اللواتي لا يملكن أيب مصدر للدخل إضافة للأسر الفقيرة، قائلا إن النسوة تعلمن مهنة يمكن أن تسد حاجاتهن من مستلزمات الحياة اليومية.

بدورها قالت مديرة مكتب شؤون المرأة في المجلس المحلي أريز شحود لـ “سمارت” إنهم بدؤوا أولا عبر تدوير الملابس المستعملة بسبب نقص المواد الأساسية، كما عانوا بداية من نقص ماكينات الخياطة، إلى أن قدمت لهم منظمة “الأيادي البيضاء” بعض الأقمشة والإكسسوارات إضافة لدعم الماكينات.

وأضافت “شحود” أن الدورة شملت سبع متدربات على حياكة الصوف وسبع متدربات على الخياطة، حصلن جميعا على شهادات تقدير، لافتة أنهم ينوون إقامة دورات إضافية تتضمن مستويات أخرى متوسطة ومتقدمة للنساء، إضافة لمحاولة أن يكون المشروع مدعوما بشكل أكبر.

من جهتها قالت إحدى المتدربات وتدعى “أم عبد الله” إنها تعيل أبناءها وزوجها المسن المريض، مضيفة أنها تعلمت من الدورة أساسيات الخياطة إذ يمكن أن تبدأ بالعمل من منزلها لتأمين مصروف أبنائها وزوجها.

وسبق أن افتتحت منظمة “تكافل الشام” الخيرية مركزا للتدريب المهني في مدينة الأتاربتحت اسم مركز “مسار”، كما أقيم في المدينة معرض للمنتجات اليديوية ضمن فعاليات مشروع “دعم المرأة”، الذي أطلق لتأمين فرص عمل لـ 40 امرأة، إضافة لنشاطات ودورات أخرى لدعم المرأة وتمكينها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“ماكرون” يحذر من سيطرة إيران على سوريا

[ad_1]

سمارت – تركيا

حذر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأحد، من سيطرة إيران الحليف الأبرز لرئيس النظام السوري بشار الأسد على كامل سوريا.

وقال الرئيس الفرنسي خلال مقابلة أجرتها معه قناة “فوكس نيوز” الأمريكية إن في حال انسحبت فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وحلفائهم ستسيطر إيران على كامل سوريا، لافتا أن هذه الدول سيكون لها “دور مهم جدا” بعد انتهاء الحرب في البلاد، حسب وكالة “رويترز”.

وسبق أن دخلت قوات فرنسيةإلى القاعدة العسكرية الأمريكية الواقعة شمال غرب مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب)، تزامنا مع معلومات عن نية فرنسا إنشاء قاعدة عسكريةلها في المنطقة، كما إن عسكريين فرنسيين زاروا معسكرات “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)غرب الرقة للمشاركة في عمليات التدريب.

وكثف فرنسا تحركاتها العسكرية في مناطق سيطرة “قسد” بعد استقبالالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لوفد منها في باريس، وبعد تصريحات للرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن نيته سحبالقوات الأمريكية من سوريا.

وكانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا شنوا ضربة عسكريةمشتركة على مواقع لقوات، ردا على هجوم دوما الكيماوي الذي راح ضحيته 85 قتيلا و1200 حالة اختناق، الأمر الذي لاقى تنديدامن حلفاء النظام، وترحيبا من دول غربيةوخليجية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وقفات احتجاجية في مدينة وقرى غرب حلب (فيديو)

[ad_1]

تحديث بتاريخ 2018/03/24 21:52:36بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

سمارت – حلب

نظم عدد من المعلمين والطلاب عدة وقفات في مدينة وقرى غرب مدينة حلب شمالي سوريا، السبت، احتجاجا على توقف الدعم عن مجمع “سمعان الغربية” التربوي.

وقال عضو المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين في حلب أحمد صالح لـ”سمارت” إن النقابة المعلمين دعت لوقفة في قرية الشيخ علي غرب مدينة حلب للتعبير عن احتجاج المعلمين على استثناء مجمع قرية سمعان الغربية من الدعم، لافتا أنه واجب كل المعلمين الوقوف إلى جانب بعضهم لأن “رسالتهم في تطوير التعليم ومحاربة الجهل واحدة”.

ودعا “صالح” جميع المعلمين والمجمعات التربوية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري لتنظيم وقفات احتجاجية ضد قرار استثناء مجمع “سمعان الغربية” من الدعم، وللتعبير عن تضامنهم مع زملائهم المعلمين.

واعتبر أحد المشاركين يلقب نفسه “أبو محمد” أن استثناء المجمع من الدعم سيؤثر على العملية التعليم بالمنطقة، مشيرا أن المجمع يضم 800 معلم ومعلمة وأكثر من 16000 طالب وطالبة، مناشدا منظمة ” كومنيكس” بإعادة النظر بقرارها.

كذلك نظم مجموعة من المعلمات والمعلمين وقفة مشابهة في قرية قبتان الجبل غرب حلب، ورفعوا لافتات كتب عليها “نريد العمل بدون ظلم” و”نحن مجتمع مدني” و”نريد تنشئة أجيال لا تعرف الإرهاب” و”ينبغي أن يعيش المعلمون حياة كريمة”.

كما خرج معلمون ومعلمات في كل من مدينة الأتارب وقرى باشنطرة وعنجارة وحور وكمام غرب مدينة حلب لتعبير عن تضامنهم مع معلمي مجمع “سمعان الغربية”، مطالبين بعودة الدعم له.

​وتعاني العملية التعليمة في مختلف المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري من صعوبات كبيرة، وسط مناشدات لتقديم الدعممن المنظمات الإنسانية، كما تعمل بعض مديريات التربية والتعليم، التابعة بغالبيتها للحكومة السورية المؤقتة، على تأهيل وتدريب المعلمين المتخرجين حديثا والوكلاء، لرفع مستواهم وشرح آلية التدريس، بينما يعمل عدد من المدرسين بشكل تطوعي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

وقفات احتجاجية في مدينة وقرى غرب حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

نظم عدد من المعلمين والطلاب عدة وقفات في مدينة وقرى غرب مدينة حلب شمالي سوريا، السبت، احتجاجا على توقف الدعم عن مجمع “سمعان الغربية” التربوي.

وقال عضو المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين في حلب أحمد صالح لـ”سمارت” إن النقابة المعلمين دعت لوقفة في قرية الشيخ علي غرب مدينة حلب للتعبير عن احتجاج المعلمين على استثناء مجمع قرية سمعان الغربية من الدعم، لافتا أنه واجب كل المعلمين الوقوف إلى جانب بعضهم لأن “رسالتهم في تطوير التعليم ومحاربة الجهل واحدة”.

ودعا “صالح” جميع المعلمين والمجمعات التربوية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري لتنظيم وقفات احتجاجية ضد قرار استثناء مجمع “سمعان الغربية” من الدعم، وللتعبير عن تضامنهم مع زملائهم المعلمين.

واعتبر أحد المشاركين يلقب نفسه “أبو محمد” أن استثناء المجمع من الدعم سيؤثر على العملية التعليم بالمنطقة، مشيرا أن المجمع يضم 800 معلم ومعلمة وأكثر من 16000 طالب وطالبة، مناشدا منظمة ” كومنيكس” بإعادة النظر بقرارها.

كذلك نظم مجموعة من المعلمات والمعلمين وقفة مشابهة في قرية قبتان الجبل غرب حلب، ورفعوا لافتات كتب عليها “نريد العمل بدون ظلم” و”نحن مجتمع مدني” و”نريد تنشئة أجيال لا تعرف الإرهاب” و”ينبغي أن يعيش المعلمون حياة كريمة”.

كما خرج معلمون ومعلمات في كل من مدينة الأتارب وقرى باشنطرة وعنجارة وحور وكمام غرب مدينة حلب لتعبير عن تضامنهم مع معلمي مجمع “سمعان الغربية”، مطالبين بعودة الدعم له.

​وتعاني العملية التعليمة في مختلف المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري من صعوبات كبيرة، وسط مناشدات لتقديم الدعممن المنظمات الإنسانية، كما تعمل بعض مديريات التربية والتعليم، التابعة بغالبيتها للحكومة السورية المؤقتة، على تأهيل وتدريب المعلمين المتخرجين حديثا والوكلاء، لرفع مستواهم وشرح آلية التدريس، بينما يعمل عدد من المدرسين بشكل تطوعي.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

تشكيل “رابطة نسائية” في مدينة كفرنبل بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

شكلت مجموعة من النساء رابطة لهن في مدينة كفرنبل (36 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، تضم نساء من جميع المحافظة، كما انتخبن مجلس إدارة للرابطة الجديدة.

وقالت رئيسة مجلس إدارة الرابطة وداد رحال في تصريح إلى “سمارت” الجمعة، إن “الرابطة النسائية” تجمع الكفاءات النسائية المتواجدة بالمنطقة، إذ يوجد الكثير من الهيئات والمراكز النسائية لكنها تعمل بشكل منفرد.

وأوضحت “الرحال” أن الهدف من التشكل الجديد ضم النساء الفاعلات بالمنطقة ضمن “رابطة نسائية قوية”، إضافة إلى تمكينهن قياديا وسياسيا وإداريا، وتفعيل دور المرأة في مختلف مجالات الحياة.

وجاء انتخاب مجلس الإدارة بعد ثلاثة أشهر من الورشات التدريبية والاجتماعات، حيث قسمت الورشات إلى ثلاثة أقسام، الأولى لشرح أهمية الرابطة ودروها الحالي والمستقبلي، والثاني شرح النظام الداخلي وتقسيمات المكاتب الإدارية، والأخير هو انتخابات مجلس الإدارة التي جرت يوم أمس الخميس، حسب “الرحال”.

​​وانخرطت المرأة السورية في مؤسسات الإدارة المحلية والمجتمع المدني في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري، من خلال تأسيسبعضهن تجمعات نسائية  وهيئات لدعم المرأة، كما نظمت فعاليات ضمن “مكاتب المرأة” في المجالس المحلية، إضافة لعمل نساء في الدفاع المدني والشرطة الحرة والنقاط الطبية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش