أرشيف الوسوم: تصوير فوتوغرافي

“تحرير الشام” تفرج عن الناشط “أحمد الأخرس” بعد 26 يوما على اعتقاله

[ad_1]

سمارت – إدلب

أفرجت “هيئة تحرير الشام” الخميس، عن الناشط الإعلامي أحمد الأخرس الذي اعتقلته في 29 نيسان الفائت، بمحافظة إدلب، بعد مطالبات وجهها ناشطون وصحفيون تدعوا لإطلاق سراحه.

وقال ناشطون إن “تحرير الشام” أفرجت عن مراسل شبكة “سوريا 24” أحمد الأخرس، بعد أكثر من 20 يوما على اعتقاله مع المصور رامي الرسلان الذي أفرجت عنه بعد يوم واحد.

وكان كل من “الأخرس” و”الرسلان” الذان يعملان مع شبكة “سوريا 24” اعتقلا منذ 26 يوما من قبل “الهيئة” أثناء جولة تصوير في مدينة دركوش غرب إدلب بحجة عدم امتلاكهما إذنا مسبقا.

وأصدر “اتحاد الإعلاميين الأحرار” بإدلب، بيانا في 7 أيار الجاري، يطالب فيه “الهيئة” بإخلاء سبيل “الأخرس” على الفور، أو إصدار بيان رسمي يشرح تفاصيل اعتقاله، مستنكريين اعتقال أي ناشط إعلامي من قبل أي فصيل دون ذكر الأسباب.

وسبق أن اعتقلت “تحرير الشام” في مدينة إدلب الفريق الإعلاميالذي وثق حصار قوات النظام السوري وميليشيا “حزب الله” اللبناني لبلدة مضايا غرب دمشق، عدا عن اعتقالها مدنيينوموظفينفي دوائر عدة ومدرسين، إما بتهم متنوعة أو دون الإعلان عن سبب اعتقالهم.

يذكر أن سوريا احتلت المرتبة 177 من أصل 180 دولةفي قائمة حرية الصحافة، حسب تقرير التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود” لعام 2018، تليها ثلاث دول هي تركمانستان وإرتيريا وكوريا الشمالية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“سرايا الجهاد” تتبنى عملية تفجير مطار حماة العسكري

[ad_1]

سمارت – حماة

أعلنت “سرايا الجهاد في بلاد الشام” السبت، تبنيها عملية التفجير في مطار مدينة حماة العسكري وسط سوريا.

وقالت “سرايا الجهاد” في بيان اطلعت عليه “سمارت” إن مجموعة من عناصرها تسللوا إلى داخل المطار وفخخوا مستودعات الذخيرة وخزانات الكروسين وفجروها، ما أسفر عن مقتل 50 عنصرا لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها، إضافة إلى تدمير عدد كبير من الراجمات والطائرات وأبراج المراقبة، ومباني الضباط والعناصر ومركز صيانة الطائرات.

وأضاف البيان أن مستودعات الذخيرة كانت تحوي براميل متفجرة وألغام، كما تحوي أكثر من 150 طن “تي أن تي” (TNT) ومواد متفجرة.

ونشرت “سرايا الجهاد” صورا لعدد نقاط داخل المطار قبل التفجير منها خزانات الكروسين ومباني الضباط والعناصر وساحة المطار، إضافة إلى لحظة التفجير والدخان المتصاعد.

وذكر ناشطون أن “سرايا الجهاد” تشكيل جديد يتبع أسلوب عمليات الاغتيال والتفجير في مناطق سيطرة النظام السوري كـ “سرية أبو عمارة” العاملة في محافظة حلب، بينما رجح آخرون أن يكون البيان أحد عملية النظام لاتهام الفصائل العسكرية العاملة في محافظة إدلب للتحرك ضدهم بالأيام القادمة.

وتحدث ناشطون محليون ووسائل إعلام موالية للنظام أمس الجمعة، عن حدوث أكثر من ستة انفجارات متوالية داخل المطار، دون توفر معلومات عن حجم الخسائر البشرية والمادية.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

فيسبوك: “حرب سوريا” قد تكون سببا بزيادة منشورات صور العنف مطلع 2018

[ad_1]

سمارت-فرنسا

قالت شركة فيسبوك إنها تعتقد أن “حرب سوريا” أحد أسباب زيادة المنشورات التي تعرض صور عنف التي ارتفعت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من 2018 مقارنة بالربع السابق.

وذكر نائب رئيس فيسبوك لتحليل البيانات، أليكس شولتز،: “فيسبوك لا تعرف بشكل كامل لماذا يضع الناس المزيد من صور العنف، لكنها تعتقد أن القتال المستمر في سوريا ربما كان أحد الأسباب”.

وأضاف  في تصريح لصحافيين بمقر الشركة بالولايات المتحدة الأمريكية الثلاثاء: “عندما تبدأ حرب، يكون هناك ارتفاع كبير في صور العنف”، حسب ما نقلت وكالة “رويترز”.

وأوضحت فيسبوك في تقرير مكتوب أن 22 إلى 27  منشور يحتوي على صور عنف من بين كل عشرة آلاف منشور بالربع الأول من العام الحالي، مقارنة مع ما يتراوح بين 16 و19 منشورا في الربع الأخير من العام الماضي.

ويقول ناشطون سوريون إن فيسبوك حذفت منشورات لصور مجازر ارتكبتها قوات النظام السوري وروسيا في سوريا، فيما أبقت بعض الصور مصحوبة بتحذير قبل إمكانية مشاهدتها.

وفعّل فيسبوك ميزة الوضع الأمن في إدلب ودمشق والحسكة، على خلفية تفجيرات  تسببت بمقتل وجرح عشرات الأشخاص أغلبهم مدنيون، بينما لم تفعلها في المواقع التي تعرضت لقصف النظام وروسيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

مطالب بإطلاق سراح الناشط “أحمد الأخرس” المحتجز لدى ” تحرير الشام” في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

أصدر مجموعة من الصحفيين والناشطين الإعلاميين في محافظة إدلب شمالي سوريا الاثنين، بيانا دعوا فيه لإطلاق سراح الناشط الإعلامي “أحمد الأخرس” المحتجز لدى “هيئة تحرير الشام”.

وجاء في بيان لـ”اتحاد الإعلاميين الأحرار” بإدلب، أنهم يطالبون الهيئة بإخلاء سبيل “الأخرس” على الفور، أو إصدار بيان رسمي يشرح تفاصيل اعتقاله، مستنكريين اعتقال أي ناشط إعلامي من قبل أي فصيل دون ذكر الأسباب.

وبحسب البيان، فإن “الأخرس” معتقل لدى “تحرير الشام” لليوم التاسع على التولي، حيث احتجز مع المصور “رامي الرسلان” الذي أفرج عنه بعد يوم واحد من الاعتقال، أثناء جولة تصوير في مدينة دركوش غرب إدلب بحجة عدم امتلاكهما إذن مسبق.

يذكر أن سوريا احتلت المرتبة 177 من أصل 180 دولةفي قائمة حرية الصحافة، حسب تقرير التصنيف العالمي لحرية الصحافة الصادر عن منظمة “مراسلون بلا حدود” لعام 2018، تليها ثلاث دول هي تركمانستان وإرتيريا وكوريا الشمالية.

 وأوضح تقرير في كانون الأول 2017 لـ”مراسلون بلا حدود”، أن سوريا لا تزال ومنذ ستة أعوام البلد الأخطر بالنسبة للصحفيين، ولا تزال تحتل المرتبة الأولى في احتجاز عشرات الصحفيين الأجانب كرهائن لدى النظام السوري وتنظيم “الدولة الإسلامية” إضافة لـ”جبهة النصرة”(هيئة تحرير الشام حاليا).

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

توثيق 5 قتلى و3 جرحى من الكوادر الإعلامية في سوريا شهر آذار

[ad_1]

سمارت – تركيا

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان الخميس، مقتل خمسة إعلاميين وجرح ثلاثة آخرين على يد قوات النظام والفصائل العسكرية في سوريا خلال شهر آذار الماضي.

وقالت الشبكة في تقرير لها إن قوات النظام والميليشيات الموالية لها مسؤولة عن مقتل أربعة من الإعلاميين أحدهم تابع لـ”جيش الإسلام” جراء قصف لها على مدن وبلدات الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، فيما قتل إعلامي تابعي لميليشيات “الدفاع الوطني” خلال الاشتباكات بقرية المحمدية بالغوطة الشرقية أيضا، على يد “فصائل عسكرية معارضة” لم يحددها التقرير.

وساهم عشرات الناشطينوالمصورين الصحفيينبنقل معاناة أهالي الغوطة وتوثيق مشاهد خلال حملة التصعيد العسكري الأخيرة، إذ تناقلت غالبية وسائل الإعلام العالمية صورهم، وبثت شاشات التلفزة مقاطع مصورة تظهر المجازر والدمار في مدنهم وبلداتهم.

ولفت التقرير لإصابة إعلامي في الأراضي الزراعية لبلدة اللطامنة نتيجة قصف براجمات الصواريخ لقوات النظام المتمركة بحاجز قرية المصاصنة في محافظة حماة، بينما جرح آخر بانفجار لغم زرعته “وحدات حماية الشعب” الكردية بين قرية الطفلة وقرية علي مقداد بمنطقة عفرين بحلب، فيما جرح الثالث بإطلاق نار خاطئ جراء الاشتباكات بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” في قرية كفر حمرة بحلب.

وأشار التقرير لاعتقال إعلامي لاجئ في لبنان لمدة أحدى عشر شهرا ونصف على يد الأمن العام اللبناني، حيث تعرض لجميع أنواع التعذيب والإجبار على الاعتراف بتهم لم يرتكبها إضافة إلى سرقة معدات عمله.

وكانت القوات التركية المتواجدة في منطقة عفرين شمال حلب شمالي سوريا،اعتقلت، يوم 23 آذار 2018، أربعة ناشطين إعلاميينلعدم حيازتهم على “إذن للتصوير”، لتعود وتطلق سراحهم بعد يوم.

وتعتبر منظمة “مراسلون بلا حدود”، في تقرير لها، شهر كانون الأول 2017، إن سوريا لا تزال ومنذ ستة أعوام البلد الأخطر بالنسبة للصحفيين، حيث قتل فيها 12 صحفي محترف وغير محترف، وأنها لا تزال تحتل المرتبة الأولى في احتجاز الصحفيين الأجانب كرهائن،كما أعلنتمقتل 19 صحفيا عام 2016.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

ناشطون: النظام يروج لسيطرته على عشر قرى جنوب حماة لصنع “نصر وهمي”

[ad_1]

سمارت – حماة

قال ناشطون الثلاثاء، إن قوات النظام السوري روجت لسيطرتها على عشر قرى جنوب مدينة حماة وسط سوريا، من خلال ادعائها عقد “مصالحات” مع الأهالي بهدف صنع “نصر وهمي”.

وأضاف الناشطون، أن ضابطا في صفوف النظام “خدع” وجهاء المنطقة بزعمه أنه سيصور مقاطع فيديو في قرى “زور وعلاش وجومقلية وتقسيس وأبو درده ورملية وقبيحة وحنيفة والعمارة وعكشان ” بهدف إدخال مساعدات إغاثية لها ثم يخرج منها إلا أنه ثبت نقاطا فيها وأقام سواتر ترابية.

وأشار الناشطون إلى أن المنطقة تقع أصلا في نطاق سيطرة قوات النظام لكنها لم تنشر قواتها فيها من قبل.

وكانت وكالة أنباء النظام (سانا) قالت الاثنين، إن قوات النظام سيطرت على قرى جنوبي حماة من خلال عقد مصالحات محلية مع الأهالي.

وأعلنت قوات النظام، يوم 18 كانون الثاني 2016، أن المناطق المحيطة بريف حمص الشمالي مناطق عمليات عسكرية و منعت السكان من الاقتراب منها بعد أن أغلقت المعبر الرئيسي في تل عمري والمعابر الفرعية في تقسيس و الجرنية .

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

عناصر “تحرير سوريا” يعتدون على إعلامي في بلدة قلعة المضيق بحماة

[ad_1]

سمارت – حماة

اعتدى عناصر من “جبهة تحرير سوريا” السبت، على ناشط إعلامي في بلدة قلعة المضيق (42 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا، خلال تغطيته وصول مهجري الغوطة الشرقية.

وقالت “شبكة عاصي بريس” في بيان اطلعت عليه “سمارت” إن مراسلها محمد العبيد الملقب بـ”أبو فهد الشامي” تعرض لاعتداء من قبل عنصرين من القوة الأمنية التابعة لحركة “أحرار الشام” الإسلامية (جبهة تحرير سوريا حاليا)، وأقدما على تكسير كاميراته وكرت الذاكرة، بتهمة “تصوير النساء”.

وطالبت “الشبكة” من “أحرار الشام” الاعتذار من “الشامي” وتعويضه عن الأضرار التي تسبب بها عناصرها، إضافة إلى محاسبتهم.

كذلك دان “مكتب حماة الإعلامي” والذي يعتبر “الشامي” عضو فيه أيضا خادثة الاعتداء، محملا المسؤولة على كل من المجلس المحلي لقلعة المضيق ومجلس محافظة حماة “الحرة” و”تحرير سوريا”، وطالب بمحاسبة الفاعلين.

وتصل بشكل شبه يومي دفعات جديدة من مهجري “القطاع الأوسط” آخرها وصول الدفعة السابقة في وقت سابق من اليوم، مع انتشار مراكز استقبال تديرها منظمات إغاثية وإنسانية في مدن وبلدات عدة في إدلب وحلب.

ويتعرض الإعلاميين في مختلف المناطق بسوريا لاعتداءات وانتهاكاتمن قبل قوات النظام السوري وفصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، كان آخرها مقتل إعلاميين اثنينجراء قصف قوات النظام على الغوطة الشرقية، واعتقالالجيش التركي أربعة مراسلين لقنوات سوريا وأفرج عنهم بعد التحقيق معهم، كما صنف “مراسلون بلا حدود” سوريا أخطر بلدبالنسبة للصحفيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

الجيش التركي يفرج عن إعلاميين اعتقلهم أمس في منطقة عفرين

[ad_1]

سمارت – تركيا

أفرجت القوات التركية السبت عن أربعة إعلاميين أوقفتهم في منطقة عفرين أمس بحجة عدم حيازة إذن للتصوير في المنطقة، وفق ما قال أحد الإعلاميين الأربعة لـ “سمارت”.

واعتقل الجيش التركي أمس أربعة إعلاميين هم مراسل قناة “الجسر الفضائية” مصطفى محمد علي، ومراسل “راديو الكل” محمد العبدالله، إضافة للناشطين أحمد خوجة وأحمد زرزور، بحجة عدم حيازة “إذن للتصوير”، حيث تم إيقافهم في بلدة دير بلوط جنوب غرب عفرين، أثناء توجههم منها إلى بلدة أطمة شمال إدلب.

وقال مراسل “راديو الكل” محمد العبدالله لـ “سمارت” اليوم، إن “فيلق الشام” هو الذي قام باعتقالهم في منطقة جنديرس جنوب غرب عفرين، وسلمهم للمخفر التركي في منطقة أطمة، حيث باتوا ليلة واحدة هناك ثم تم تحويلهم إلى المخابرات التركية، والتي أجرت معهم تحقيقا “بسيطا” ثم عينت لهم محاميا وأفرجت عنهم.

وأشار “العبدالله” إلى أن المخابرات التركية أبلغتهم بعدم وجود أي إشكالات حولهم، مضيفا أن الضباط الأتراك أبدوا استغرابهم من سبب اعتقالهم وفق تعبيره، كما لفت أن الكاميرات ومعدات التصوير التي كانت بحوزتهم لم تسلم لهم بعد.

وأفادت مصادر من المنطقة لـ “سمارت” أن الإعلاميين الأربعة دخلوا إلى منطقة عفرين دون تنسيق مع الجهات الموجودة هناك، حيث توجد قاعدة تركية مسؤولة عن منح أذونات للراغبين بالدخول إلى منطقة عفرين، سواء كانوا إعلاميين أو قادة عسكريين.

وكانت وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة أصدرت حزمة قرارات مطلع شباط الماضي، منعت حمل المقاتلين الهواتف النقالة والكاميرات خلال العمليات العسكرية، إلا للمخولين بذلك أصولا، كما طالبت وسائل الإعلام بالحصول على موافقة رسمية من غرفة العمليات والحكومة المؤقتة للسماح لها بتغطية العمليات الحربية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

أمريكيون يصلون مدينة الطبقة بالرقة لعقد إجتماع أمني

[ad_1]

سمارت – الرقة

وصل عسكريون أمريكيون الجمعة، إلى مدينة الطبقة (45 كم غرب مدينة الرقة) لعقد اجتماع أمني مع قيادات بـ”وحدات حماية الشعب” الكردية.

وقال مصدر أمني لـ”سمارت” رفض الكشف عن اسمه إن الرتل العسكري مكون من أربع سيارات مدرعة وست سيارات بداخلها عناصر أمريكيين بصفة “استشاريين” يجري اجتماعا في المدينة مع مسؤوليين أمنيين من “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وأشار مصدر أمني آخر من “الأسايش” لـ”سمارت” أن النقاش الأولي دار حول عمليات الاغتيال ومعالجة خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في مناطق سيطرة “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) وخاصة بعد اغتيال رئيس لجنة العلاقات العامة في “مجلس الرقة المدني” عمر علوش.

ونشرت قوات “الأسايش” كاميرات مراقبة على امتداد الطرق الرئيسية في مدينة الطبقة وأحيائها، كما أصدرت قرار بمنع دخول المدينة من الساعة السابعة مساء وحتى السادسة صباحا.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

دورة تدريبية أولى من نوعها لإعلاميي المجالس المحلية في محافظة درعا

[ad_1]

سمارت – درعا 
أنهت منظمة “بصمة” بالتعاون مع المجالس المحلية في ناحية المزيريب بمحافظة درعا، جنوبي سوريا الثلاثاء، المرحلة الأولى من دورتها التدريبية لإعلاميي المجالس المحلية في المحافظة، والتي “تعتبر الأولى من نوعها”.

وقال مندوب الدورة التدريبية معتصم الحسن، لـ “سمارت”، إن الدورة تهدف لرفع الكفاءات المهنية في المجال الإعلامي في منطقة الجيدور والمنطقة الوسطى والشرقية،  قاموا من خلالها  بتدريب الإعلاميين على إستخدام الأدوات والتقاط الصور وإعداد التقارير بأنواعها، وستبدأ غدا دورة أخرى على برامج “المونتاج”.

وتقوم المجالس المحلية بدرعا بتقديم الخدمات وإدارة المناطق الخارجة عن سيطرة النظام إضافة للإشراف على العديد من المشاريع الخدمية والتنموية وتنفيذ جزء منها ما يبرز أهيمة صقل الخبرات الإعلامية في تلك المجالس لتوثيق أعمالها ومشاكلها ونقلها بالشكل الأفضل. 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين