أرشيف الوسوم: حزام ناسف

قتلى وجرحى لـ”تحرير الشام” بعمليات اغتيال في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

قتل وجرح عدد من عناصر “هيئة تحرير الشام” الجمعة، بعمليات اغتيال في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون، إن أربعة عناصر من “تحرير الشام” قتلوا وجرح آخرون بتفجير انتحاري نفسه في مقرهم بمدرسة الصناعة في مدينة الدانا (34 كم شمال مدينة إدلب)، كما جرح آخر على الطريق الواصلة بين مدينة الدانا وقرية التوامة نتيجة إطلاق النار عليه من قبل شخصين على دراجة نارية، حيث تمكن من قتل أحدهما فيما لاذ الآخر بالفرار.

وأكد الناشطون، مقتل أربعة عناصر من “تحرير الشام” برصاص مجهولين على الطريق الواصل بين بلدة معرة مصرين، فيما جرح عنصرين آخرين نتيجة انفجار عبوة ناسفة زرعت في سيارة تقلهما بالقرب من بلدة دركوش ( 24 كم غرب مدينة إدلب).

وفي ذات السياق حاول ملثمون يركبون دراجة نارية اغتيال أحد المسؤولين عن مرصد عسكري على طريق تلمنس – جرجناز (36 كم جنوب مدينة إدلب) بحسب الناشطين.

وقتلليل الخميس – الجمعة، ثلاثة أشخاص برصاص مجهولين قرب قرية حفسرجة (14 كم شمال غرب إدلب). فيما رجح ناشطون أن القتلى عناصر من “تحرير الشام”، وسقطوا على الطريق الواصل بين القرية ومدينة إدلب.

وأعلنت “هيئة تحرير الشام”قبل أيام، إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص في مدينة إدلب وقرية كورين بتهمة تنفيذ عمليات اغتيالات في محافظة إدلب.

وشهدت محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخةومحاولات اغتيال، استهدفت بمعظمها قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

أيهم البربور

قتلى وأسرى من تنظيم “الدولة” بمداهمة لـ”قسد” في مدينة الطبقة بالرقة

[ad_1]

سمارت – الرقة

قتل وأسر عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” الاثنين، خلال عملية مداهمة من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) في مدينة الطبقة (45 كم غرب مدينة الرقة) شمالي شرقي سوريا.

وقال مسؤول المكتب الإعلامي لـ “قسد” علي شير لـ”سمارت”، إنهم حاصروا مقر “خلية نائمة” لتنظيم “الدولة ” مؤلفة من ثمانية عناصر بينهم امرأتين، قتل أربعة منهم بعد أن فجرت الإمرأتين نفسيهما بأحزمة ناسفة فيما أسر الأربعة الآخرين.

بدورهم قال ناشطون، إن عنصر من تنظيم “الدولة” فجر نفسه بحزام ناسف خوفا من القبض عليه، بعد أن داهمت  دورية تابعة لـ “قسد” منزله قرب جامع الشهداء بالطبقة.

وأعلنت “قسد” السيطرة الكاملة على مدينة الطبقة في أيار 2017، وقالت حينها إن السيطرة جاءت بعد اشتباكات مع تنظيم “الدولة”، فيما قال ناشطون إن عناصر “التنظيم” خرجوا باتفاق معها.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

ميس نور الدين

قتلى وأسرى لتنظيم “الدولة” باشتباكات مع “الحر” شمال حلب

[ad_1]

سمارت – حلب

قتل خمسة عناصر لتنظيم “الدولة الإسلامية” الخميس، باشتباكات مع الجيش السوري الحر خلال محاولتهم التسلل إلى مناطق سيطرة الأخير شمال مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال قائد “تجمع القعقاع” التابع لـ”الجبهة الشامية” يلقب نفسه “أبو علي القعقاع” في تصريح إلى “سمارت”، إنه وصلتهم معلومات أمنية عن محاولة مجموعة من عناصر التنظيم التسلل إلى المنطقة والاشتباك مع فصائل “الحر”، وبعد رصد السيارة المشتبه بها أوقفوها ونقلوها لنقطة تفتيش تابعة لـ”الحر”، ووجدوا فيها أربع خزانات كبيرة بداخلها عناصر التنظيم.

وتابع “القعقاع” خلال عملية التفتيش اندلعت اشتباكات مع عناصر التنظيم، أسفرت عن مقتل خمسة عناصر أحدهم سعودي الجنسية، فيما فجر اثنين منهم أنفسهم بأحزمة ناسفة، كما وجد بالخزانات ثلاث نساء وطفل نقلوا لمكان آمن.

وأشار “القعقاع” لإصابة  ثلاثة مقاتلين من التجمع الذي يضم نحو 250 مقاتلا جميعهم من أبناء محافظة دير الزور شرقي البلاد.

ولفت “القعقاع” أن العناصر المتواجدين بالخزان الرابع ما زالوا بداخله، وسط مطالب متكررة من مقاتلي “الحر” بتسليم أنفسهم، لافتا أنهم سيتركونهم للصباح، وبعدها سيحاولون فتح الخزان وإخراجهم منه.

وسبق أن ​ألقى”المجلس العسكري لمدينة الباب وريفها” القبض على أشخاص غالبيتهم نساء بتهمة الإنتماء لتنظيم “الدولة” والتخطيط لعمليات داخل المدينة، كما سلمعشرة عناصر من التنظيم أنفسهم إلى “المؤسستين الأمنيتين” في مدينتي إعزاز وجرابلس.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

عبد الله الدرويش

إلقاء القبض على أشخاص استهدفوا حاجزا لـ”الحر” بدرعا

[ad_1]

​سمارت-درعا

​ألقى الجيش السوري الحر الثلاثاء، القبض على أشخاص من جنوب دمشق، استهدفوا حاجزا شرق مدينة إنخل (48 كم شمال مدينة درعا)، جنوبي سوريا.

​وقال مدير المكتب الإعلامي لـ”ألوية مجاهدي حوران” التابعة للجيش الحر، يلقب نفسه “أبو قيس”، لـ”سمارت”، إن ثلاثة أشخاص من الأحياء جنوبي دمشق الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية” (لم يحددها)، أطلق أحدهم النار على مقاتلي حاجز لـ”الألوية” بإنخل.

وأوضح مدير المكتب الإعلامي أن إطلاق النار حصل خلال تفتيش مقاتلي الحاجز للأشخاص بعد الإشتباه بهم،تبعه مهاجمة المقاتلين للأشخاص الثلاث وإصابة أحدهم وإلقاء القبض عليهم.

​وبيّن أن الأشخاص كان بحوزتهم حزامين ناسفين وسلاحين فرديين، وأحيلوا إلى التحقيق كما قدم العلاج للمصاب منهم، لافتا أن التحقيقات لازالت جارية لتحديد هويتهم وتبعيتهم للنظام السوري أو تنظيم “الدولة”، وفق وصفه.

وأوقفت “قوات شباب السنة” التابعة لـ”الحر” قبل أيام، خليةمتهمة بزراعة عبوات ناسفة في مدينة بصرى الشام شرق مدينة درعا، في إنتشار عمليات الاغيتال وانفجار العبوات مجهولة المصدر، في المحافظة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد الحاج

قتلى من تنظيم “الدولة” بمداهمة “تحرير الشام” لمقرهم في إدلب

[ad_1]

سمارت – إدلب

أعلنت “هيئة تحرير الشام”، الأربعاء، عن مقتل أربعة عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” خلال مداهمة مقر في بلدة النيرب (10 كم جنوب مدينة إدلب)، شمالي سوريا، قالت إنه يتبع للتنظيم.

وقالت وسائل إعلام “الهيئة”، إن اثنين من عناصر تنظيم “الدولة” فجّرا أحزمتهما الناسفة أثناء عملية المداهمة، كما قتل المسؤول عن اغتيال صائغ ذهب وأولاده وأيضا شخص آخر مسؤول عن اغتيال أحد عناصر القوة التنفيذية في مدينة إدلب، خلال العملية نفسها.

وكانت ” تحرير الشام” أعلنت، يوم 12 تشرين الأول 2017، ضبط مستودع أسلحة وعبوات ناسفةقالت إنه لتنظيم “الدولة الإسلامية” في قرية معرزيتا  (40 كم جنوب إدلب) شمالي سوريا.

في سياق آخر أكدت وسائل إعلام “الهيئة” مقتل عنصر لها وجرح آخر بعد استهداف “مجهولين” سيارة تابعة لهم على الطريق الواصل بين مدينتي أرمناز وكفرتخاريم (23كم شمال غرب إدلب).

وكان المئات من أهالي مدينة إدلب تظاهروا، يوم 10 تشرين الأول 2017، مطالبين بإسقاط “تحرير الشام”احتجاجا على الفلتان الأمني في المدينة التي شهدت إضرابا لمحالات الصرافة والصاغة، بعد سطو ملثمين على محل صاغة وقتل صاحبه واثنين من أولاده وجرح ثالث، في منطقة جامع شعيب.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

جلال سيريس

“مغاوير الثورة” يوقف خلية لتنظيم “الدولة” في منطقة التنف

[ad_1]

سمارت ـ تركيا

ألقى “جيش مغاوير الثورة” التابع للجيش السوري الحر القبض على خلية أمنية تتبع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، في بادية التنف قرب مخيم الركبان (300كم جنوب شرق مدينة حمص) على الحدود السورية ـ الأردنية.

وقال الناطق العسكري لـ”مغاوير الثورة” ويلقب نفسه “أبو الأثير الخابوري” بتصريح لـ”سمارت” السبت، إن مكتبهم الأمني رصد دخول خمسة عناصر إلى منطقة “55كم الآمنة” يوم أمس الجمعة، كانوا قادمين من منطقة البوكمال الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة”.

وأوضح “الخابوري”، أنهم ضبطوا العناصر وبحوزتهم خمسة بنادق روسية الصنع وحزامين ناسفين، وحولوهم إلى قسم التحقيق للاستجواب، لافتا أن التحقيقات الأولية تشير أنهم كانوا يخططون للقيام بأعمال أمنية ضمن المنطقة الآمنة.

وكان “مغاوير الثورة” يعتزم تسليمأربعة عناصر يتبعون لـ”جيش خالد بن الوليد” المتهم بمبايعة تنظيم “الدولة الإسلامية” لمحكمة “دار العدل” في حوران، كانوا سلموا أنفسهم قبل أيام.

ويتخذ “مغاوير الثورة” من معبر التنف على الحدود مع العراق مركزا لقيادته، وينتشر جميع مقاتليه في البادية السورية، وكان مركزه تعرض لعدّة هجمات من تنظيم “الدولة” عبر سيارات مفخخة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

محمد حسن الحمصي

قتلى وجرحى بسلسلة تفجيرات في دمشق

[ad_1]

دمشق () – قُتل خمسة عشر شخصا وأصيب العشرات، مساء اليوم الاثنين، جراء وقوع ثلاثة انفجارات متتالية في حي الميدان بالعاصمة دمشق، حسب ما أفادت به وسائل الإعلام التابعة للنظام.

وأوردت وسائل الإعلام، أن خمسة رجال شرطة وعشرة مدنيين سقطوا نتيجة التفجيرات، مشيرة أن سيارة مفخخة انفجرت على حاجز السدرة التابع لقوات النظام بالحي، تلاه تفجير آخر بمحيط جامع زين العابدين قرب مقسم شرطة الميدان، ثم تفجير بحزام ناسف داخل المخفر.

وسبق أن انفجرت ثلاث سيارات مفخخة في عدة أحياء من العاصمة دمشق، في الثاني من شهر تموز من العام الجاري، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من قوات النظام ومن المدنيين.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

قتلى وجرحى بتفجير جنوب حلب

[ad_1]

حلب () – قُتل ثلاثة عناصر وجرح آخرون، بتفجير حزام ناسف اليوم الأحد، خلال اجتماعًا ضم هيئة تحرير الشام وحركة أحرار الشام مع وجهاء عشائر في قرية النجار بريف حلب الجنوبي.

في السياق قالت وكالة إباء التابعة للهيئة: «إن انتحاريًا من تنظيم الدولة فجّر نفسه قرب اجتماع لقيادات من الهيئة مع وجهاء العشائر وبعض قادة الأحرار في قرية النجار، ما أدى إلى مقتل ثلاثة عناصر من المرابطين على بوابة المقر.

يذكر أن الاجتماع الذي عُقد بين الأطراف كان يهدف لحل النزاعات والصلح بين الهيئة والحركة في المنطقة.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

قتلى وجرحى بانفجار استهدف اجتماعا لـ”تحرير الشام” في قرية جنوب حلب

عبد الله الدرويش

[ad_1]

قتل وجرح عدد من الأشخاص، اليوم الأحد، جراء تفجير “انتحاري” استهدف اجتماعا لـ”هيئة تحرير الشام” وقادة من حركة “أحرار الشام الإسلامية”، إضافة لوجهاء بعض العشائر في قرية جنوب مدينة حلب، شمالي سوريا.

وقالت وسائل إعلام تابعة لـ”الهيئة”، إن “انتحاريا” تابع لتنظيم “الدولة الإسلامية” فجر نفسه على بوابة المقر، الذي يجري بداخله الاجتماع في قرية النجار بمنطقة جبل سمعان جنوب حلب، ما أدى لمقتل ثلاثة أشخاص، وجرح آخرين، دون تفاصيل إضافية.

في حين أشار صحفي متعاون مع “سمارت”، أن “الانتحاري” كان يقود دراجة نارية، وألقي القبض عليه، وعند الوصول إلى بوابة المقر أقدم على تفجير نفسه، ما أدى لمقتل أربعة أشخاص، وجرح آخرين، دون أن يتسنّ له معرفة هويتهم.

وكانت وسائل إعلام تابعة لـ”تحرير الشام” قالت، يوم 23 تموز، إن أكثر 13 عنصرا منها قتلوا وجرحالعشرات، جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة إدلب، التي تسيطر عليها.

وشهدت المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية، انفجار سيارات مفخخةوعبوات ناسفة، سجلت معظمها ضد مجهولين، فيما تبنى تنظيم “الدولة” بعضها، وأسفرت التفجيرات عن عشرات القتلى والجرحى أغلبهم مدنيون.

[ad_1]

[ad_2]

[sociallocker]

المصدر

[/sociallocker]

مصدر طبي: قتلى وجرحى من عائلة واحدة بانفجار في مخيم الركبان

[ad_1]

[ad_2]

سمارت-بدر محمد

[ad_1]

أفاد مصدر طبي بمقتل وجرح عائلة مكونة من خمسة أشخاص، اليوم الثلاثاء، إثر انفجار داخل خيمة، في مخيم الركبان (300 كم جنوب شرق مدينة حمص)، على الحدود السورية – الأردنية.

وأوضح الطبيب عماد أبو شام، وهو مناوب في مستوصف بالمخيم، في تصريح إلى “سمارت”، أن الانفجار أسفر عن مقتل رجل وطفل وإصابة امرأة وطفلتين بجراح بليغة، سينقلون في وقت لاحق لتلقي العلاج في الأردن.

وتضاربت الروايات حول سبب الانفجار، الذي تسبب باندلاع النيران في كامل الخيمة، حيث لم يتم تأكيد سببه حتى الآن.

وتتكرر حالات الحرائق والانفجارات في المخيمات، إذ قضت امرأة وطفلان من عائلة واحدة، أواخر كانون الثاني الماضي، جراء اندلاع حريق في خيمتهم بريف حمص الشرقي، الخاضعة لسيطرة تنظيم “الدولة الإسلامية”، فيما قتل عشرة أشخاص على الأقل وجرح 14 آخرون، أربعة منهم في حال خطرة، منتصف شهر أيار الماضي، جراء انفجار سيارة مفخخة داخل مخيم الركبان جنوب شرق حمص.

ويقطن في المخيمنحو 60 ألف نسمة، يزيد عددهم وينقص تبعاً للظروف الأمنية والمعارك الدائرة وسط وشرقي البلاد، وسط حركة نزوح دائمة من وإلى المخيم، حسب ما أفادت مصادر مسؤولة عن الإحصاء والتوثيق مقرها في المخيم.

[ad_1]

[ad_2]