أرشيف الوسوم: ثقافة

مطالبات بتأجيل امتحانات معهد إعداد المدرسين بالأتارب في أول أيامها

[ad_1]

سمارت – حلب

نفذ طلاب من معهد إعداد المدرسين التابع لجامعة “حلب الحرة” في مدينة الأتارب إضرابا للمطالبة بتأجيل الامتحانات المقررة السبت، حتى 23 حزيران الجاري أسوة ببقية المعاهد في المنطقة، فيما أبدت إدارة المعهد إمكانية الموافقة على ذلك إذا كان طلبا للجميع.

وقال أحد المشاركين في الإضراب يدعى أحمد حج عمر لـ “سمارت” إنهم نظموا الوقفة والإضراب عن الامتحان بسبب رفض لإدارة المعهد لمطالب الطلبة بتأجيل الامتحان خلافا لما فعلته كافة المعاهد في بقية المناطق، والتي أجلت امتحاناتها حتى 26 حزيران.

وأضاف “حج عمر” إن الطلاب قدموا شكوى لمدير معاهد حلب لإعداد المدرسين الدكتو محمد رامز كورج، والذي استجاب لشكاويهم بشكل سريع ووعد بتحقيق العديد من مطالبهم، مشيرا في الوقت نفسه أن كثيرا من المطالب لم تحقق بعد.

وبدأت السبت امتحانات معهد إعداد المدرسين في مدينة الأتارب، إذ تتراوح أعداد الطلاب في المعهد بين 400 و 420 طالبا وطالبة.

وقال مدير المعاهد الدكتور محمد رامز كورج لـ “سمارت” إنهم حضروا إلى المعهد لتفقد الطلاب في قاعات الامتحان، واستمعوا إلى شكاويهم، حيث يطالب بعض الطلبة بتأجيل الامتحانات، مضيفا أنهم سيناقشون هذا الطلب وأنه من الممكن أن يستجيبوا له إذا كان مطلبا للجميع، وذلك ضمن الإمكانيات المتاحة.

ويشهد ريف حلب تباينا في خدمات التعليم بين الريف الجنوبي الذي يعاني من ضعف شديد بالعملية التعليمية، والريف الغربي الذي يحظى بمستوى أفضل رغم المعاناة من ضعف الدعم المادي، بينما تعتبر منطقة “درع الفرات” أفضل حالا مع تطور الخدمات التركيةالتي تصل إليها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الكتيبة الأمنية” في “حكومة الإنقاذ” تعتقل طالبين من المعهد التقاني للإعلام

[ad_1]

سمارت – إدلب

اعتقلت “الكتيبة الأمنية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” في مدينة إدلب السبت، طالبين من طلاب المعهد التقاني للإعلام التابع لجامعة إدلب، دون توضيح التهم الموجهة إليهما.

وقال ناشطون من المدينة لـ “سمارت” إن “الكتيبة الأمنية” التي تعمل في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” اعتقلت الطالبين محمد صبيح و علي أبو حيدرة أثناء حضورهما دروسا في إحدى القاعات الدرسية بالمعهد.

ويأتي اعتقال الطالبين بعد أيام من الإفراج عن الطالبة فاطمة إديسبعد نحو أسبوعين على اعتقالها من قبل “الكتيبة الأمنية” دون تبيان أسباب إيقافها، حيث رفضت “إدريس” بعد ذلك التصريح عن أسباب وظروف توقيفها وإطلاق سراحها.

وتعرضت إدارة المعهد التقاني للإعلام في جامعة إدلب التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” إلى انتقادات واتهامات من قبل الطلاب بالفسادوالمحسوبيات وعدم أهلية الكادر التدريسي، حيث تبع اعتقال “إدريس” إيقاف كل من مدير المعهد علاء العبدالله والمدرس ابراهيم يسوف.

وتشكلت “حكومة الإنقاذ” في تشرين الأول الفائت من لجنة تأسيسية تشكلت خلال اجتماع سمي حينها بـ”المؤتمر السوري العام”، وتدير الشؤون المدنية في المناطق التي تسيطر عليها “هيئة تحرير الشام”.

 

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

“الأسايش” تعتقل أشخاصا أثناء ذهابهم لحضور مؤتمر في مناطق النظام

[ad_1]

سمارت – الحسكة 

اعتقلت “قوات الأسايش” التابعة لـ “الإدارة الذاتية” الكردية، عشرات من وجهاء العشائر والمثقفين في مدينة الحسكة شمالي شرقي سوريا، أثناء محاولتهم الذهاب لحضور مؤتمر “عشائري” في مناطق النظام السوري، يدعو القوات التركية والأمريكية لمغادرة الأراضي السورية.

وقال مصدر إعلامي لـ”سمارت” الجمعة، إن “قوات الأسايش” اعتقلت الأشخاص وهم في طريقهم إلى مدينة دير حافر بحلب والخاضعة لسيطرة قوات النظام لحضور المؤتمر، وأفرجت عنهم بعد خمس ساعات من الاعتقال.

وأضاف المصدر أن “الأسايش” اقتادت الأشخاص لمقر الاستخبارات في حي غويران، وهددتهم بمنعهم من دخول الحسكة مجددا  في حال حضروا المؤتمر، متهمة إياهم  بتلقي التعليمات من إيران.

وتعتقل “الأسايش” والشرطة العسكرية الكردية بشكل مستمر عشرات الأشخاص، جاء بعضها لسوق الشباب إلى التجنيد الإجباري ومنهالمخالفة قراراتها وبعضها لتهم التزويروتجارة المخدرات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

دورة تعليمية لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية في مدينة عفرين (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

نظم عدد من المعلمين المتطوعين بالتعاون مع المجلس المحلي في مدينة عفرين بحلب شمالي سوريا، دورة تعليمية مكثفة لطلاب الشهادتين الإعدادية والثانوية.

وقال المدرس المشرف على الدورة أحمد الشيخ في تصريح إلى “سمارت” إن مدة الدورة أربعة أسابيع لنحو 500 طالب وطالبة من أبناء مدينة عفرين والمهجرين المقيمين فيها، وسيتم تنظيم امتحانات في التاسع عشر من شهر حزيران بالتنسيق مع الجانب التركي.

بدوره أضاف نائب رئيس المجلس المحلي لمدينة عفرين عبدو نبهان إنهم يعتمدون مناهج الحكومة السورية المؤقتة في المدراس، مشيرا أنهم شكلوا لجنة لإحصاء المدارس المتضررة نتيجة المعارك، كما يتواصلون مع الجهات المعنية لترميمها.

وذكرت طالبة في المرحلة الإعدادية روليان عمر أنهم انقطعوا عن الدراسة نحو شهرين، مشيرة أنهم يكافحون مع معلميهم لتأمين مستقبلهم التعليمي.

 وتوقفت العملية التعليمية في مدينة عفرين نتيجة المعارك خلال العملية العسكريةالتي قامت بها فصائل من الجيش السوري الحر والجيش التركي ضد “وحدات حماية الشعب” الكردية، ما أدى لتضرر عدد من المدارس والمنشآت التعليمية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

مهجّر يعلم الأطفال بإمكانيات متواضعة وبلا دعم في مخيم بإدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب
قرر المدرس محمد العباس المهجر من شرقي حماة أن يحوّل خيمة إلى مدرسة لتعليم الأطفال بمخيم “باتنتا” في إدلب، شمالي سوريا.

وجمع المدرس تبرعات مالية من القاطنين في المخيم لتجهيز الخيمة بإمكانات متواضعة بهدف تدريس أطفالهم المنقطعين عن التعليم منذ سنوات، في ظل رحلة النزوح والتهجير وغياب الدعم من المنظمات والإدارة المحلية.

وشرح “العباس” لـ”سمارت” ظروف وأسباب إنشاء “الخيمة التعليمية” قائلا: “هجرت من ريف حماة الشرقي قبل أربع سنوات، وطيلة هذه الفترة أطفالنا لا يتعلمون بالمدارس كما لم تتبناهم أي جهة، لذلك قررنا منذ أربعة أشهر جمع التبرعات لشراء خيمة وأقلام ودفاتر للأطفال”.

وأوضح المدرس أن الأوضاع غير ملائمة للتعليم رغم رغبة الطلاب بالدراسة، إذ يعاني نحو 55 طالب من عدم تواجد للمقاعد ويحضرون الدروس جالسين على الأرض في الخيمة الصغيرة، في ظل ارتفاع درجات الحرارة مع صيامهم بشهر رمضان.

وأضاف: “هدفنا تعليم أطفالنا شيء في هذه الحياة، وإن كان كتابة أسمائهم فقط رغم وجود طموح أكبر ودافع معنوي للتعلم لدى غالبيتهم، لكن ينقصهم الدعم ومن يعتني بهم”، لافتا أن الطلاب في الصف الثالث والرابع يعادل مستواهم التعليمي حاليا طلاب الصف الأول.

وناشد محمد العباس المنظمات الإنسانية والمعنيين بتأمين غرف لتدريس الأطفال ومرافق عامة.

ويصر القاطنون في المخيم على إرسال طلابهم إلى الخيمة للتعلم، إذ يقول “أبو علي”: “منذ نحو ثلاث إلى أربع سنوات لم يدرس أطفالنا، فوجدنا حلا بفكرة جمع التبرعات لتعليمهم عند الأستاذ المتواجد هنا (…) تعليمهم أمر جيد لكن بلا مقاعد وكتب ويجلسون على الأرض”.

ورغم تواضع الإمكانات والازدحام وتحويل جزء من قماش الخيمة للوح تدريس، عبر الأطفال عن سعادتهم بالدراسة مع معلمهم “العباس”، وتقول رنيم الطالبة في الصف الثاني: “منذ أربع سنوات لم نقرأ أو نكتب بسبب القصف والطيران، جئت إلى هنا لأتعلم”.

ويعاني الأطفال في مخيمات النزوحوالتهجيرمن ظروف إنسانيةصعبة، وسط غياب الرعاية الصحية وإنتشار الأمراض، إضافة إلى انقطاعهم عن التعليملسنوات.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

معرض للفن التشكيلي في مدينة القامشلي بالحسكة (فيديو)

[ad_1]

سمارت – الحسكة

نظمت “هيئة الثقافة والفن” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية الجمعة، المعرض السنوي الثالث للفن التشكيلي في مدينة القامشلي بالحسكة شمالي شرقي سوريا.

وقالت الرئيسة المشتركة لـ”هيئة الثقافة والفن” بيريفان خالد بتصريح إلى “سمارت”، إن عدد المشاركين في المعرض نحو 60 فنان من مناطق سيطرة “الإدارة الذاتية” في محافظات الحسكة وحلب والرقة، باستثناء فناني منطقة عفرين.

وأضافت “خالد” أن المعرض لمدة ثلاثة أيام تحت شعار “فن الشعوب هو صوت مقاومة عفرين”، يتخلله محاضرات وأمسيات عن تاريخ الفن التشكيلي، ويختتم بمؤتمر صحفي للفنانين المشاركين وتوزيع بطاقات شكر لهم.

وأشار الفنان التشكيلي أكرم زافي إلى مشاركته بالمعرض بثلاث لوحات تتحدث عن معاناة الإنسان في مناطق “الإدارة الذاتية” بشكل خاص وبالمنطقة بشكل عام، معتبرا هذا المعرض شاهدا على تطور المدارس والأساليب الفنية في سوريا بعد الثورة.

ووصف الفنان التشكيلي أمين عبدو اللوحة الفنية بأنها رسالة للإنسان تكتب باللون والخط وهي ثقافة تحمل في طياتها تجربة الفنان وإحساسه بالمحيط، مشيدا بأعمال جميع الفنانين المشاركين.

وفاز الفنان التشكيلي زهير حسيببجائزة “اتحاد مثقفي روج آفا” للإبداع خلال مؤتمر في مدينة القامشلي الأسبوع الفائت، تقديرا لفنه الممتد منذ نحو أربعة عقود.

وشهدت مدينة القامشلي فعاليات ثقافيةمتعددة منها المهرجان الأول للفن والثقافة الذي انطلقمنذ أيام ومهرجان للقصة القصيرة تحت رعاية “هيئة الثقافة والفن” التابعة لـ”الإدارة الذاتية” الكردية.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

مجهولون يختطفون مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

تعرض مدير معهد الإعلام في جامعة إدلب علاء العبدالله الخميس، للاختطاف من قبل جهة مجهولة في مدينة إدلب شمالي سوريا، بينما اتهم ناشطون “الكتيبة الأمنية” التابعة لـ “حكومة الإنقاذ” والعاملة في مناطق سيطرة “هيئة تحرير الشام” بالمسؤولية عن اعتقاله.

وقال ناشطون لـ “سمارت” إن جهة مجهولة يرجح أنها “الكتيبة الأمنية” اعتقلت “العبدالله”، دون الإدلاء بأي معلومات عن سبب الاعتقال، فيما أشار آخرون إلى أن ذلك مرتبط باعتقال إحدى طالبات معهد الإعلام الثلاثاء، بعد توجيهها اتهامات لمدرسين ومسؤولين من بينهم مدير المعهد تتعلق بقضايا فساد.

ورفض أشخاص في “الكتيبة الأمنية” توضيح أسباب اعتقال الطالبة فاطمة إدريس، قائلين إن هناك قضايا خاصة لا يمكن الإعلان عنها، وفق قولهم، إلا أن ناشطين اتهموا “حكومة الإنقاذ” بتدبير اعتقالها بعد توجيهها تلك الاتهامات.

وفي السياق ذاته اطلعت سمارت على تسجيل صوتي منسوب لوزير التعليم العالي في “حكومة الإنقاذ” جمعة العمر، يقول فيه إن الإعلام ليس من مهامه أن ينشر أمورا وصفها بأنها “تسيء إلى المؤسسات الموجودة في المناطق المحررة”.

وأضاف وزير التعليم العالي في تسجيل آخر، إنه لا مشكلة لديهم بنشر أي معلومات تتعلق بالتعليم العالي، إلا أنه هدد في الوقت نفسه برفع دعاوى قضائية وملاحقة كل من ينشر أخبارا تسيء لهم.

وسبق أن اعتقلت “هيئة تحرير الشام” الثلاثاء، ستة شبابمن مهجري جنوب العاصمة السورية دمشق في قرية قاح شمال إدلب دون ذكر التهمة الموجهة إليهم، كما اعتقلت في وقت سابق  الفريق الإعلاميالذي وثق حصار قوات النظام السوري وميليشيا “حزب الله” اللبناني لبلدة مضايا غرب دمشق.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبيدة النبواني

اعتصام جديد لمعلمين بحلب للمطالبة باستمرار رواتبهم بالصيف (فيديو)

[ad_1]

سمارت – حلب

جدد معلمو مدينة عندان وبلدة حيان شمال حلب شمالي سوريا، الأحد، مطالبهم للجهات الداعمة باستمرار تقديم الرواتب لهم خلال عطلة فصل الصيف.

ونظم عدد من المعلمون في مدينة عندان وبلدة حيان وقفتين منفصلتين للمطالب باستمرار تقديم الرواتب خلال الصيف، ورفعوا لافتات كتب عليها “رواتب الصيف إلى متى؟؟!!” و”انصفو المعلمين فهم عماد العملية التربوية” و”المعلم لا حول ولا قوة لها في الصيف… نرجو منكم باستمرار دعمنا”.

وطالب أحد المدرسين في بلدة حيان منصور سرب لـ”سمارت” من منظمة “مناهل” المسؤولة عن رواتبهم أن تستمر في تقديمها خلال فصل الصيف، مرجعا السبب أن المعلم لا يملك دخلا آخر في هذه الفترة.

وأردف المعلم من عندان بلال خرفان إن المنظمة لم تقدم ما يحتاجه المعلم بشكل كاف، منوها أنهم أربع أشهر في الصيف لا يتلقون أي مردود مالي، مشيرا أن انقطاع رواتب المعلمين صيفا يجبرهم على أمتهان أعمال أخرى، ما ينعكس سلبا على التعليم.

وسبق أن نظم معلمون وطلاب في بلدة كفركرمين غرب حلب الأربعاء الماضي، وقفة تطالب باستمرار رواتب المعلمينخلال عطلة فصل الصيف.

وتعاني العملية التعليمية في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من صعوبات جمة، بدءا من قلة الدعم المقدم لهذا القطاع والقصف الذي يستهدف المدارس والمنشآت التعليمية من قوات النظام السوري وروسيا.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

“المجلس الإسلامي السوري” يصدر رؤية لـ”إصلاح الشأن الثوري”

[ad_1]

سمارت – تركيا

أصدر “المجلس الإسلامي السوري” الأحد، رؤية لما وصفه بـ”إصلاح الشأن الثوري” داعيا الهيئات الثورية لدعمها وتوحيد صفوفها بناء عليها.

وجاء في الرؤية التي اطلعت “سمارت” عليها أن السوريين متساوون في الحقوق والواجبات أمام القانون، وأن الإسلام ديانة غالبيتهم مع التفهم الكامل لتنوع المعتقدات والثقافات والعادات والتقاليد ضمن النسيج المجتمعي الكبير والواحد.

وتنص الرؤية على الحفاظ على وحدة سوريا ورفض مشاريع التقسيم و”المحاصصة الدولية”، وإسقاط النظام هو السبيل لتحقيق الإنتقال السياسي، وعدم اختزال العملية الانتقالية في عملية “إصلاح دستوري” تحت مظلة النظام بهدف إعادة تأهيله.

وأشارت الرؤية إلى إعادة تشكيل المؤسسات الأمنية والعسكرية على “أسس وطنية” لتنحصر مهامها في الدفاع عن الوطن والشعب وحماية أمن البلاد، لافتة لضرورة إخراج كافة الجيوش والميليشيات الأجنبية من سوريا ومنع كافة أشكال التدخل الخارجي.

ونوهت الرؤية إلى محاربة “الغلو والتشدد بكل أشكاله ومصادره”، والتصدي للمرتكزات والحواضن الفكرية والسياسية والتنظيمية التي تغذيه “كالتطرف والطائفية والفساد والاستبداد”.

وشدد “المجلس الإسلامي” على إطلاق سراح جميع المعتقلات والمعتقلين وبيان مصير المغيبين، وضمان حق عودة اللاجئين والنازحين والمهجرين قسرا إلى بيوتهم وإبطال قرارات وإجراءات مصادرة الممتلكات والتغيير الديمغرافي والتهجير القسري.

وسبق أن دعا “المجلس الإسلامي السوري” والحكومة السورية المؤقتة، شهر آب 2018، إلى تشكيل جيش موحد يضم مختلف الفصائل العاملة في سوريا.

ويأتي ذلك في ظل عمليات التهجير التي طالت الغوطة الشرقيةللعاصمة دمشق وبلدات جنوبها ومنطقة القلمون الشرقي ومحافظتيحمص وحماة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد علاء

إطلاق دورة تدريب مهني لـ120 شابا في القنيطرة

[ad_1]

سمارت – القنيطرة

أطلقت نقابة المهندسين “الأحرار” في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري بمدينة القنيطرة جنوبي سوريا، دورة تدريب مهني لـ120 شابا وشابة بهدف تأمين فرص عمل لهم.

وقال مسؤول أحد المشاريع ضمن التدريب المهندس عوض المنيف في تصريح إلى “سمارت” الثلاثاء، إن مدة التدريب ثلاثة أشهر، وتشمل مهن صناعة المنظفات والحدادة والتمديدات الصحية، في حين أطلقت الدورة بالتعاون مع منظمة “مريم” النسائية.

وأضاف المدرب في مشروع “الحدادة”، عبد الكريم، أن المشروع  يهدف  لتأهيل الشباب ورفدهم بسوق العمل من خلال تدربيهم على وسائل الأمان والحماية.

بدوره أوضح المدرب ضمن مشروع “السباكة” (التمديد الصحي) عادل الدلي، أن التدريب على هذا المشروع ينقسم إلى قسمين، نظري وعملي ليتمكن المتدربين من تطبيق المهنة وتعلم أساسياتها.

من جانبه قال أحد المتدريبن ضمن مشروع “الحدادة”، “استفدنا من هذه الدورات التي ستكون مصدر رزق من حيث تأهيل الشباب العاطلين عن العمل”.

وسبق أن خرّجت منظمة “غصن زيتون” منتصف تشرين الثاني 2017، 234 طالب وطالبة من دورات تعليمية ومهنية في المركز الثقافي ببلدة الرفيد جنوبي محافظة القنيطرة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين